رسالة بُتِرت عمداً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسالة بُتِرت عمداً

مع إيقاف التنفيذ

  نشر في 02 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 10 ديسمبر 2016 .

لا أعلم ما يتوجب عَلَيّ قوله ، ولا ما يتوجَب عَلَيّ فعله ، الأمور حالكة السواد بشكل لا يكاد يُصدَق ، خسرنا الكثير والنزيف لا يتوقف ، كل ما أعرفه إن خُيّرت ، سأكون كاتباً سيئاً.

كُن سيئاً فلا قلق يقض مضجعك ، ولا حزن يدفعك يوماً للبَوح بغير المُنتظَر ، فتخسر مجدداً ، فيصير الكتمان ثقلاً ، ويصير البَوح تهديداً ، ويصبح جَم حُلمَك أن تصادف من لا يعرفونك ، ولن يعرفوك بعد الوداع.

كُن سيئاً فلا تخشى خيانة قلمك ، ولا قارئاً وحيداً مخذولاً في آخر الصف ، كان يسترق عيناك يقرأ بهما ما لبث اقتلاعهما أن يُضمَد.

قُدسية المجاهيل تغتال حاضرك ، أملٌ يزلزلك يدفعك نحو الهاوية ظناً بإسفنجية القاع ، تبحث في ملابسك القديمة عن بقايا انتصار يعزز بقاءك ، غير أنه متناه الصغر ، فتذكره على استحياء لمقرّب يمنحك ابتسامة إعجاب تبقيك على أملٍ للقياه حتى إشعار آخر.

"نستيقظ لنُهدِر الوقت بشتى الطرق الممكنة حتى ننام ، لنستيقظ بحثاً عن سُبلٍ جديدة لإهدار الوقت كي ننام"

"لا يعادينا قدر قادمنا ، ولا يخوننا قدر ماضينا ، ولا يأسرنا سوى حاضرنا ، فلعنات ثلاث نولد بهن ; الزمن والمسافة وتحكم الآخرين حين يُسَد مُتنفسنا"

رالف لم يَعُد يُصلحها* ، فما عاد لحواديت التقبل راوٍ ولا مستمع ، علينا أن نَقنَع بأننا لسنا محور العالم ، وأن حلول تلك الكوارث ليست ملك يميننا ولا جوارينا ، لسنا سوى بقايا مضغ كوكبٍ مهجور ، لُفِظنا هنا لننال ما نستحق.

أُنهِكنا فأسقطتنا وعثاء الأمل ، فلم نجد مهرباً ولا مدافعاً سوى أن نصبح ويل هانتنج قبلما يكون جيداً* ، نعلَم علم اليقين ، نعرف ما يتوجب علينا معرفته ، ونتلمس ذكاءنا لأقصر الطرق إبهاراً ، لكننا لم نعد قادرين سوى أن نثور ثأراً كاتمين بكاء اليأس هرباً.

علينا أن نعيد بناء دواخلنا المهجورة ، قبل أن نحلم بعالمٍ خلاب ، فلا بأس من خيرٍ أهداه محتاجاً ، غير أنه كان ليدوم أكثر ، إن صار المحتاج مكتفياً ، فما أخسرنا قدر هشاشتنا.

علينا ألا نُمركز حيواتنا على سعينا لأحلامنا الوردية بقادمٍ أفضل ، إنما أن نمركز حيواتنا حول حيواتنا التي يجب أن تُقتَنَص ، وعندها لربما نجد من اكتفائنا ما يمكننا من أن نمضي شوطاً أطول مما تقهقرناه ، وخسرناه.

أتعرف؟!

"نحن أطفال التاريخ الأواسط يا رجل ، لا هدف ، لا مكان ، لا نملك حرباً كُبرى ، لا نملك كساداً أعظم ، حربنا الكبرى حرب روحية ، كسادنا الأعظم حيواتنا ، نشأنا بحضرة التلفاز لنؤمن أن يوماً سنصبح مليونيرات ، ومعبودي الأفلام ، ونجوماً مشاهير ، لكننا لن نصير ، وندرك تلك الحقيقة قليلاً قليلاً ، ونحن شديدي الحنق والضجر"*

إننا خنازير موران*  لا أكثر .. أريد أن أخبرك ذلك صدقاً لأنني ذات يوم كان بإمكاني أن أهديك رسالة أفضل ، لكني اخترت أن أكون سيئاً .. والسوء يجعلنا… 




كلمات مُشار إليها: 

* عنوان محرف لفيلم Wreck it ralph

* عنوان محرف لفيلم Good Will Hunting

* اقتباس من رواية نادي القتال - تشاك بولانيك

* مقال ذلك الخنزير موران - أحمد خالد توفيق


  • 1

   نشر في 02 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 10 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا