في بحور عينيها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في بحور عينيها

  نشر في 12 أبريل 2020 .

استرقت نظرات مشوشة نحو شئ بعيد،لا أدري لما ينتابني الفضول للاقتراب نحوه، اشعر باشياء كنت ابحث عنها تَبعث الضوء من هناك ، أقترب اكثر لأميز هذا الفراغ الواسع ؛أكثر لأميز هذا المحيط الواسع...يا الهي لما يرتسم الموج هكذا،أشعر به يناديني بحركاتة المبهمة؛سأقترب أكثر ،سأقترب حتي تلك الصخرة القابعة عنده،بالتأكيد موضعها جعلها تفهم لغزاً ما ،اتكأت عليها اترقب حركات الموج الغريبة أنصت لدقائق قليلة،ففهمت شيئا. ..بل لا ادري ما الذي جعلني أتيقن ان هذا الموج كان شاهداً علي شخص ما كان يجلس في جهة ما منه ويحكي له عني ،حركاتة تقول أنه كان متقلب في حديثة بين ملائكيتي وشيطنتي العنيدة،اشتدت حيرتي أكثر فما كان من الأمواج الا ان تلتهمني سريعاً،لاجد نفسي في مكان كنت سأفقد وعيي من وقع جماله، ماهذا الخيال الفاتن ،لن ابالغ ان قلت اني فتنت لدرجة اني توقعت اني سأجد عين الحياة وحور الجنان هنا،فاتخذت طريقي في الطريق سربا،وكنت كلما اتقدم تزداد دقات قلبي ثم تهدأ ، يحق لهذا الجمال ان يخطف القلب لكنه عطوف ...عطوف لدرجة أنه يجعل دقاته تهدأ..تقدمت حتى سمعت صوتا خافتا يأتي من بعيد ،فركضت نحوة؛لأجد رجلا يزينه وقاره وشيبة لحيته،سألني الرجل الحكيم ما بك؟!، الم تري مثل هذا الجمال قط ألم تهيم في الجمال قط!،أسمع دقات قلبك من ركوضك ،يبدوا أن لديك قلبا صالحا أو انك صادقا في مشاعرك نحو ما تراه،القلب الصالح ياولدي لا تغريه المظاهر وأنا اراك تعمقت فيماتراه ويبدو أنك تبحث عنه في داخلك انت ، العاشق هو من يبحث عن سر العشق داخله فسر في هذا الطريق ستري ما يرشدك،أكملت السير فإذا بالاشجار تتمثل في شاشات عرض علي طول الطريق والغريب وقتها ان قلبي وعقلي يرسمان شئ ما في مخيلتي وأري ما يرسمانه يعرض أمامي كأني في عمل درامي فاتن...أتخيل وأرى ما أرنو إليه كأنه في أعظم ما أخرج أعظم مخرجي السينما،هذا سحرٌ أم حلم لكني أدركت حينها كلام الرجل الحكيم وأن قلبي صالحا هذا المرة ، أكملت المسير حتي أنهكني التعب،طريق لا ينتهي..متاهة قاسية...ماذا ينتظرني بعد!،أكملت متجاهلاً كل التعب وسط هذا الخيال حتي وجدت الحكيم أمامي ليسألني كيف حال قلبك الآن،كل هذا التعب كان لابد منه؛الحياة ليست صافية وليست خالية من الكدر يا بني،وأجمل الحكايات ما تأتي بعد أهوالٍ وعناء لكن على كل حال أراك رأيت ما يسرك

طالما اتفق قلبك وعقلك علي رسم أشياء أسرت عينك وأثلجت قلبك وأنستك تعبك فأكمل المسير ولا تحيد عن هذا الطريق فهنا عالمك هنا ستعشق بما يليق بك ستجد نفسك التي ضلت ..سلام الله علي قلوبكم طبتم من الخزلان آمنين، وأنصرف

لاستيقظ علي صوت الهاتف بل صوتها يفتتح يومي بـ "صباح الخير"

Adel



  • Ahmed Abdelrahman
    أحمد أحمد عبدالرحمن (عادل)، مهندس برمجيات، مطور تطبيقات، كاتب مقالات، رئيس IEEE Beni-Suef
   نشر في 12 أبريل 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا