أدعوكم لتفكروا معي .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أدعوكم لتفكروا معي ..

  نشر في 28 فبراير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 08 مارس 2016 .


لنفرض بأنك موظف حكومي مدلل بمرتب شهري عالي ( يعادل راتب البرلماني العراقي بلا حسد ) لكنك تفكر بتقديم استقالك ! والجري وراء حلمك البسيط - مصدر سعادتك - الذي سيضمن لك الكفاف المعيشي  ان ابدعت فيه  !! والمانع لك هو حساباتك التي ترفض المجازفة وتحبذ الوضع الآمن  ، وظيفة  مرموقة ومرتب ممتاز ، اليس هذا حلم الجميع ؟

الآن فكر قليلا من فضلك  ؛؛

 1- هناك تفكيران في راسك اليس كذلك ؟؟ هل للدماغ وجهتا نظر لكل موضوع يشغل بالك ام إنّ القلب هو مصدر اختلاف وجهات النظر ؟

2- اذا كنت مع ٕانّ للدماغ وجهتا نظر اشرح لنا كيف يتم ذلك ؟ او اثبته لنا بدليل علمي ،فلسفي او ديني 

 3- اذا كنت مع ان القلب يفكّر  ، فقط أخبرنا ما يلي 

 ما مصدر افكار القلب اي ما الذي يغذيها ؟ كيف تميّز الافكار القادمة منه عن تلك القادمة من الدماغ ؟ اي تفكير ستتبع ان استطعت تحديد المصدر ..

4- لنعد للفرضية ماذا ستختار وظيفتك ام حلمك ؟

 لدي رغبة في قراءة افكارك إكتب اجاباتك بتعليق -اذا احببت - قبل ان تكمل المقال وسانتظرك !!

....................

 سأختصر قدر المستطاع ( ركزوا ويايه ) ما سانقله لكم ليس بالضرورة ان يكون صحيحًا فالاراء كثيرة والحقائق معقدة ولكن هذه خلاصة للاراء التي اقنعتني ! 

في الاستعمال الشعبي الشائع ، العقل يُخلط عادة مع التفكير ، والعقل يشير الى وظائف الدماغ العليا ، وذلك يتماشى مع راي المفكرين العقلانيين  القدماء الذين يعتقدون بان الانسان ذو عقل واحد يسيطر على اعماله ويوجه سلوكه فاذا انحرف أرجعوا السبب الى عقله وناشدوه أن يعقل ويتعظ ؛؛

اما سيغموند فرويد  في اوائل القرن العشرين فقد اكتشف " أن في الانسان عقلا ثانيًا غير العقل الواعي واطلق عليه العقل الباطن او اللاشعور معتبرًا اللاشعور من اهم العوامل في تكوين شخصية الانسان والكشف عن خفايا النفس البشرية وإنه الاساس الوحيد الذي يقوم عليه السلوك البشري لان الانسان لايسلك في حياته اليومية بناءًا  على ما يميله عقله وارادته ، وإنما بناءًا على دوافع خفية كامنة في النفس البشرية تدفعه نحو ما يقوم به من سلوك دون ان يشعر بذلك " .

وبذلك فإن فرويد لم ينكر بأي حال من الاحوال ان العقل كان وظيفة دماغية لكنه يرى ان العقل ،كعقل ، يملك عقلا خاصا به ، لسنا واعين به ولا يمكن التحكم به ورغم ان نظرية اللاوعي مستحيلةالبرهنة تجريبيا الاّ انها قبلت بشكل واسع؛ 

ويبدو لي هذا الرأي يشرح قوله تعالى " لهم قلوب لا يعقلون بها " صدق الله العظيم كما هو واضح بان الله سبحانه يضع مركز العقل والتفكر في القلب ،، اذا علمنا بان فرويد يضم في منطقة اللاشعور غريزتين احدهما # الحب والحياة و الأخرى # الموت والهدم  ،، وبذلك تكون منطقة اللاشعور هي المغذية للقلب ومصدر افكاره..

اذا عرفنا بأنّ القلب يستمد افكاره من منطقة اللاشعور التي بدورها تستمد افكارها من رغبات وغرائز فطرية ،، وان القلب هو المسير للدماغ الى حد ما فمن اين ياتي ذلك التناقض والاختلاف الفكري داخلنا ؟! يرى عالم الاجتماع الدكتور علي الوردي"  أنّ الانسان يسير بوحي العقل الباطن اولًا ثم يأتي العقل الظاهر اخيرًا لكي يبرر ما يفعله ويبهرجه ويطليه ويظهره امام الناس بالمظهر المقبول " ونفهم من ذلك ان الاختلاف ينتج عندما تكون افكار العقل الباطن غير محبذة اجتماعيا اي خارج الاطار الفكري المقبول لدى العقل الظاهر وبالتالي يخا..

والان كيف نحدد اي الافكار قادمة من داخلنا ، العقل الباطن ، وايها ساهم المجتمع في تكوينها  ، العقل الظاهر والأهم من ذلك ايهما نتبع 

يجيب الصوفي  اوشو بحكمته المعهودة 

" القلب يرضى بالمخاطرة دوما ، مقامر ، أما العقل فرجل اعمال ، يراجع حساباته طوال الوقت ، ماكر "  اي ان القلب يفكر بشجاعة والعقل يفكر بالمنطق .

اما ماذا نتبع فالامر شخصي الى حد ما لكن لاباس من معرفة راي اوشو بهذا الخصوص

" إن خُيرت بين العقل والقلب لأخترت القلب ،، فالعقل من صنع المجتمع ، نقوم بتعليمه،  قدمه لنا المجتمع ولم يكن هكذا منذ خلقه ،، اما القلب فلم يلوث " 

سلاما أمنا ومحبة 

28-2-2016 

 


  • 4

   نشر في 28 فبراير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 08 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا