اسرار فتح معبر جابر-نصيب ..تداعيات وتوقعات مستقبلية! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اسرار فتح معبر جابر-نصيب ..تداعيات وتوقعات مستقبلية!

  نشر في 03 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2018 .

 لقد لاقى فتح المعبر بين الاردن وسورية ترحيبا واسعا شمل كافة الاطراف,الا انه يجب الوقوف عند الجهود التي بذلت في سبيل فتح المعبر. علاوة على القاء النظر على الاثار المتوقعة مستقبلا, برؤية ابعد من اقتصار تأثيره على الاردن وسوريا فقط.في حين انه لا يمكن انكار التأثيرات الايجابية لفتح المعابر بين البلدين,الا انه يجب ان ترى الامور بواقعية اكثر من تفاؤل نرجسي غير محسوب.وحوسبة الامور بطريقة متوازنة.اضافة الى التنويه على التشديد من ناحية الجهود الروسية التي بذلت وما زالت مستمرة في الحفاظ على استقرار الامن السوري بشكل عام,وفتح المعبر بشكل خاص.علاوة على علاقة روسيا الحميمة بالعاهل الاردني.

بذلت روسيا جهود اعلامية مبطنة في اظهار ان الدعم المقدم لسوريا هو مجرد مهمة انسانية,وان ليس لديها اي مصالح خاصة تجبرها بالتخل في الملف السوري.عند وضع مجهر على تفاصيل العلاقات الروسية-السورية يؤكد على ان تدخل روسيا في سوريا هدفه الاول والاخير هو الحفاظ على مصالحها في سوريا.وبالذات الحفاظ على المصالح الاستراتيجية,من خلال تأكيد حضورها في الساحة الدولية,واثبات نفسها بانها لا زالت الى الان قوة يعتد بها.بالاضافة للحفاظ على مصالح موسكو الاقتصادية والعسكرية في سوريا.اصرت روسيا على مدار السنين على اعتبار ان مصالحها هي الاخلاق العليا لها.ودائما ما يظهر ان مصالحها إمبريالية بحت,هدفها الاساسي التوسع والسيطرة عكس ما تدعي بانها حمامة السلام.وضمن الرؤية الروسية السورية اعتبرت فتح المعبر هو انتصار معنوي كبير,بمثابة تمهيد لانتهاء الحرب على سوريا,بالاضافة لاعادة استقرارها بجهود روسية.

عند الاطلاع على ميزان المصالح الاقتصادية السياسية بين الاردن وسوريا.في ظل المساعي التي بذلت في سبيل فتح المعبر,الا انها لاقت العديد من العثرات على مدى سنوات عديدة, منعت الطرفين من الوصول الى اتفاق ناجح,ادى الى تاخير هذه الخطوة.كان هناك خلاف على بعض الرسوم,كالترانزيت والشحن.ومع تعدي الاتفاق على الرسوم والموافقة على الشروط الاردنية السورية من قبل الطرفين.لقد ظل هناك تخوف من العاهل الاردني بخصوص قوات المعارضة السورية على الحدود, التي هي بالاساس ادت الى اغلاق المعبر في عام 2015 بفرض سيطرتها على المنطقة.باعتبار ان فتح المعبر يزعزع امنها واستقرارها.وكان السبب الجوهري في تريث الاردن في فتح المعبر,هو دراسة الجوانب الامنية والتشديد على انها اولوية لها قبل اي دواعي اقتصادية.مع اخذ الضمانات الكافية لعدم المساس بالامن والسلم,عكس ما يدعي البعض برؤيته متنفس فقط لاجل حل الازمة الاقتصادية.

تعتبر الاواني الاخيرة فترة ذهبية ومرحلة انتقالية في العلاقات الروسية الاردنية.علاوة على تثمين دور التنسيق الاردني الروسي الثنائي المستمر,بدوره الفاعل في الملف السوري.والتواصل الايجابي بين العاهل الاردني والرئيس الروسي بوتين.وتثمين الجهود الاستثنائية الروسية في اعادة الاستقرار السوري.من محاربة الارهاب والتطرف الى المساعدة في اعادة ضخ الدم الاقتصادي بين البلدين.بالتنويه على ان الاردن غير معني على الاطلاق بوجود منظمات ارهابية او جماعات متطرفه على حدوده,ويبذل كل المساعي في سبيل الحفاظ على امنه واستقراره.مع دعم الاردن وموقفها الثابت في دعم وحدة سوريا,مما يخدم اعادة بعض من اللاجئين السوريين.هذا يخفف الثقل على الجانب الاردني من جهة,ومن جهة اخرى تؤكد روسيا دروها المأثور.

ثمنت الاردن الجهود التي بذلت في سبل فتح المعبر,خصوصا المساعي الروسية.باعتبار معبر جابر شريان حياة مهم في روح الاقتصاد الاردني,الذي عانى في الفترة الاخيرة اثر اغلاق المعبر,والذي ترك صبغة سيئة على حركة السلع وحجم التبادل التجاري.بالاضافة الى خنق القطاع الصناعي الأردني, خصيصا القطاعات التي كانت معتمدة بشكل اساسي على التصدير للدول المجاورة.علاوة على اهميته لمئات الشاحنات,التي كانت تنقل البضائع بين تركيا والخليج وبين لبنان والخليج بشكل روتيني ويومي في تجارة تصل قيمتها لمليارات من الدولارات كل سنة.وعوده فتح المعبر كانت مهمه بالنسبة للاردن,وكونه اعاد انعاش الاقتصاد من جهة,وعزز الفرص الاستثمارية والتجارية للبلد من جهة اخرى.

افتنصت سوريا الفرصة الذهبية في فتح المعبر,واكدت على استثمار كافة الجهود في فرض الامن على الحدود.بالاضافة لمنع اي ملاذ لتنفس الارهابيين.الرؤية السورية أكدت على اعتبار ان فتح المعبر هو بمثابة اسعاف اولي لعلاج استنزاف الوضع الاقتصادي-السياسي للبلد.امست الخسائر التي تكبدتها سوريا اثر اغلاق المعبر كارثية,وحسب تقدير الخبراء تجاوزت ال20 مليون دولار يومي.بالتزامن مع فتح المعبر ورجوع التبادل الاقتصادي بين البلدين مؤخرا,هناك المئات من شركات النقل والتخليص الجمركي التي تعتمد بشكل رئيسي على الجانب الاردني,تعود للانتعاش من جديد.علاوة على منطقة الحرة التي توفر العديد من فرص العمل للمواطنين.و مع توافد الاردنين الى سوريا والمبالغة في تصريف العملة وشراء المواد التموينية,ازداد الطلب بشكل هائل على البضاعة السورية مما ادى الى ارتفاع بعض الاسعار بنسبة3-5%,مما يفيد الاقتصاد الوطني.بقدر الاهمية الاقتصادية للحدث,الا ان البصمة السياسية التي احدثها فتح المعبر اكثر اهمية.حيث اعتبر الحدث من رؤية سورية روسية بمثابة نصر معنوي بالتخصيص,وتمهيدا لانتهاء استنزاف الدماء .مع عودة السفير السوري الى الاردن ومتابعة عمله,يندد لاعادة جوهرية العلاقة السياسية والدبلوماسية.

مهد فتح معبر جابر للعديد من التغييرات,مهدت لفتح معبر البوكمال العراقي, والذي يعتبر بوابة إيران على سوريا ولبنان.عدا عن اهميته السياسية اذا تم تأمينه بشكل صحيح.كما لا يمكن نسيان اهمية المعبر بالنسبة للبنان الذي يعتمد على سوريا في النقل البري,اذ أن باقي حدوده الأخرى مرتبطة باسرائيل التي لا تربطه بها أي علاقات ودية.بالاضافة الى اعتباره منشط لاقتصادها,كما ويخفف كلفة تصدير البضائع من لبنان إلى الدول العربية. علاوة على اهميته في تبادل نقل البضائع بين تركيا والخليج وبين لبنان والخليج ايضا,في منسوب تجاري تصل قيمته لعدة مليارات من الدولارات سنويا.علاوة على نفض الغبار عن التبادل السياحي بين الاردن وسوريا,والمكاسب المالية التي ستتحقق اثر ذلك.

 الاردن وسوريا يعقدان الامال المستقبلية اثر فتح الحدود بينهما,مع تثمين اهمية إعادة فتح هذا المعبر سياسيا واقتصاديا.بالتاكيد لما له من اثار إيجابية جمة على الاقتصاد الأردني وعلى الصناعة الوطنية.بعد كان لاغلاق المعبر سبب ظاهر في فقدان العديد من الأسواق بوجه التجارة والصناعة الاردنية,مثل اسواق تركيا ولبنان واوروبا الشرقية وروسيا.بالاضافة لدوره في حل الازمة السورية على المستويين السياسي والاقتصادي.


  • 1

   نشر في 03 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2018 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا