الدّيمقراطيّة الكسولة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الدّيمقراطيّة الكسولة

  نشر في 02 مارس 2016 .

كم هو مؤلم الإحساس بالوحدة و ذلك بسبب تأسيس حرية شخصية أو مجرد الاختلاف مع الآخر. هذا الباب الأول للفكرة.

تمهل معي في القراءة و سوف تكتشف الإناء الذي وضعت فيه الديمقراطية في بلداننا العربية.

نحن في مجتمع لا يحترم الرأي المخالف لكنه يدون هذا في دستور و يطلق عليه صفة قانون لكن للأسف بقي حبرا على ورق كما هو الحال لآلاف القوانين التي رسمت على لوحات فسيفسائية و عرضت في مجالس النواب دون التحديق في أبعادها و مميزاتها و جعلها تتخذ اسم لوحات فنية ..... يا لا الهول انها علامات حمق الكون ليس الإنسان هل هذا يستدعي التحقيق في نوايا القوانين أم ماذا؟!!!

إنه ليس من المنطق التعامل مع كلمات تدعي الوجودية إنما المنطق هو التعامل مع من هو موجود أي راسمي هذه اللوحات..... لكن للأسف لم ...و لن... يأتي ذلك اليوم الذي يقف فيه الفنان الأصلي لهذه الديمقراطية الزائفة أمام منصة القضاء و يصرّح بطغيانه لأن هدفه إيقاع ذلك المواطن المسكين في المغالطة. اذ يتمثل هدفه الرئيسي في هدر ذلك الموروث و التاريخ الذي حبكته الأجيال السابقة آملة تحقيق ما هو أفضل للأجيال المقبلة.

قد كانت المصيبة و سوف تبقي عالة على كاهل الوطن الذي ينجب المواطنين و يرضعهم ظلم الحاكمين...... و هكذا دواليك ...... حتى يشيب الوطن....و يجد كلّ منهم نفسه في مخيم اللاجئين...

أخذت بلدي مثالا في هذا لأن شعبها لم يجد الحاكم المخلص لكنه وجد الدمقراطية الكسولة و هذا نوع جديد اخترعته أجهزة النظام السياسي الكسول .... أعتقد أنكم عرفتم مصدرها للأسف.


  • 1

   نشر في 02 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا