مسرحية الموتى 2 - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مسرحية الموتى 2

الفصل الثاني

  نشر في 13 نونبر 2016 .

الانتظار ..

أصعب مما تتوقع بكثير، برأي الموت أحيانا أفضل بكثير من انتظاره، ثم ماذا عن أن الرصاصة التي ستقتلك لن تسمع صوتها .. لكن المشنقة لا صوت لها، حبلها يصفر نغما مع أنين الضحية لكن يسمع صوتها وهي تصيح غيظا ..

أم السيف؟!

يتجوه الضابط هذه المرة نحو حارس المقبرة وقد ثبت عينه عليه ..

ماذا تريد أن تقول .. سيدي- يسأل حارس المقبرة الضابط الذي توهج الشرور في عينيه تحت الضوء الخافت المعلق في السقف ..

أنا هنا فقط من يطرح الأسئلة أيها الوغد المجرم الحقير .. -يصيح الضابط في وجه حارس المقبرة-

طاخ تقع القبضة القوية على وجه الرجل فيتهاوى مع كرسيه أرضا ..

سأكرر السؤال بصيغة أخرى - يقول الضابط وقد وضع حذائه الكبير على وجه الرجل المرمي أرضا..

متى انتسبت إليهم، ولماذا .. أريد أن اسمع منك كل شيء، أسماء أعداد أماكن.. تواريخ .. كل شيء هل تفهم أيها الوضيع؟ 

يسود الصمت المكان .. ينطق وأخيرا الرجل وقد سال من فمه لعاب ممزوج بالدماء ..

لا أعرف عن ماذا تتحدث، وأنا لا أنتمي إلى أي جهة، أنا حارس مقبرة .. حارس مسن شب وشاب بين القبور، علك اجتبهت بيني وبين الشاب الذي دخل المقبرة .. -يقول وهو يرتجف ذعرا وخوفا -

يرفع الضابط حذاءه عن وجه الرجل ثم يقوم بتحريك الكرسي حتى يعود إلى وضعه المستقيم ..

الشاب .. حسنا لقد فتشنا المقبرة شبرا شبرا ولم نرى أثرا له، لقد كنا نحاوط المقبرة منذ زمن بعيد ونراقب تحركاتك لذلك اخرج من هذه الحجة الواهية وتكلم ..-يقول الضابط وهو يعبث بيده بذقنه -

إذا كنتم تراقبون تحركاتي فأنتم على علم بأنني لم أخرج البتة من المقبرة، وأنه لم يزرني أو يتحدث معي أحد منذ شهور بعيدة، لم يعد أحد يجرأ على القدوم عليها خشية أن تناله رصاصة طائشة أو يسقط على رأسه ..- يقول صاحب المقبرة قبل أن تخرسه صفعة جديدة من الضابط الذي صرخ بصوت أجش -

كاذب .. ستتحدث غصبا عن الذي خلفك وسترى أيها الوغد ..

-يتبع-


  • 1

   نشر في 13 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا