التفكير خارج الصندوق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التفكير خارج الصندوق

  نشر في 01 يونيو 2015 .

يقول نقاد الفن التشكيلي أن التقليد مهما كان جودته، لا ينقل روح العمل الأصلي بأمانة !!!

ففي منتصف القرن السادس عشر الميلادي، ساد إحساس عام بين متذوقي الفنون التشكيلية بأن فن الرسم قد بلغ أوجه بعد ظهور أعمال إنجلو وتيتان ودافنشي، ولم يبقى للفنانين الشبان الجدد سوى التقليد، وإستثناءً من ذلك الرسام اليوناني الأصل (الجريكو) الذي رفض أن يعيش في ظل العباقرة ( لن أعيش في جلباب أبي )، فبدلاً من التفوق على أعمال من سبقوه الذي بلغ الذروة، كان عليه أن يسلك منحاً مختلفاً، ويصبح ذلك الإغريقي المتمرد فيما بعد صانع العبقرية الإنسانية في الفن، ومتخطياً بأعماله حدود مكانه وعصره !!

ما تعلمناه من (فرويد) يشبه حالة الإغريقي، فهو يقول بأن الإبن لن يفلح في تحقيق شخصيته على أرض الواقع إلا إذا قتل الإبن أبيه !! وهو تعبير لغوي مجازي بالدرجة الأولى، فالأباء ينقلون لأبنائهم جينات وراثية بيولوجية، ومورثات ثقافية عن طريق التربية والتلقين المحض دون تعليم أو تدريب الأبناء على التفكير والإستنباط والإستقراء والإستنتاج، فتخرج شخصية الأب مطابقة لشخصية الإبن في السلوك والتعامل .

لذلك نجد كثيراً من الشخصيات في العالم العربي مشوهة، الأبناء صورة طبق الأصل عن الآباء، والآباء صورة طبق الأصل عن الأجداد، والأجداد صورة طبق الأصل عن أسلافنا، فحتى نحقق مفهوم النهضة يجب أن نحرض الأبناء على قتل آبائهم معنوياً، وإلا سنبقى حتماً نعيش مع الماضي وفي الماضي ومن أجل الماضي وسنبقى نضع الأرواح الجديدة في الأجساد الميتة، أو كما قال (آرلوند توينبي) : التقليد هدم للشخصية وليس فناً وهو عبارة عن سكب دماء حية في أجساد ميتة .



   نشر في 01 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا