في وداع الليل والنهار - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في وداع الليل والنهار

مدينة الأحرار

  نشر في 02 شتنبر 2019 .

في وداع الليل و النهار تحدثني نفسي عن الأسرار

في لحظات الحزن والانكسار نهوى كتابة الأشعار

قد لا أملك الأفكار في ساعة الخوف والفرار

وأسير مجبوراً فوق الجبال وضفاف البحار

أهاجر بعيداً عن الديار فتسيل دموعي كالأنهار

قد أمشي على الشوك والأحجار لعلي أقطف الثمار

أصاحب الأخيار و الأشرار لعلي اكسب الصبروالإيثار

لا أحسب العمر بالليالي و السنين والأعمار

بل أقيس العمر بالمشقة ومرارة الغربة في الأسفار

يصيح العالم خلف كل قطار ليسأل عن مدينة الأحرار

تعيش الحرية وسط الانفجار ، وتغرق العبودية مع الانتصار

يا رب يا قهار ألهمنا الصبر وارزقنا فرحة الانتصار



  • 2

  • azzaabdelkader
    بدأت عملي كصحفية فأدمنت الكتابة بدرجة تجعلني مشتتة في عملي إذا لم أكتب ، حتى ولو كان في رأسي قصة تافهة ، فالكتابة تروح عن النفوس وتجبر القلوب ، اقول لماذا لا اكتب ، بدلا من إزعاج الناس لماذا لا نكتب ، وبدلا من ان نبكي ونحز ...
   نشر في 02 شتنبر 2019 .

التعليقات

*M*B*Dallash منذ 5 يوم
إن النفوس إذا أحبت.. ازهرت زنبقا ورحيقا طيب الأثمار..
ممسية حالمة باحثة.. عن النقاء في السماء وبين الأقمار
إن النقي في قلبه ثورة..بركان لا يخمد امام الريح او الاعصار
ماهر باكير
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا