إذا لم تصرخ ،لا أحد يصدق بأنك تألمت... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إذا لم تصرخ ،لا أحد يصدق بأنك تألمت...

  نشر في 20 يونيو 2016 .

إذا لم تصرخ ،لاأحد يصدق بأنك تألمت...

هنرى دى منوتبرلانت من كتابه " يوميات "

أصبحنا نكره متابعة الأخبار، مخافة أن نقع علي صور المجازر و المذابح و التفجيرات التي تطال دائما أرواح مسلمة في طول و عرض عالمنا العربي. و المصيبة الأكبر أن من يموتوا منا موتة بشعة يقتلون علي أيدي مسلمة و الظاهرة التي تثير القلق حقا هي تلك التي جعلت من مليار مسلم يعتاد علي إزهاق أرواح الأبرياء من المسلمين دون أن يرف له جفن.

ديننا دين يعد قاتل الروح كأنه قتل الإنسانية كلها، فكيف بمن يتسمون بأسماء مسلمة يستبيحون أرواح بشر مسلمين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نحن نتقاتل علي ماذا ؟

و كيف نحيا هذه الحياة و إخواننا في العقيدة يتساقطون يوميا في إنفجارات مروعة و في قصف جوي لا يفرق بين شجر و لا حيوان و لا إنس ؟

كيف أقدس ما وهبنا إياه الله عز و جل ألا و هو حق الحياة، أصبح يعبث به أشنع العبث ؟

نحن حينما نخاصم سلطة مستبدة و غير عادلة ننأي بأنفسنا عن مواجهتها بالسلاح، فكيف بمدنيين مسلمين كل ذنبهم أنهم يعيشون علي أرض يتنازعها البعض ؟

ألم تجني آلة الإعلام علي مفهوم الوحدة بعرضها المتكرر لصور القتل و الجثث المتراكمة هنا و هناك ؟

ألم نعد غير مبالين بمن يقتل و بمن يموت و لا نعبأ بمن عايشوا المجازر ؟ فكل ما جري في سوريا منذ 2011 لم يحرك مظاهرة واحدة في طول عالمنا العربي، هذا و أيننا من تدفق اللاجئين أم أن كل ما يهمنا أن ننجو بأنفسنا ؟

و كيف يكون حاضرنا و الموت زاحف لا محالة و الحال علي ما هو عليه غير دائم و مصيرنا متوقف علي إعادة الإعتبار للحياة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



  • 5

  • عفاف عنيبة
    روائية باللغة الفرنسية، باحثة، مفكرة حرة و مناضلة حقوق إنسان
   نشر في 20 يونيو 2016 .

التعليقات

تامر سالم منذ 5 شهر
شكراً أستاذه عفاف على هذا الطرح المهم، الذي هو في الحقيقة هم كل مسلم، بل كل إنسان شريك لنا في هذه البسيطه.
إسمحي لي سيدتي أن أفصح لك عن تسألي الذي أثرتيه في عقلي بطرحك السابق، وهو ما السبب الجوهري وراء هذا الإجرام بإسم الدين ؟
1
عفاف عنيبة
بارك الله فيكم علي التعقيب الإيجابي سيدي الكريم و أما تساؤلكم المشروع فلدي إجابة إجتهدت في إيجادها : الجهل العميق بالدين و الإفلاس الروحي و الأخلاقي الذي يعاني منه الكثير من الأفراد ممن يحسبون علي الإسلام كل هذا مجتمعا أعده سبب البلاء الذي نعانيه في سوريا و العراق و القائمة الطويلة، ليس هناك أسهل من تفريغ شحنة الفشل و الزيغ و التنكر لم خلقه الرب من القتل و ليس هناك أعظم علي المرء من مجاهدة النفس الأمارة بالسوء.
تامر سالم
أحسنتِ الوصف سيدتي والتشخيص، فالإفلاس الروحي يكاد يختصر أسباب الأزمة برمتها، فمن لم يجد الله في نفسه وفي أسلوب حياته فهو بعيد كل البعد عن الدين .
"الجهل العميق بالدين " سبب واضح وجلي، ولكن هل تستطيعين إعطائي الوصف الأدق لو توافر لديك، أين نجد " الفهم العميق للدين "، بمعني إحداثيات رقميه واضحه لميناء " الفهم الصحيح " اذا صح التعبير، نوجه إليها سفن القراء !!
عفاف عنيبة
أعتقد و العلم لله أن هناك فيه آيات قرآنية بليغة في ذاتها تلخص ما جاء به الإسلام من رسالة إحياء لكل ما هو جميل طاهر و سام في النفس البشرية و نجد الآية 32 من سورة المائدة بسم الله الرحمن الرحيم ( مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ) و أواخر ما جاء في سورة الأنعام و التي هي بمثابة الوصايا العشر (قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ(152) وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) " (سورة الأنعام، الآيات: 151-153).
لنتذكر مجرد تذكر أننا مخلوقات و المخلوق له خالق و المخلوق يخلق من العدم و لكنه لن ينتهي في العدم بل في النار أم الجنة، لنستحضر إستحضار هذه الحقائق البسيطة في ذاتهاـ سنفهم حينها أنه لا مفر لنا من مقابلة الخالق عند حضور الأجل و إن كنا نغالط أنفسنا في الحياة الدنيا فلا سبيل لنا لمغالطة الحي القيوم التي لا تغيب عنه لا شاردة و لا وارد، لا أدري إن كنت وقفت في الرد علي تساؤلك يبقي إجتهاد مني و التوفيق من الله عز و جل.
مع أزكي تحياتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا