توصيات دافئة... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

توصيات دافئة...

الناس هم تجاربنا في الحياة...

  نشر في 06 يناير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 12 يناير 2021 .

في اللحظة التي أدرك فيها أن روحي توشحت بالضباب، وأن العتمة قد سرجت في داخلي كل سبل التعبير، وأن الوساوس والشكوك قد هزمت و أخرست كل يقينياتي، أنعش روحي برحلة تأمل وصفاء نحو أمي ، أطيل بها التحديق، وفي شواطئ روحها المتموجة، إذ بنظراتها تحررني من قرف الحياة، والمشاعر المرقعة...وهي تروض تفاصيل الصوف على إيقاع مضرج بالحب والحنين، أو خلوة مقدسة بيني وبينها يزينها كأس شاي ساخن، وبالطبع لن تخلو جلستنا من بعض التوصيات الدافئة، على إيقاع حكايات في زمن ولى ولم يترك سوي الألسن شاهدة عليه، لكن هناك حكاية حين تسردها على تشع ملامحها حنينا ودفئا، فتغدوا عيناها متألقتان للحد الذي يجعلني أقول سبحان الله...، المرأة المحاربة، كما كانت تناديها جدتي من أبي... تقول أمي بابتسامة دافئة:

عشت مع عائلتي الصغيرة في مزرعة بعيدة جدا، كنا وحدنا نسكن هناك بعيدا عن الناس، نمتلك بعض الخرفان والأبقار... تشرع أمي بعدها في حديث مسْتفيض... أما أنا فاكاد استغرب من النقلة النوعية مابين طفلة عاشت بهدوء تام وفي جو مريح تماما كقصص الرسوم المتحركة، ومابين طفلة صغيرة متزوجة من ابن عائلة عرفت بأعمالها الشاقة في البادية، تغيرت حياة أمي تماما، ثم أنتبه إلى حديتها وهي تتابع:حين يكون دوري في الطبخ يا ابنتي، استيقظ مع الفجر لأخبز مايقارب  ثلاثون خبزة، طبعا فبيت أبوك كان مليئا بأعمامك وزوجاتهم وأبنائهم...بعدها يكون على أن أذهب لاسقي الماء ثم أعود بعدها لأعد طعام الغداء...مع ذلك ابنتي استمتعنا بوقتنا رغم التعب،عشنا الحياة كما قدرت علينا، لكن في المقابل عرفنا كيف نعيش... تنهي أمي حديثها   وهي تتأملني قائلة:

تعلمي كيف تعيشي ياابنتي رغم التعب، العمر كله مختصر في لحظات أثقل مما يتصوره عقلك، والعكس صحيح، وهناك عمرك يا ابنتي الذي يمضي بخفة خرافية جدا...تمنيت يوما أن أرى ردة فعلك تجاه آلامك، وللحق تخيفني هذه اللامبالاة التي تواجهين بها خساراتك وخيباتك يابسمة، اني أخاف من طيبة قلبك أحيانا فيضمنها أحدهم فيؤذيك، واني أستغرب كبريائك الغريب فتؤذين قلبك بسببه... وقد تضيعين فرصا تجعلك سعيدة ربما... ثم يا ابنتي العزلة لاتنفع، فالأشخاص هم تجاربنا قي الحياة،أي مكان وضعت فيه قدماك، انثري عليه القليل من السكر، وعلى قدر ماتستطيعين اعطي، ولابأس بأن تتركي لنفسك شيئا من الأنانية والحب... 


  • 5

  • بسمة_تغزاوي
    ابتسام تغزاوي، 22 سنة، حاصلة على الباكالوريا في الآداب والعلوم الإنسانية، حاصلة على الإجازة تخصص القانون الخاص، كاتبة وقاصة وحاصلة على جائزتين في القصة القصيرة، وعاشقة للتعليق الصوتي، و رسامة مبتدئة، وصانعة للابداعات ...
   نشر في 06 يناير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 12 يناير 2021 .

التعليقات

سهام السايح منذ 19 ساعة
راائع
0
بسمة_تغزاوي
روعاتك❤️❤️

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا