١٨ ربيعاً بقلم دانه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

١٨ ربيعاً بقلم دانه

٣٠ يوليو ٢٠١٩

  نشر في 29 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 غشت 2019 .

٣٠ تَـمــُّــوز ٢٠١٩

هاهو عمري يُكمل عامه الثامن عشر ويتجدد نزيف قلمي مرة أخرى و ها أنا أُجدد العهد لأستعيد بريق قلمي الثائر من جديد و إلى الأبد !

ها هي السنين أمامي تتراقص بألوان البهجة المُشعة و تمسك بيدي لتحلق بروحي بتمايل لتعلمني معنى الحياة .

ها أنا أُكمل عامي الثامن عشر و مازلت أشعر بارتطام الأمواج التي تعتريني بشراهة فتارة أشعر بأني مازلت تلك الطفلة الممتلئة بالجهل الغارقة في بحر الأحلام لا أكثر و تارة أشعر بأن هذه الطفلة بدأت تتلاشى لتصبح أكثر صرامة لمواجهة حياة لا أحد يعلم خفاياها سوى الله !

قد أكون نبتة يافعة لم أواجه شيئاً بعد و لٰكن تعلمت أن لا أحد يستحق الحب إلا الله و أن  ملجأ الأمان الوحيد هو حضن أبي و لا أحد يستحق الوفاء سوىٰ نبرات حنان أمي ولا أحد يستحق البقاء بداخلي سوىٰ نفسي لأن تصور البقاء مجرد وهم مُمتلئ بالهواء النقي المتورد ثم ينتفض فجأة دون سابق إنذار ليصبح مجرد وحش خانق ينتهك كل شيء و يدمره بعنفوان !


و تعلمت أن الشوق لغائب حاوطه التراب محض صدفة متوحشة على الوجود لا أكثر لتقويني و تلقن قلبي معنى الحياة !

و تعلمت أن فرحتي ملهمة و تعُم و حزني وحيد متعثر أسير لا أحد يتقاسمه ولا يبالي به سوىٰ جوفي و أنا

وتعلمت أن العمر كالعقد اذا تساقطت حباته لن يعود كما كان أبداً

وتعلمت أن أجمل لذة للنجاح هي التي تأتي بعد عدة عثرات و أن الهزيمة مجرد عثرة من عثرات الشيطان و أن الود يُجبر كل مشكلة ولا يقبل به سوىٰ الأنقياء و أن الشكوىٰ مُجرد إيمان بالتغيير وأن التمرُّد الشنيع على العادات بطولة و انسلاخ عن الجهل

و تعلمت أن الضعف هو أسوأ خنجر قاتل للأنوثة وأن الكسر هو تجديد البنية التحتية الذاتية لإعادة هيكلة شخص أكثر قوة !

و بداية هذا العام أجدد أيضاً عهد القوة و إلىٰ الأبد

و في النهاية كم أتمنى أن أكون شيئاً جميلاً في حياة من أحب 💜

بقلم : دانه 🌺


  • 2

   نشر في 29 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 09 غشت 2019 .

التعليقات

Dallash منذ 2 شهر
دوما نحن الى ماض لا غد امامه..اما المستقبل فلا نثق به الا اذا عاد لنا بثياب الامس..دام مدادك اختي الفاضلة
1
دانه طارق
ممتنه يا ماهر
Dallash
تحياتي..ولكن اين انت مما انشر
زينب بروحو منذ 2 شهر
في بداية عامك الثامن عشر دعيني أخبرك عزيزتي أنك فتاة رائعة... حروفك و كلماتك تنذر بأنك تحملين أحلاما واعدة... لقد كبرت و ما ذلك بعدد السنين... لقد كبرت حين أصبحت تدركين عن الحياة ما قد لا يدركه من هم في خريف عمرهم... لكنني أرى بداخلك تلك الطفلة التى لن تتلاشى أبدا... لا تدعيها تتلاشى يوما... تحتاجينها لرؤية العالم بإيجابية... لتحدى المخاطر بعفوية... لتتكلمي من دون قيود اجتماعية... الطفلة بداخلك ستحمي فطرتك. بوركت على كلماتك الإيجابة... و كل سنة و أنت بألف خير.
1
دانه طارق
أشكر حروفك التي تبعث السعادة بداخلي اسأل المولى أن يجزيك ألف خير عزيزتي❤️

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا