كُنْ عصاميًّا ولا تكن عِظاميًّا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كُنْ عصاميًّا ولا تكن عِظاميًّا

"التعليم هو أن تظهر للآخر ما هو قادر عليه ، والتعلُّم هو جعل هذا ممكناً" باولو كويلو

  نشر في 14 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 15 ديسمبر 2018 .

يقول المثل " كُنْ عصاميًّا ولا تكن عِظاميًّا " مَن سادَ بشرفِ نفسِه، ويقابله العظاميُّ، وهو من ساد بشرفِ آبائه -معجم المعاني الجامع -

أي أن السيادة بشرف النفس وبالمنجزات الشخصية لا بشرف الاباء والاجداد، ضع ذلك جيدا في عقلك،

ومن المعرف أن لقب العصامي يطلق على من انطلق من الصفر وتعلم وكون نفسه بنفسه دون تدخل او مساعدة من أحد. ان الحياة زاخرة بمصادر التعليم والتثقيف -الكتب، الانترنت -

لقد أتسعت المصادر مع مرور الزمن حتى اصبحت في متناول الجميع تقريبا الا القليل. لكن رغم ذلك لا زلنا نعاني من هذا الانحطاط الفكري الذي يضرب اركان المجتمع من جميع الجوانب، مما يجعلنا نسأل هل المشكل في افراد المجتمع؟ او في الوسائل؟ لا اعتقد ان المشكل في الوسائل بقدر ما اجزم انه في افراد المجتمع وهذا لا يخفى على أحد.

إن تكوين وتحسين القدرات الفردية هي فلسفة في الحياة. روادها كل فرد على حدى، بتعبير بسيط انت من تطور نفسك ليستفيد المجتمع و ليس العكس كما هو سائد -المجتمع متخلف، المجتمع لا يقرا، المجتمع غير واعي ... الخ من الاعذار -اذا المشكلة ليست اجتماعية بقدر ما هي مشكلة فردية تعني كل فرد. فقط تخيل لو ان كل فرد بدأ بتحسين نفسه وسلوكه كيف سنصبح بعد سنتين او ثلاثة سنوات.

لقد تخلينا الا القلت القليلة منا عن القراءة بصفتها عنصر مهم في التعليم وتطوير الذات وبالتالي ارساء دعائم لتماسك المجتمع، أضف الى كل ذلك الجانب التسويقي البحت الذي يعتمد على الكم على حساب الكيف اي ينشر ما هو رائج ومطلوب اقصد هنا المؤلفات، ودور النشر. انه من المفروض ان تراعى البنية التحتية للمجتمع. ان مجتمعنا مجتمعات هشة من الداخل. بسب ما اكتسبته من المدرسة -مناهج -وعادات المجتمع نفسه التلقين الجاف والخرافة السائدة كما ان التغني بأمجاد الاباء والاجداد البالية -أكبر مخضر للمجتمع -وانعدام الرغبة في التساؤل والتغابي احيانا اخرى عن ذلك من طرف الافراد.

إن النقد -البناء -يساهم في رفع الوعي لدى الفرد اذ يجعله في حالة عدم تقبل لما حوله او على الاقل البعض منه وبالتالي يحاول بناء قناعاته الشخصية بنفسه، تلك القناعات تنعكس على البنية التحتية للفرد وبالتالي تنعكس على البنية التحتية للمجتمع ككل.

في الاخير لا أطلب منك الكثير فقط توقف لحظة ضع كل شيء جانبا هل هذا ما تريده في الحياة؟ سوف يكون جوابك لا!! إذا ما العمل، أتحدث هنا عنك شخصيا لذا لا تدخل ظروف المجتمع في مشاكلك الشخصية، لان المجتمع ليس مسؤول عن كل تلك المشاكل بقدر مسؤوليتك عنها. لذا " كُنْ عصاميًّا ولا تكن عِظاميًّا ".

#وحيد



   نشر في 14 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 15 ديسمبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا