يوم عادي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يوم عادي

  نشر في 28 يوليوز 2015 .

يستفيق الطير باكرا ليزقزق و يعلن قدوم الصباح و يتمنى للكل أن يقضي نهارا جميلا. في ذات الصباح يصيح الديك أن حي على الفلاح ويدعو للكل بالنجاح.

في الصباح الباكر, تشرق الشمس أملة كثيرا من الدفء و من الحب لبني الإنسان و يرحل القمر أملا أن تنتهي أحزان الإنسان.

تنفتح الورود مع أولى أشعة الشمس و تنتعش بقطرات الندى و ينقشع السحاب معطيا المجال لزرقة السماء.

في ذات الصباح يسير عجوز ليؤدي الصلاة، و يدعو في صلاته لكل بني البشر التوفيق من الله.

تهب نسائم منعشة داعية الكل لقضاء يوم منعش سعيد، و تحلق الطيور فرحة بحلول يوم تتمناه بهيجا على كل إنسان.

تنحني قمم الجبال تاركة المجال لدفء الشمس ليتسلل لقلوب الناس و ليطرد الغم و القلق فتعانق قطرات الندى السماء في مشهد سريالي حالم.

في الصباح تعمل الطبيعة على تأثيث المجال كما دأبت أن تعمل منذ أن بدأت الحياة حتى يستفيق الإنسان.

في الصباح الباكر، تبدأ الحياة في هدوء، أتسلل في هدوء حتى لا أوقظ أهل الدار و أحمل نفسي نحو مقهى الصباح. حفنة من مرتادي المقهى بالصباح. هناك من انتهى من عمله و يهم لأن يمضي لبيته ليرتاح، وهناك من ينتظر لعل هذا الصباح يحمل خبرا سارا ليس على غرار كل الأيام، و هناك من ينفث في سيجارة الصباح بعصبية ظاهرة للعيان. مقهى الصباح يعكس حال هاته الأمة البئيس، بين منتظر وبين من أتعبه الانتظار و بين من لم يعد يطيق صبرا على الانتظار.

في الصباح لم يعد النسيم عليلا و أضحت الاستفاقة من النوم كابوسا لذى بني الإنسان.

و أنا ارتشف قهوة الصباح، استرق النظر للمارة ما بين متثاقل و ما بين مسرع الخطوات و من تأخر و سار تائها باحثا عن سيارة أجرة عله يلحق قطار الصباح. في مقهى الصباح تلفاز يحمل صور الأحداث في أنحاء الأرض، و لكثرة أخبار الموت و العنف دأب صاحب المقهى على قمع صوت المذيع.

يستيقظ الانسان فتفقد الطبيعة وهجها كحبيبة تزينت فزفوا لها خبرا أن حبيبها لن يأتي اليوم أبدا. يهرب الطير ليختبئ من ضوضاء الانسان. تكف النسائم عن الهبوب و ترضخ لواقع أنه لم يعد للانسان وقت حتى يستمتع بالانتعاش، و تندم الشمس أنها أشرقت. و الورد، تنكسر وقفته ويحل به يأس و حنق على هاته الحياة كيف أضحت، تملكت الانسان حتى لم يعد يسأل لماذا يستمر بالعيش رغم كل المعاناة.


  • 2

   نشر في 28 يوليوز 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا