عدد افوجادرو - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عدد افوجادرو

  نشر في 25 غشت 2016 .

كيفَ تمَّ قياس عدد أفوجادرو؟

  عدد أفوجادرو – وهو عدد الجُزيئات في وحدةٍ تُسمّى بالمول Mole– لم يكتشفه أماديو أفوجادرو (1856-1776). عمِل أفوجادرو في البداية كمحامٍ، لكن مع ازدياد ولعه بالرّياضيّات والفيزياء، توجّه لدراستهم حتّى أصبح أوَّل أستاذٍ جامعيّ للفيزياء في ايطاليا، وقد انبثقت شهرته من فرضيّته، الَّتي افترضَ فيها بأنَّ الأحجامَ المتساوية لمُختلف الغازات تحوي نفس العدد من الجُزيئات عند درجة حرارة وضغط متساويين. يُعتبر المعلّم النَّمساويّ جوزيف لوشمدت – والَّذي أصبحَ فيما بعد أستاذً جامعيّاً في جامعة فيينا – هو أوّل من قدَّر العدد الفعليّ للجُزيئات في كميّةٍ مُعيّنة من المادّة. وفي عام 1865 استخدم لوشمدت النَّظريّة الجُزيئيّة الحركيّة لتقدير أعداد الجُزيئات في سنتيمتر مكعب من الغاز في ظروفٍ قياسيّةٍ مُحدّدة، حيث تُعرف هذه القيمة حاليّاً باسم ثابت لوشمدت والَّتي تُقدّر ب 2.6867773×10^25 m-3 أمّا عن مُصطلحِ “عدد أفوجادرو” فأوّل من استخدمه هو الفيزيائيّ الفرنسيّ جين بيرين، حيثُ ذكرَ تقديراً لعدد أفوجادرو من خلال عملهِ على الحركة البراونيّة – وهي الحركة العشوائيّة للجُزيئات الميكروسكوبيّة المُعلّقة في سائلٍ أو غاز- في عام 1909، ومنذ ذلك الحين استُخدِمت العديد من التّقنيّات لحسابِ قيمة هذا الثّابت الأساسي، حيث يتطلّب تحديد قيمة عدد أفوجادرو بدقّة قياسَ كميّة واحدة في كِلا المقياسين الذَّريّ والمرئيّ باستخدام وحدة القياس نفسها، وأمكنَ تحديد ذلك الثابت لأوّل مرّةٍ حينما استطاع الفيزيائيّ الأمريكيّ روبرت ميليكان أنْ يقيس شُحنة الإلكترون، وقد كان آنذاك يعرف أنَّ شُحنة المول الواحد من الإلكترونات هو ثابت يُطلق عليه “فاراداي“، فحسب الهيئة الوطنيّة للمعايير والتَّكنولوجيا The National Institute of Standards and Technology) NIST) يُعتبر أفضل تقدير لقيمة فاراداي هو 96,485.3383 كولوم لكلِّ مول من الإلكترونات، أمّا عن شُحنة الإلكترون الواحد فقد قُدّرت 1.6021753×10^19 كولوم للإلكترون الواحد وذلك وفقاً لعدّةِ تجاربٍ واختبارات. فلو قسّمنا شُحنة الإلكترونات الكُليّة (فاراداي) على شُحنة الإلكترون الواحد فإنَّنا سنحصلُ على قيمةِ عدد افوجادرو وهو 6.02214154 ×10^23 جُسيماً في المول الواحد. هناك طريقة أُخرى لحسابِ عدد أفوجادرو تعتمد على قياس كثافة عيناتٍ مرئيّة لمادّةٍ شديدة النّقاء، وعلى المقياس الذَّريّ تُقاس كثافة تلك المادّة باستخدام تقنيّة حيود (انحراف) الأشعة السّينيّة وذلك لتحديدِ عدد الذَّرات لكلِّ خليّةٍ في البلّورة والمسافة بين النقاط المُتقابلة في البلّورات.

المصدر :

Avogadro's number 

Wikipedia


  • 1

   نشر في 25 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا