اسمك في قائمة المنافقين؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اسمك في قائمة المنافقين؟

  نشر في 24 أبريل 2021 .

في وسط المآسي والكروب ، كيف تحافظ على قلبك ، كيف لك أن تصون روحك في عالم مليء بالنفاق والكذب .

إذا كنت تعتقد إنك لست في قائمة المنافقين فإن هذا ليس دائما دليل على النقاء والقوة ، ولكن يمكن أن يكون دليل على الوهم وخداع النفس ، أو ربما يكون إعجاباً بالذات والتمركز حول الأنا ، وفي ذات الوقت لا نستطيع أن نجرد أنفسنا من الخير ، فليس شرطاً أن تكون الثقة بالصفات الشخصية غروراً ، فمثلاً - يقول رجل صادق : أنا أحب الصدق ولا أكذب أبداً .

ربما بالغ الرجل بعض الشيء في إستحالة الكذب لأن هذا يعد عسيراً في عصرنا الحالي ، ولكن هذا لا يمنع إنه إنسان يتسم بالصدق في الغالب ، فالاستثناءات والأسرار الخاصة لا تدخل في جوهر الأشياء لأنها تعد من قبيل الطواريء التي تستدعي الكتمان وإخفاء الحقائق مما يجبر الشخص الصادق على الكذب .

في حقل النفاق لا يختلف الأمر كثيرا وتتشابه كثير من السمات مع أصحاب الإرادة والواثقين بذواتهم ، فمثلاً - الرياء في عمل الخير ، فكيف يمكننا أن نفهم ما بداخل أنفسنا ونحن نتأمل ما حدث لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب عندما عرف أن هناك قائمة من المنافقين يعرفها الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان صاحب سر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حيث شعر بن الخطاب بالخوف خشية أن يكون ضمن قائمة المنافقين ، فماذا سيكون الحال لو كان بيننا اليوم من يعرف قائمة المنافقين .

هل يمكن أن تتخيل يما يمكن أن تشعر به إذا عرفت أن أحد أصدقاءك من الأولياء الصالحين ويمتلك قائمة بها أسماء المنافقين ، ماذا سنفعل إذا استيقظنا يوماً فوجدنا أن أسماء الكاذبين والمدعين مكتوبة عند أحدهم ، هل سنصدق أن هذا يمكن أن يحدث وقد رحل عنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، أم من الممكن أن نتشكك ونشعر أن مشعوذاً أو دجالاً جاء ليسخر منا ويتكسب الأموال من خلال التلاعب بعقولنا ، ولكن ماذا لو كان ذلك إيذانا بظهور المهدي المنتظر .

كل هذه الأفكار سوف تقتحم أدمغتنا إذا تخيلنا فقط مثل هذا المشهد ، ونحن نرى حياتنا الحديثة في جوهرها تحمل الكذب والإدعاء ، وبالطبع هذا ليس مبرراً لفتح ساحة الكذب والنفاق ، ولكنها ربما تكون حجة إلى الله تعالى ربما يعفو ويغفر لنا بها ، إنها القشة التي يمكن لنا العبور عليها يوم القيامة .

إن الظواهر المجتمعية تضغط على نفوسنا في كل ساعة وكل لحظة ، ولا ينجو من تلك الخطب إلا المجاهدين المؤمنين أصحاب العزائم القوية ، فالسابقون كانوا هم الأكثر صدقاً والأعلى نقاءاً وخشية من الله .

قال تعالى : (وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12) ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ (13) وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ) سورة الواقعة

والمعنى القرآني واضح جلي وهو كشف الفارق الكبير بين الأجيال الأولى والأخيرة ، فالأولون هم الأكثر قربا لله عز وجل والعدد الأكثر منهم في جنة النعيم ، أما الآخرين فإن الثلة القليلة منهم هم المتقين .

إن النفاق في دنيانا ليس مجرد مثال محدد يرتبط بالسياسة ، بل إنه تخطى إلى أكثر من ذلك بكثير وأصبح ينطبق على حالات متعددة من بينها إدعاء المثالية وحب الخير ، وفي ظل العالم الآلي والأصنام المادية لا تستطيع أن تخفي عمل الخير أو الشر ، فمن قال لك إن كتابتك ودعمك لأحد المشروعات الخيرية على الفيس بوك هو دليل على إنسانيتك ونقاء نفسك ، فربما تفعل ذلك من قبيل أن يقول الناس إنك صاحب الفضيلة ، إننا لا نعرف أنفسنا دائما إلا باختبارها ، لن نرى حقيقتنا بالمرآة لأنها تجملنا ، بل سنراها في مواقف حقيقية .

لا تقل أنا إنسان طيب إلا عندما تدخل معركة حقيقية فتختبر نفسك ، فلا يمكن أن تحكم على ذاتك بإنك زاهد قنوع إلا بعد إغراءات حقيقية بالأموال ، وكذلك يستحيل عليك أن تعرف إنك تتحلى بالشهامة إلا بعد أن يستغيث الناس بك ويطلبوا نجدتك ، تلك هي المسألة إنه( الإختبار ) ، فإذا حصلت على 50%(خمسين بالمائة) فاحمد الله إنك قد نجوت ، وإذا لم تحصل عليها فلتسأل الله أن يعفو عنك وعنا ، اللهم باعد بيننا وبين النفاق كما باعدت بين المشرق والمغرب.


  • 3

  • عزة عبد القادر
    قمت بعمل حساب جديد بنفس اسمي وبروفايلي لأني نسيت كلمة السر وحاولت الاتصال بإدارة الموقع بلا جدوى ، اتمنى من اصدقائي القدامي أن يتابعوا هذا الحساب الجديد بدلا الحساب القديم هذا https://www.makalcloud.com/post/0hqb1jr2i
   نشر في 24 أبريل 2021 .

التعليقات

Dallash منذ 2 شهر
رائع ما خط قلمك دكتورة
0
عزة عبد القادر
الله يحفظك ويعزك يا دكتور باكير
ياسر السيد منذ 2 شهر
امين احسنت والله
1
عزة عبد القادر
الله يحفظك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا