بقلم فتاة الورق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بقلم فتاة الورق

بين الظلام والنّور

  نشر في 31 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 يونيو 2018 .

بطريقة سريعة أبعدت هذا الكمّ الهائل من الأوراق والمعلومات المحشورة داخل هذه الكتب المكدّسة أمامي . فأريح هذا المكتب من عمليّة الحملِ حتّى أجد نفسي فقط أنا وقلمي وورقة . كأنّني أهيّئ نفسي إلى مغامرة جديدة لنقل أسئلة أخرى في انتظاري لازالت عذراء .كأنّني احتجت إلى فسحة قصيرة وكأنّ موعد راحتي يحين فقط مع حضور القلم .كأنّني أريد أن أصرخ في صمت وأستمتع برسم هذه الصرخة على الورقة البيضاء . كأنّني أتألّم وشفائي أحقّقه ولطخات الحبر أنشرها على هذا الفراغ النّاصع. أشعر أنّني لا زلت عاجزة عن مفارقة الوحدة التّي تتعمّق جذورها في كياني مع الزمن خاصّة لمّا أكون مع البشر . فلا أشعر بهذه الغربة لمّا أكون مع نفسي بقدر ما أشعر بها وأنا داخل المجموعة . أحتاج لأحيى ليس لأسباب إنّما الحاجة للحياة تتعمّق أكثر فأكثر وأنا في رحلة بحثي عن حقيقة مطموسة وكلّما اقتربت أشعر بتياّر عنيف يجدبني بقوّة إلى الوراء . ذبذبات تسلبني القدرة على التّقدّم كأنّ المكان هذا ممغنط.

لكنّني أحاول في كلّ مرّة أن أتفاد زلاّت القدم ،أن أستمتع بمذاق الألم، أن أستشعر العذاب ثمّ ابتسم ،فأنا أحيى ولم أعد بمفردي الآن .ها أنا أسمع صوت قلبي وأصغي إلى مواسات عقلي .صرت أشعر أنّه بإمكاني أن أتوحّد الآن ، أن أصير اثنان في واحد لطالما عشت وأنا واحد في إثنين .

لم أعد أهتمّ إلى هذه الرّيح حولي التّي تجعل من هذا الجسد دمية متحرّكة وسط الغبار .اكتفيت وهي تتحكّم بي بواسطة خيوط دقيقة .حان الوقت لأطلق العنان ،لأحيى فأنا إنسان ،يتلذّذ مذاق الإنسانيّة .لم أعد ضعيفة أعيش الظلمة وأتهرّب من أفكاري وأقول في كلّ مرّة أخشى فيها المواجهة "أسئلة لعينة تزعزع إيماني " أو "أنا بصدد فقدان إيماني ".

نعم أنا أؤمن أنّني أتيت إلى هذا العالم لغرض ما،أتيت وسأحاسب على نتاجاتي . لم أحضر عبثا فلي عقل مدبّر بامكاني أن أنسج إستفهامات وأبحث عن حلول وأستمتع بما حقّقته من أهداف . جئت إلى الأرض، جئت كائنا بشريًّ وسأبحث عن ذاتي وسط الظلام فأنا أحتاج أن أعرف من أكون ،حتّى أكون من يجب أن أكون. اسمعيني يا أنا لقد قرّرت أن أحيى...



  • 6

  • فتاة الورق
    اعشق الشكلاطة وأحب الزهور ، لي أحلام وأحلّق في السّماء مع الفراشات والطيور ...
   نشر في 31 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 يونيو 2018 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 2 أسبوع
مرحباً بكِ في عالم الكتابة . ذلك العالم الذي نتوحّد فيه مع أفكارنا و مشاعرنا مهما كانت الظروف حولنا . بل لا أبالغ إذا قلت أنه كلما كانت الظروف صعبة كلما خرجت الكلمات قوية معبّرة . فالإبداع لا يخرج إلا من رحم المعاناة .
هنيئاً لنا مقالِك الأول , و في إنتظار كتاباتك القادمة . بالتوفيق .
1
فتاة الورق
شكرا لك كاتبي العزيز كلماتك أفحمتني بالسّرور وحفّزتني على مواصلة الطّريق بينكم في عالم الكتابة ...
Abdelghani moussaoui منذ 3 أسبوع
في منتهى الجمال .
لقد جئت الى هذا العالم لتبدعي و تمتعيننا بكتاباتك ..موفقة
3
فتاة الورق
شكرا جزيلا لك إنّك بكلامك الرّائع منحت هذه الرّوح نسمات سعادة ، وجعلتني في شوق للقلم والورقة . حفظك اللّه أخي في اللّه...
Salsabil beg منذ 3 أسبوع
جميلة جدا استطعت ان تحولي احساسك الى كلمات وصلت الى قلوبنا ، بالتوفيق في كتاباتك القادمة ،تحياتي يا فتاة الورق.
4

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا