زينة الرياح(2) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

زينة الرياح(2)

لن ينجح بجعل الإهمال سيد الموقف لأن جميع محاولاته كانت تؤذيه، كما لم ينجوا من تلوث الوعي لديه لأن القدر عاكس كل أمانيه وأصبح تاريخه مزدحم بالذكرى.

  نشر في 11 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 غشت 2019 .

 بعد مرور شهر من ليلة رأس السنة التقت "أريس" بآلبرت في الطريق، وضع "آلبرت" يديها في جيب معطفه لكي يدفئها.

حدقت "أريس" إليه ولكن هذه المرة كانت نظراتها فارغة نوعاً ما، قدمت إليه رسالة تلقتها من أمها وكان محتواها ( عزيزتي "أريس" أني مريضة وفي حالة صحية حرجة أريدك أن تأتي إلى المانيا في أسرع وقت ممكن).

قال لها "آلبرت": متى تعودي يا زينة الرياح، كان يُلقبها بزينة الرياح لأنه يرى "أريس" هي الزينة الجميلة التي تزين عواصف قلبه.

قالت له: لا أعلم عندما تتحسن أمي.

كلمات "أريس" لم تقنع العقل الباطن لدى "آلبرت" وذلك لعدة أسباب وأهمها أن الخط الموجود بالرسالة يشبه خط "أريس" بشكل كبير، ولكن سمح لنفسه أن يتقبل أي عراقيل كانت بالية وذلك لكي لا يدع شيء يدنس الفراق بينهما، كما شعر في هذه اللحظة بمأساة جذابة نحوها.

بعد عدة أيام صادف "آلبرت" عمة "أريس" في المخبز وسألها عن حال "أريس" فهي لم ترد على رسالته وقد قلق عليها أو ربما قلق منها، أجابته عمتها في غضب: "أريس" تستعد لحفل زواجها الآن وليس لديها وقت لترد على رسائلك، لا تزعجها ، ولا تزعجني أنا أيضاً.

أصبح "آلبرت" كالبركان بعد سماعه هذا الخبر المشؤوم، تحمل فوق طاقته بكثير، لن ينجح بجعل الإهمال سيد الموقف لأن جميع محاولاته كانت تؤذيه، كما لم ينجو من تلوث الوعي لديه لأن القدر عاكس كل أمانيه وأصبح تاريخه مزدحم بالذكرى.

بعد مرور عامين أصبحت أم "آلبرت" طريحة الفراش تُحتضر بسبب مرض الكوليرا.

صباح يوم الأحد جلس "آلبرت" بجانب أمه يعتني بها وإذ هي تبكي فقال لها: لا تحزني أرجوكِ نحن في القرن التاسع عشر ومن المؤكد سيجدون دواء لهذا المرض.

نظرت إليه أمه بإشفاق وقالت له بصوت مرتجف: عزيزي "آلبرت" سأخبرك بشيء أخفيته عنك طيلة عامين وأريدك أن تسامحني أرجوك، قال لها: بل أرجوكِ أنتِ يا أمي لا تجهدي نفسك بالحديث ستتحدثين معي متى تشائين عندما تتعافين، قالت له: أسمعني يا "آلبرت" فقد أخفيتُ عنك رسائل "أريس" حيثٌ كانت تبعث لك الرسائل لمدة أشهر منذ أن سافرت وكنت استلمها واتخلص منها لكي لا تراها.

صُدِم "آلبرت" وقال لها لماذا!! لماذا يا أمي أخفيتها وجعلتني أعيش تحت عبء ثقيل، أهيم في الوجود وحدي، ولم استطع ان أبعد الألم والحزن الذي تفتك بي، ثم احتوى أمه احتواء راقي وقال لها: لا بأس يا أمي مهما كانت محتوى الرسائل لا يهم لأن "أريس" سافرت لتتزوج فقد كذبت علي بشأن مرض أمها من المؤكد أن رسائلها كانت سيل جارف من الكذب..

عادت "أريس" إلى باريس بعد خمس أعوام من سفرها إلى المانيا.


  • 1

  • سهام سايح
    ‏كاتبة‏ لدى ‏Mawdoo3.com - موضوع .كوم‏،، وكاتبة‎‏ لدى mqqal.com،،،،،،،، درست ‏‎Business Administration‎‏ نشرت لي العديد من القصص القصيرة
   نشر في 11 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 20 غشت 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا