20 فبراير قراءة وتأمل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

20 فبراير قراءة وتأمل

الحركة الإسلامية بين الحراك والمراجعة

  نشر في 21 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

مرت 20 فبراير بكل تجلياتها و ما أثير حولها من قيل وقال

مرت في صمت رهيب أثار الشكوك حول قدرة الفئة المستظعفة والحاملة لشعلة التغيير في إستكمال الطريق نحو دولة العدالة الإجتماعية، دولة لا مكان فيها للإستبداد أو على الأقل، بلد لديه الجرأة في إخراج ترسانة قوانين لمحاربته والأجدى من ذلك وضع الاليات لتطبيقها وضمان إستقلالية المؤسسات الساهرة على إحترامها وزجر مخاليفها كيفما كانت مكانتهم السياسية الدينية العقدية أو المجتمعية،

بلد يملك دستورا مجتمعيا متوافقا عليه حتى لو كان عرفيا، بعيدا عن الدساتير الفضفاضة والممنوحة.

بعجالة و بدون مقدمات ، مند بداية الحراك الإجتماعي في المغرب إلى يومنا هذا، ذاك الحراك الذي هبت علينا نسماته الأولى من الشرق لتنتشر كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الإجتماعي أساسا وبين صفوف الشباب بشكل خاص

اليوم وبعد 4 سنوات،وجب القيام بوقفة تأملية حول هذه التجربة التي يعترف الجميع أنها غيرت بشكل كبير الخريطة السياسية بل وحتى الفعل السياسي ولكن قلة ممن فطنوا بإمتداها للحقل الديني لكونه لبنة أساسية وجب إصلاحها والفصل في كثير من سلوكيات الممارسين فيه بداية من أول ممثل أو بالأحرى مستغل له وهي مؤسسة إمارة المؤمنين إلى أخر ورقة في هذه الشجرة الأخطبوطية المنتجة للجهل

لا يلزمنا الكثير للخروج بإستنتاجات فلنعتمد على شقين الشق الأول: الإستفادة من التاريخ ومن التجارب التي سبقتنا والشق الثانيا المتعلق بمراحل تطور الحراك

لكل مجتمع خصوصيته لذا وجب الإنطلاق من مجتمعات مشابهة في التركيبة أو على الأقل قريبة، تجمعنا معهم مجموعة من الخصائص المشتركة.

الحراك الإجتماعي دمر ليبيا وسوريا واليمن،زاد من حجم الإستبداد في مصر أشتري في دول الخليج ،تم إحتواءه في الأردن والمغرب والجزائر ولكن أزهر في تونس ياسمينا حتى لو إنحصر رحيقه ولكن على الأقل تمخض الوطن فأنجب طفلا يتنفس حرية ولو كان فاقدا لقدم أن يد

رغم إختلاف مآل هذه الحراكات فهي تجتمع في شئ وحيد وهو عقم فشل وعدم قدرة الأحزاب ذات المرجعية الدينية في الخروج من عنق الزجاجة والمرور بشكل مباشر لمحاربة الفساد وتحقيق العدالة الإجتماعية

الحراك المغربي لم يختلف عن غيره في دول الجوار فقد بدأ بحماسة شبابية عبر مواقع التواصل الإجتماعي ثم مر في مراحله الأولى إلا الشارع في تجانس بين مختلف أطيافه رغم تعددها لكن في مرحلة المرور من العفوية إلى التنظيم بدا هجينا إجتمعت فيه المتناقضات وغُيبت فيه الأهداف الأساسية إضافة إلى نجاح المخزن في إختراقه مما جعل أول قوة شابية منظمة تنسحب وهو الإنسحاب الذي لا علم لنا إن كان إرتجاليا إستباقيا أم بعد نظر ودراسة للوضع، وضع يملك فيه المخزن اليد العليا لتحكمه ولعقود في مؤسسات ذات حساسية وتأثير عميقين وأذكر هنا بالاساس المؤسسة الدينية

الأكيد أن الحراك رغم توقفه فهو لم ينتهي بعد ولكن يصعب بشكل كثير إخراجه من حالة الغيبوبة الحالية في ضل تشبت شباب وشيب الحراك بالإحتفاظ بقبعاتهم كل على حدى وتعنت البعض، الحل ليس صعبا ولا بعيد المنال لإنتاج حراك جديد ولكن بإنسجام بين كل أطرافه

الحل هو إحداث مراجعات فكرية جدرية في جسم الحركة الإسلامية بإعتبارها الفئة الأكثر تعدادا و تنظيما لأن سلاحها ما هو إلى سلاح عدوها مع أفضلية للعدو لتحكمه في مصادر الإنتاج والتزويد

هذه المراجعة هي التي سبقتها لها أحزاب وحركات دينية في أوروبا وسموها العلمانية

علمانية الدولة هي الحل ننزع بها سلاح العدو ونحصل بها على التوافق المجتمعي بين كل أطيافه

بدون هذه المراجعة سنظل جميعا خدما في ضيعة صاحب الأرض

‫#‏20_فبراير‬

‫#‏الحركة_الإسلامية‬


  • 4

   نشر في 21 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

حركة 20 فبراير هي حركة تذكرني بحركة تمرد التي ساهمت وروجت للانقلاب على الرئيس الشرعي لمصر محمد مرسي والزج به في سجون الظلم وهو ما ادى بمصر لحالة من الضياع والشتات و الانحطاط فتحولت مصر من دولة ذات كرامة الى دولة تطلب المساعدات المالية ومن دولة تشكل المتنفس الوحيد لقطاع غزة الى دولة تقوم بمحاصرة القطاع بشكل تام
ستظل يا وطني عاليا فوق كل الرؤوس
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا