المتاهة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المتاهة

  نشر في 10 أكتوبر 2019 .

تصرخ بغضب بحيث تهتز الجدران كلها لصوتها و هي تضرب الأرض بقوة 

" تبا يا " هشام " الي اين اوصلتنا بغباءك"

" توقفي يا " لورا " عن سخافتك انتي من دفع فضولك بنا الي هذه المتاهة الغريبة " 

" صدقت العجوز الشمطاء و الله قالت إن هذه المتاهة دخول بلا خروج !! "

تظهر فجأة من العدم هيكل عظمي مخيف تصرخ " لورا " برعب 

" النجدة !!! يا الهي ماذا يحدث لنا !!!" 

" تقول الأسطورة أن الهياكل العظمية تتغذي علي اللحوم البشرية و بالتالي نحن مضطرين تقديم ضحية لها "

" انت مجنون يا " هشام " بالتأكيد لست أنا "

" الظروف اتي الدور علي الطفلة " دارين " 

" انت مجنون " دارين " اختي و لن اقدمها لأحد " 

تصرخ " دارين " الصغيرة بخوف 

" يا لورا  " هشام " زوجك قد جن !!!! "

" حسنا اهدوا يا نساء !!! سنفترق كل في اتجاه "

" اتفقنا و لكن سنتقابل جميعا  عند  بوابة الخروج "

" هذا مستحيل يا " لورا " نحن لا نعرف النهاية " 

" لا حل أمامنا سوي المواجهة " 

افترق الجميع كلا في طريق مختلف كان قلب" لورا " ينبض خوفا حينما أوقفها العفريت الصغير ضاحكا 

" ساساعدك علي الخروج و لكن ستضحين بالبقية رقم ١ عند النهاية يعني واحد فقط ناج و الباقي هالكون "

" لا انت تضعني في موقف صعب أنت تعرف أن طبيعة النفس البشرية ستختار النجاه "

" انتي لستي مسؤلة عنهم دعيهم و انجي بنفسك و ابداي حياة جديدة "

" موافقة !!! ماذا افعل "

"حسنا سيظهر امامك الممر اتركي روحك و سوف يطير جسدك وحده حتي تخرجي الي خارج المتاهة و لكن اعلمي أن اهلك هالكون لا محالة " 

" اصمت سانجو وحدي لا حل امامي اخر " هشام " لو كان مكاني لاختار نفسه اعرف طلعه الاناني دارين " طفلة كيف ستعيش وحدها !! انا من سانجو  "

" لكي ما تريدين " 

شعرت أن جسدها قد خف بعدما حلق حتي وصلت إلي خارج المتاهة ضحكت بسعادة 

"اخيرا نجوت !!! و لكن من انا الان أنا لا أعرف المكان و لا الزمان الذي دخلته !!"

" هذا اختيارك و قد انتقلتي زمن اخر و ستبداي حياتك من جديد  و سنريكي في الشاشة ماذا حدث لأسرتك " 

رات " دارين " و هي تصرخ بخوف حينما قدمها " هشام " قربانا للهيكل الذي تناولها بشراسة وسط صراخ دارين صرخت " لورا " 

" اكرهك يا " هشام " ليتني لم افترق عنكي يا " دارين " 

و لكن انقلب السحر علي الساحر إذا هاجم الهيكل " هشام " لأنه ماذا جائعا حتي تناوله وسط ضحكات "لورا " بسخرية و كأنها أفرغت فيه شحنة الانتقام !!! 

كان عليها أن تبدأ حياة جديدة في زمن اخر و هي تشعر من داخلها بأنها حقا لاذلت أسيرة المتاهة فلا هي عرفت اين تذهب و لا من تلاقي !! 

صدقت العجوز الشمطاء من يدخل المتاهة لا يمكنه النجاه !!! 

" النهاية " 






  • Menna Mohamed
    كن في الحياة كعابر سبيل و اترك ورائك كل اثر جميل فما نحن في الدنيا سوي ضيوف و ما علي الضيف الا الرحيل الامام علي بن ابي طالب
   نشر في 10 أكتوبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا