وسائل التواصل الاجتماعي في قاعة المحكمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وسائل التواصل الاجتماعي في قاعة المحكمة

  نشر في 13 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 يناير 2017 .

اجتمعت وسائل التواصل الاجتماعي ذات ليلة، وقد ضاق صدرها من التهم الموجهة إليها من قبل مستخدميها.

وبعد مناقشة الأمر، قرروا بالإجماع أن يفندوا التهم واحدة واحدة، وأن يدافعوا عن أنفسهم أمام الملأ، واختاروا الفيس بوك للقيام بمهمة الدفاع عنهم أمام القاضي، على اعتبار أنه الوسيلة التي لها النصيب الأكبر من التهم، كما تكفل غوغل بمده بالشهود والمعلومات والأدلة الضرورية للدفاع.

التهمة الأولى: إفساد أخلاق الشباب والشابات، وتسهيل الفرص للتحادث مع بعضهم البعض دون ضوابط.

الدفاع: سيدي القاضي حضرات المستشارين، نحن لا ناقة لنا ولا جمل في هذا الأمر، فمن طبيعة بني آدم أن يميل الذكر للأنثى والأنثى للذكر، وفي سالف الأزمان كانت الرسائل هي الوسيلة الأشهر بينهم. فكم من رسالة وضعت خلسةً في كتاب أو دفتر، أو أوصلتها سراً جارة غيورة على مصلحة المتحابين. كل ما فعلناه أن استخدمنا هذه الطريقة وعملنا عليها بحيث أصبحت أكثر سرعة وأكثر انتشاراً.

التهمة الثانية: التأثير السلبي في العلاقات الأسرية والاجتماعية عامة.

الدفاع: لو رجعتم إلى الكتب السماوية لوجدتم أن ابن آدم قتل أخاه.

ولو وجد كل ولد في والده القدوة الصالحة لما ذهب يبحث عنه في العالم الافتراضي، ولو وجد كل صديق في عالمه الواقعي، الصادق الصدوق لما بحث عنه عندنا. أتعيبوننا والعيب فيكم؟!

التهمة الثالثة: تأليه المال وأصحاب الترف والجاه.

الدفاع: تحدث كتاب المسلمين عن قارون الذي كان يتباهى أمام الجميع بما لديه من أموال وزينة، فتمنت فئة من الناس أن يكون لديهم ما لديه. فحب المال والحسد والتفاخر وحب الدنيا من نفس بني آدم الأمارة بالسوء، ولا ذنب لنا في ذلك، فما كان يُعرض في الساحات العامة وعلى صفحات المجلات والجرائد، خلقنا له وسيلة جديدة، لا أكثر ولا أقل.

محامي الادعاء: سيدي القاضي ائذن لي بالقول أن أكبر جرم جاءت به هذه الوسائل هو الفضاء المفتوح، فأصبح لكل مريد أن يقول ما يشاء، وبالتالي أن يفعل ما يشاء.

التهمة الرابعة: الفضاء المفتوح أمام الجميع.

الدفاع: سيدي القاضي، نحن ردننا الفضاء إلى ما هو عليه، لا حدود ولا أديان ولا فلسفات، لكن يجب أن تشكرونا على هذا العمل، لأننا عريناكم، وأظهرنا ما أنتم عليه من هشاشة في معتقداتكم وأديانكم ومناعتكم النفسية والفكرية التي تدَّعونها تجاه المفاهيم الدخيلة.

وكان الأحرى بكم بدل اتهامنا أن تقولوا كما قال الشاعر:

جزى الله يـــــــــــــــوم الروع خيراً، فإنه

أرانـــــــــــــــا على علاته أم ثابــــــــــــــــــــت

أرانا مصونات الحجال، ولم نكـــــــــــن

نراهن إلا عند نعت النواعـــــــــــــــــــــــــــت

ساد الصمت.

صرخ الحاجب: محكمة.

انتبه القاضي مذعوراً. فقد كان يكتب رسالة واتساب تحت سطح المكتب!!


  • 12

  • د.فاطمة أحمد عميص
    لبنانية حاصلة على اجازة جامعية في علم النفس وماجستير ودكتوراه في الدراسات الاسلامية ، قسم التأصيل الاسلامي للدراسات النفسية
   نشر في 13 يناير 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 يناير 2017 .

التعليقات

Abdelrahman owda منذ 7 شهر
مقال جيد ومثير وممتع
0
أجمل ما قرأت عن عالمنا الافتراضي
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا