أضطراب الوسواس القهري - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أضطراب الوسواس القهري

  نشر في 11 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 ديسمبر 2017 .

فمن الطبيعي في بعض الأحيان، أن تعود وتتحق من أن الحديد غير موصول أو سيارتك مقفله. ولكن إذا كنت تعاني من اضطراب الوسواس القهري ،فأن أفكار الوسواس والسلوكيات القهرية ستصبح مستهلكة بحيث تتداخل مع حياتك اليومية. بغض النظر عن ما تفعله، لا يمكن أن تسيطر عليهم . ولكن المساعدة متاحة مع العلاج وأستراتيجيات المساعدة الذاتية، بحيث يمكنك الخروج من الأفكار غير المرغوب فيها والحث الغير عقلاني واستعادة السيطرة على حياتك.

ما هو اضطراب الوسواس القهري؟

اضطراب الوسواس القهري هو اضطراب القلق الذي يعرف بالأفكار الغير المرغوب فيها والسلوكيات المتكرره التي تشعرك بأنك مجبر على القيام بها. إذا كنت تعاني من اضطراب الوسواس القهري، فمن المحتمل أن تدرك أن أفكارك الوسواسية وسلوكك القهري غير منطقي ، ولكن حتى مع ذلك، ستشعر بعدم القدرة على مقاومتها وتحريرها. و مثال على ذلك،الأبرة التي تتعثر على السجل القديم، فأن اضطراب الوسواس القهري يجعل الدماغ يصر على فكرة معينة . فعلى سبيل المثال، قد تحقق من موقد 20 مره للتأكد من انه مقفل ، أو غسل يديك حتى يتم تنظيفها بشكل مفرط.

فهم هواجيس و أضطرار اضطراب الوسواس القهري:

الهواجيس هي أفكار و صور غير أرادية ،أو اندفاعات التي تحدث مرارا وتكرارا في عقلك. أنت لا تريد أن يكون لديك هذه الأفكار، ولكن لا يمكنك توقيفها. ولسوء الحظ، هذه الأفكار الهوسية غالبا ما تكون مزعجة ومشتته. و الأضطرار هو سلوك أو الطقوس التي تشعرك بأنك مندفع للعمل بها مرارا وتكرارا. و عادة يتم تنفيذ الأضطرار في محاولة لجعل الهواجيس تختفي. فعلى سبيل المثال، إذا كنت خائفا من التلوث، يمكنك تطوير طقوس تنظيف متطورة. ومع ذلك، فإن الراحة لا تدوم. وفي الواقع، فإن افكار الوسواس عادة تعود بشكل اقوى . والطقوس والسلوكيات القهرية في كثير من الأحيان في نهاية المطاف تسبب القلق لأنفسهم لأنها تصبح أكثر تطلبا وتستغرق وقتا طويلا. هذه هي الحلقة المفرغة لأضطراب الوسواس القهري.

الحلقة المفرغة من اضطراب الوسواس القهري :

1- الإغاثة المؤقتة.

2-فكر الوسواس.

3- السلوك القهري.

4- القلق.

معظم الناس مع اضطراب الوسواس القهري يقع في واحدة من الفئات التالية:

-المغسلون يخافون من التلوث. وعادة ما يكون لديهم غسل أو اضطرار غسل اليدين.

-الفاحصون يتحققون مرارا من الأشياء (ايقاف الفرن، قفل الباب، الخ) التي ترتبط مع ضرر أو خطر.

- المشككين والخطاة يخافون أنه إذا كان كل شيء ليس مثاليا فأنه شيء فظيع سيحدث، أو أنه سوف يعاقب.

- المحاسبون والمنظمون مهووسون بالنظام والتناظر، و قد يكون لديهم الخرافات حول أرقام معينة، والألوان، أو الترتيبات.

- المكتنزون يخشون أن شيئا سيئا سيحدث إذا قامو برمي أي شيء بعيدا، وهم يكنزون الأشياء التي لا يحتاجونها او يستخدمونها قسرا.

العلاقة بين الأكتناز و اضطراب الوسواس القهري:

السلوك القهري للأكتناز هو جمع وحفظ الأشياء مع عدم أستخدامها أو وجود قيمة لها - وهو عرض مشترك من الناس مع أضطراب الوسواس القهري ، ومع ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من أعراض الأكتناز هم الأكثر عرضة أيضا للأصابة بأضطرابات أخرى، مثل الاكتئاب،و اضطراب ما بعد الصدمة، والشراء القهري، والسرطان، و اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وقطف الجلد، أو اضطرابات العار.

علامات وأعراض اضطراب الوسواس القهري:

فقط لأن لديك أفكار هوسية أو أداء السلوكيات القهرية فهذا لا يعني أن لديك اضطراب الوسواس القهري.

و في اضطراب الوسواس القهري، هذه الأفكار والسلوكيات تسبب بؤس عظيم، و قد يستغرق الكثير من الوقت وتدخل في حياتك اليومية وعلاقاتك.

ومعظم الناس المصابين بأضطراب الوسواس القهري يعانون من الهواجيس والإكراه، ولكن البعض يشعر بواحدة فقط او الأخرى.

أفكار الوسواس:

وتشمل الأفكار الوسواسية الشائعة في أضطراب الوسواس القهري ما يلي:

• الخوف من أن يصبح ملوث بالجراثيم أو الأوساخ أو يلوث الآخرين.

• الخوف من فقدان السيطرة وإلحاق الضرر على نفسك أو الآخرين.

• تطفل جنسي صريح أو أفكار و صور عنيفه.

• التركيز الزائد على الأفكار الدينية أو الأخلاقية.

• الخوف من الفقدان أو عدم وجود الأشياء التي قد تحتاج إليها.

• الترتيب والتناظر: و تنص الفكرة بأن كل شيء يجب أن يكون منتظم في صَفّ "بشكل صحيح ".

• الخرافات؛ الأهتمام المفرط إلى شيء يعتبر محظوظاً أو غير ذلك.

-السلوكيات القهرية:

وتشمل السلوكيات القهرية الشائعة في أضطراب الوسواس القهري ما يلي:

• الفحص المزدوج المفرط للأشياء، مثل الأقفال، والأجهزة، والمفاتيح الكهربائية.

• التحقق مراراً وتكراراً على أحبائهم للتأكد من انهم في آمان.

• العد، والتنصت، وتكرار كلمات معينة، أو القيام بأشياء تافهه لا معنى لها للحد من القلق.

• أنفاق الكثير من وقت في الغسيل أو التنظيف.

• ترتيب أو تصفيف الأشياء "فقط حتى".

• الصلاة بشكل مفرط أو الأندفاع في الطقوس الناتجة من الخوف الديني.

• تجميع "النٌفَايات" مثل الصحف القديمة أو حاويات المواد الغذائية الفارغة.

أعراض اضطراب الوسواس القهري لدى الأطفال:

في حين أن بداية اضطراب الوسواس القهري يحدث عادةً خلال فترة المراهقة أو في سن البلوغ، و في بعض الأحيان الأطفال الأصغر سناً لديهم أعراض قد تبدو مثل الوسواس القهري. ومع ذلك، فإن أعراض الاضطرابات الأخرى، مثل أضطراب فرط الحركة ونقص الأنتباه، والتوحد، ومتلازمة توريت، و يمكن أن تبدو أيضاً مثل أضطراب الوسواس القهري. و لذلك فالفحص الطبي والنفسي الشامل ضروري إجرائه قبل إجراء أي تشخيص.

النصيحه الأولى للمساعدة الذاتية لأضطراب الوسواس القهري: 

-تعلم كيفية مقاومة طقوس أضطراب الوسواس القهري:

فإذا كان لديك أضطراب الوسواس القهري ، هنالك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد نفسك بها. واحد اهم الإستراتيجيات الأكثر قوةً و هي القضاء على السلوكيات القهرية والطقوس التي تعمل على إزالة الهواجيس الخاصه بك.

-لا تتجنب مخاوفك:

من الممكن تجنب الحالات التي قد تؤديك إلى الأفكار الهوسية يبدو تصرفاً ذكياً، ولكن كلما تجنبت تلك الأفكار، أحساس الخوف سوف يزداد . وبدلاً من ذلك، عرض نفسك إلى محفزات أضطراب الوسواس القهري الخاص بك، ثم قم بالمحاولة للمقاومة أو تأخير الغريزة في إكمال طقوسك الي تسعى الى راحتك . و إذا كانت المقاومة صعبة جداً، قم بالمحاولة للحد من مقدار الوقت الذي تقضيه على طقوسك. وفي كل مرة تعرض نفسك إلى محفزاتك، يجب أن يقل مستوى قلقك وعليك أن تبدأ في بالإدراك أن لديك القدره على السيطرة (وأقل خوفاً) مما كنت تعتقد.

-إعادة تركيز انتباهك:

عندما كنت تواجه أفكار و حوافز أضطراب الوسواس القهري، حاول نقل انتباهك إلى شيء آخر.

• يمكنك ممارسة الرياضه ، و الهروله، والمشي، و الأستماع إلى الموسيقى، و القراءة، و تصفح الإنترنت، وألعاب الفيديو، و إجراء مكالمة هاتفية، أو الخياطة. و الشيء المهم هو أن تفعل شيئاً تستمتع به لمدة 15 دقيقة على الأقل، من أجل تأخير تجاوبك على فكر الهوس أو الإكراه.

• في نهاية فترة التأخير، تحدث إعادة تقييم الغريزه. و في كثير من الحالات، الغريزه تصبح غير مكثفة تماماً. جرب التأخير لفترة أطول، فكلما استطعت تأخير الغريزه ، كلما تغيرت كثيراً على الأرجح.

-تدارك غريزة أضطراب الوسواس القهري:

و يمكنك المساعدة من تخفيف غريزتك القهريه من خلال تداركها قبل أن تنشأ. على سبيل المثال، إذا كان سلوكك القهري ينطوي على التحقق من أن الأبواب مقفلة، أو أغلقت النوافذ، أو تم إيقاف تشغيل الأجهزة، فجرب قفل الباب أو أوقف تشغيل الجهاز بأهتمام إضافي في المرة الأولى.

• كوّن صورة ذهنية صلبة ومن ثم أجعلها مذكرة العقلية. و ثم أخبر نفسك "النافذة مغلقة الآن" أو "أستطيع أن أرى أن الفرن مغلقاً".

• عندما تنشأ الغريزة من التحقق في وقتٍ لاحق، سوف تجد أنه من الأسهل اعادة تسميتها بأنها "مجرد فكر الهوس".

النصيحة الثانية للمساعدة الذاتية لأضطراب الوسواس القهري:

-تحدي أفكار الهوس:

ويؤدي اضطراب الوسواس القهري إلى إصابة الدماغ بقلق معين - فكرة تحريضية. و هذه الأستراتيجيات التالية يمكن أن تساعدك على عدم الأصابه بالقلق.

-اكتب أفكارك أو مخاوفك:

ضع لوحة وقلم رصاص عليك أو أكتب على جهاز كمبيوتر، و هاتف ذكي ، أو جهاز لوحي. عندما تبدأ في الهوس، ابدأ بكتابة كل أفكارك أو القهر.

• حافظ على الكتابة عندما تستمر غرائز أضطراب الوسواس القهري ، و هي تهدف إلى تسجيل بالضبط ما كنت تفكر فيه، حتى ولو كنت تكرر نفس العبارات أو الغرائز مراراً وتكراراً .

• كتابة كل شيء سوف يساعدك على معرفة مدى تكرارك لهذه الهواجيس.

• كتابة نفس العبارة أو الغريزة مئات المرات سوف يساعد على فقدان قوتها.

• كتابة الأفكار هي أصعب بكثير من مجرد التفكير بها ، لذلك من المحتمل أن تختفي أفكارك الوسواسية عاجلاً.

إنشاء فترة قلق في اضطراب الوسواس القهري:

بدلاً من محاولة قمع الهواجيس أو الوسواس، قم بتطوير عادة إعادة جدولة لهم:

• اختار دقيقة او دقيقتين من "فترة القلق" 10 دقائق كل يوم، والوقت الذي يمكن أن تكرسه للوسوسة. اختر وقت ومكان محددين (على سبيل المثال في غرفة المعيشة من الساعة 8:00 صباحاً وحتى الساعة 8:10 صباحاً ومن الساعة 5:00 صباحاً حتى 5:10 مساءً) وهذا في وقت مبكر كافي بأن لن يجعلك تشعر بالقلق قبل النوم.

• خلال فترة القلق الخاصة بك، قم بالتركيز فقط على الأفكار السلبية أو المحفزات. لا تحاول القيام بتصحيحها. وفي نهاية فترة القلق،قم بأخذ بعض الأنفاس المهدئة، والسماح بأفكار الهوس أو المحفزات بالذهاب، والعودة إلى الأنشطة العادية الخاصة بك. ومع ذلك، فإن بقية اليوم سيعتبر خالي من الهواجس والإكراه.

• عندما تأتي الأفكار أو المحفزات في رأسك خلال فترة النهار، قم بكتابتها و "أجلها" إلى فترة القلق. وأحفظها في وقت لاحق وأستمر في يومك.

• تحقق من "قائمة القلق" الخاصة بك خلال فترة القلق. و أستبصر في الأفكار أو المحفزات التي كتبتها خلال اليوم. و إذا كانت الأفكار لا تزال تزعجك، أسمح لنفسك بالأستحواذ على هاجسك، ولكن فقط لفترة محددة من الوقت الذي قد خصصتة لفترة قلقك.

-إنشاء شريط من هواجيس أضطراب الوسواس القهري الخاص بك:

ركز على قلق أو هاجس معين واحد وسجله في آلة التسجيل، أو حاسب محمول ،أو الهاتف الذكي.

• إعادة فرز العبارة الهوسية، و الجملة، أو حكاية كما يتبادر إلى ذهنك بالضبط.

• أشغل الشريط مرة أخرى إلى نفسك، ثم أشغله مراراً وتكراراً لمدة 45 دقيقة كل يوم، حتى تصل إلى مرحلة الأستماع إلى الهوس الذي لم يعد يسبب لك الشعور بالحزن الشديد.

• من خلال مواجهة القلق أو الهوس بأستمرار، سوف تصبح تدريجياً أقل قلقاً. ويمكنك بعد ذلك تكرار التمرين لهوس مختلف.

أربع خطوات لهزم أفكار الوسواس:

الطبيب النفسي جيفري شوارتز، مؤلف كتاب برين لوك: حرر نفسك من سلوك الوسواس القهري، يقدم الخطوات الأربعة التالية للتعامل مع الأفكار الوسواسية:

1. إعادة التعليم - الأدراك بأن الأفكار الوسواسية و المحفزات التطفلية هي نتيجة لأضطراب الوسواس القهري. و على سبيل المثال، درب نفسك على قول: "لا أعتقد أو أشعر بأن يدي قذرة، فأنا أجد هاجساً يوحي إليّ بأن يدي قذرة". أو "لا أشعر بأنني بحاجة لغسل يدي، فأنا لدي محفز قهري و هو الذي يجبرني على القيام بغسل يدي".

2. تغيير العادة- الأدرك بأن شدة وتطفل الفكر أو المحفز يسببه أضطراب الوسواس القهري. فمن المحتمل أن يكون ذات صلة بأختلال التوازن الكيميائي الحيوي في الدماغ. و أخبر نفسك: "هذا ليس أنا- انه أضطراب الوسواس القهري"، لتذكيرك بأن أفكار و محفزات أضطراب الوسواس القهري ليست لديها اي معنى، ولكن هي رسائل خاطئة من الدماغ.

3. إعادة التركيز- العمل حول أفكار أضطراب الوسواس القهري من خلال تركيز انتباهك على شيء آخر، على الأقل لبضعة دقائق . قم بسلوك آخر. قل لنفسك: "أنا أعاني من أعراض مرض الوسواس القهري، وأحتاج إلى القيام بسلوك آخر".

4. إعادة التقييم - لا تعتقد بأن فكر أضطراب الوسواس القهري يأخد في القيمة الأسمية، وهي ليست مهمة في حد ذاتها. أخبر نفسك: "هذا مجرد هوس غبي، وليس له معنى، وهذا هو عقلي، وليس هناك حاجة إلى الأهتمام به". تذكر: لا يمكنك جعل الفكر يذهب بعيداً، ولكن لا تحتاج إلى الأهتمام بذلك. ويمكنك أن تتعلم سلوك آخر.

المصدر: معهد ويستوود للأضطرابات القلق.

النصيحة الثالثة وهي المساعدة الذاتية لأضطراب الوسواس القهري: 

-أهتم بنفسك:

نمط الحياة الصحيه والمتوازنه يلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على اضطرابات الوسواس القهري، والمخاوف، والقلق في الخليج.

-ممارسة تقنيات الأسترخاء:

في حين أن التوتر لا يسبب الوسواس القهري، فإنه يمكن أن يؤدي إلى أعراضه أو يجعلها أسوأ. المبالاه في التأمل، واليوغا، والتنفس العميق، وتقنيات الأسترخاء الأخرى يمكن أن تساعد في خفض التوتر العام ومستويات التوتر وتساعدك على إدارة محفزاتك. للحصول على أفضل النتائج، ممارسة تقنية الأسترخاء بأنتظام.

-التمرن بأنتظام:

والتمرين هو العلاج الطبيعي والفعال لمكافحة القلق الذي يساعد على السيطرة على أعراض الوسواس القهري عن طريق إعادة تركيز عقلك عندما تنشأ الأفكار الوسواس والأضطرار. حاول على الحصول على ٣٠ دقيقة أو أكثر من الأنشطة الهوائية في معظم الأيام لتحقيق الفائدة القصوى. عشر دقائق وعدة مرات في اليوم يمكن أن تكون فعالة كفترة طويله واحدة خاصةً إذا كنت تعير الأنتباه إلى عملية الحركة.

-الحصول على قسط كاف من النوم:

و ليس فقط القلق و الهلع يمكن أن يسبب الأرق، ولكن القصور في النوم يمكن أيضاً يفاقم الأفكار و الأحساس بالقلق. عندما تكون على ما يرام، فإنه من الأسهل بكثير للحفاظ على توازنك العاطفي، وهو عاملاً رئيسياً في التعامل مع اضطرابات القلق مثل الوسواس القهري.

-تجنب الكحول والنيكوتين:

فالكحول يقلل مؤقتاً من القلق والهلع، ولكنه في الواقع يسبب أعراض القلق كما هي ظاهره. وتقريباً، في حين قد يبدو أن السجائر مهدئة، و النيكوتين هو في الواقع منشط قوي. و التدخين يؤدي إلى مستويات أعلى، وليس أقل، من القلق وأعراض الوسواس القهري.

-الأعتراف بدور الأصابة قد يظهر في أضطراب الوسواس القهري الخاص بك:

وعند بعض الناس، أعراض الوسواس القهري مثل الغسيل القهري أو الأكتناز هي طرق للتعامل مع الصدمة. إذا كان لديك أضطراب ما بعد الصدمة، قد لا تكون النهج المعرفية فعالة حتى يتم حل القضايا الصدمة الكامنة.

النصيحة الرابعة للمساعدة الذاتية لأضطراب الوسواس القهري: 

-الوصول إلى الدعم:

سلوك الوسواس القهري يمكن أن يزداد سوءاً عندما تشعر بالعجز والوحده، لذلك من المهم بناء نظام دعم قوي. وكلما كنت متصلاً بأشخاص آخرين، كلما شعرت بأنك أقل عرضة للخطر.و بمجرد التحدث عن همومك و محفزاتك من الممكن أن تجعلها تبدو أقل تهديداً.

-ابق على اتصال مع العائلة والأصدقاء:

فمن الممكن أن الهواجيس والإكراه أن يستهلك حياتك إلى حد العزلة الاجتماعية. وفي المقابل، العزلة الاجتماعية سوف تفاقم أعراض الوسواس القهري الخاص بك. من المهم استغلال علاقة الأسرة والأصدقاء. والتحدث وجهاً لوجه عن همومك ومحفزاتك يمكن أن يجعلك تشعر بأقل واقعية وأقل تهديداً.

-أنضم إلى مجموعة دعم أضطراب الوسواس القهري:

فأنت لست وحدك في نضالك مع أضطراب الوسواس القهري.والمشاركة في مجموعة الدعم يمكن أن يكون تذكير فعال بذلك. ومجموعات دعم الوسواس القهري تمكنك من تبادل الخبرات الخاصة بك والتعلم من الآخرين الذين يواجهون نفس المشاكل. للإطلاع على قاعدة بيانات قابلة للبحث عن مجموعات دعم الوسواس القهري، انظر إلى قسم الموارد والمراجع أدناه.

Resources and References

علاج الوسواس القهري:

وعلاج أضطراب الوسواس القهري مع معظم البحوث التي تدعم فعاليته هو العلاج المعرفي السلوكي. العلاج المعرفي السلوكي للأضطراب الوسواس القهري ينطوي على عنصرين: 1-التعرض والوقاية من الأستجابة، و 2-العلاج المعرفي.

التعرض و الوقاية من الأستجابة لأضطراب الوسواس القهري:

التعرض و الوقاية من الأستجابة يشمل على التعرض المتكرر لمصدر هوسك.و ثم يطلب منك الأمتناع عن السلوك القهري الذي كنت بالعادة تؤديه للحد من قلقك.

على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من غسل اليد القهري، قد يطلب منك لمس مقبض الباب في مرحاض عام ومن ثم منعها من الغسيل. فاكما كنت تتعايش مع القلق، فإن الرغبة في غسل يديك سوف تبدأ تدريجياً في الابتعاد من تلقاء نفسها. وبهذه الطريقة، سوف تتعلم أنك لا تحتاج إلى طقوس للتخلص من القلق الخاص بك -بل يكون لديك بعض السيطرة على أفكار الوسواس والسلوكيات القهرية.

وتظهر الدراسات أن التعرض والوقاية من الأستجابة يمكن فعلاً "إعادة تدريب" الدماغ، والحد بشكل دائم من حدوث أعراض الوسواس القهري.

العلاج المعرفي لأضطراب الوسواس القهري:

يركز عنصر العلاج المعرفي للأضطراب الوسواس القهري على الأفكار المأساوية والإحساس المبالغ فيه بالمسؤولية التي تشعر بها. وهناك جزء كبير من العلاج المعرفي لأضطراب الوسواس القهري يعلمك طرق صحية وفعالة للرد على أفكار الوسواس، دون اللجوء إلى السلوك القهري.

العلاجات الأخرى لأضطراب الوسواس القهري:

بالإضافة إلى العلاج المعرفي السلوكي، تستخدم العلاجات التالية أيضا لأضطراب الوسواس القهري:

• الأدوية - مضادات الإكتئاب تستخدم أحياناً بالأقتران مع المداواة لعلاج اضطراب الوسواس القهري. ومع ذلك، الدواء وحده نادراً ما يكون فعالاً في تخفيف أعراض أضطراب الوسواس القهري.

• العلاج الأسري - ولأن أضطراب الوسواس القهري غالباً ما يسبب مشاكل في الحياة الأسرية والتكيف الأجتماعي، فينصح بالعلاج الأسري في بعض الأحيان. فالعلاج الأسري يعزز فهم الأضطراب ويمكن أن يساعد في الحد من الصراعات الأسرية. ويمكن أيضاً تحفيز أفراد الأسرة وتعليمهم كيفية مساعدة أحبائهم.

• العلاج الجماعي - العلاج الجماعي هو علاج آخر مفيد لأضطراب الوسواس القهري.و من خلال التفاعل مع أصحاب مرضى أضطراب الوسواس القهري، العلاج الجماعي يوفر لهم الدعم والتشجيع ويقلل من مشاعر العزلة.

مساعدة أحد أفراد الأسره المصابين بأضطراب الوسواس القهري:

فالطريقة التي تتفاعل فيها مع أحبابك المصابين بالوسواس القهري لها تأثير كبير. و التعليقات السلبية أو الأنتقادات يمكن أن تجعل أضطراب الوسواس القهري أسوأ، في حين أن الهدوء، ودعم البيئة يمكن أن يساعد على تحسين نتائج العلاج. فحاول أن تكون لطيف و صبور بقدر الإمكان.

نصائح لمساعدة صديق أو أحد أفراد العائلة المصابين بأضطراب الوسواس القهري:

-تجنب الأنتقادات الشخصية، وتذكر بأن سلوكيات الوسواس القهري الخاص بك هي الأعراض وليست أختلال في الشخصية.

-لا توبّخ شخص مصاب بأضطراب الوسواس القهري أو تقول له بأن يوقف أداء طقوسه. فهم لا يستطيعون الأستجابة والضغط من أجل التوقف، فذلك سيجعل سلوكياتهم أسوأ.

-كن لطيف و صبور قدر الإمكان، فكل معاني يحتاج للتغلب على المشاكل بسلام. الثناء على أي محاولة ناجحة لمقاومة أضطراب الوسواس القهري ، وتركيز الأهتمام على العناصر الإيجابية في حياة الشخص.

-لا تتلاعب مع طقوس أصحابك المصابين بأضطراب الوسواس القهري، فأن  المساعدة في الطقوس ستؤدي إلى تعزيز السلوك. فقم بدعم الشخص، وليس طقوسه.

-الحفاظ على التواصل بإيجابية و وضوح. فالتواصل معهم مهم حتى تتمكن من إيجاد توازن بين دعم أحبائك والوقوف معهم ضد الوسواس القهري وعدم إحزانهم.

-العثور على الفكاهة ،فالضحك معاً على الجانب مضحك وسخف بعض أعراض الوسواس القهري يمكن أن يساعدهم ليصبح أكثر انفصالاً عن الإضطراب. فقط تأكد بأن يشعر أحد أحبابك بالأحترام في المزحة.

-لا تدع أضطراب الوسواس القهري يتولى الحياة الأسرية، يجب عليكم الجلوس  كأسرة والأقرار كيف ستعملون معاً لمعالجة أعراض الوسواس القهري الخاص بك.فقم بالمحاولة للحفاظ على الحياة الأسرية طبيعية بقدر الإمكان و جعل المنزل بيئة منخفضة التوتر.

المصادر و المراجع:

General information about obsessive-compulsive disorder

Obsessive-Compulsive Disorder: An Information Guide – Guide to the symptoms, causes, and treatment of OCD for people with the disorder and their loved ones. (Centre for Addiction and Mental Health)

OCD Guides – Download PDF guides for adults, teens, college students, and parents of children with OCD. The guides offer encouraging information about OCD and its treatment. (Beyond OCD)

What You Need to Know About Obsessive Compulsive Disorder (PDF) – Learn all about obsessive-compulsive disorder, including the signs, symptoms, and how it's treated. (International OCD Foundation)

OCD in children

Obsessive-Compulsive Disorder in Children – Guide to obsessive-compulsive disorder in children, including common symptoms and behaviors. (KidsHealth)

Self-help and helping a loved one with OCD

What to Do During Obsessing and Stopping Your Compulsions – Offers self-help skills you can practice on your own and use to combat obsessions and compulsions. (Anxieties.com)

Family, Friends and Carers – Information on how to take care of yourself while helping a loved one with obsessive-compulsive disorder. (OCD UK)

Help for Partners and Families – Advice on how to support a loved one with obsessive-compulsive disorder. (Centre for Addiction and Mental Health)

Treatment

How to Find the Right Therapist – Guide to finding professional help for obsessive-compulsive disorder. Includes questions to ask a potential therapist. (International OCD Foundation)

OCD Medication Information – Information on approved medications for OCD. (Beyond OCD)

Support groups for obsessive-compulsive disorder (OCD)

Find a Support Group – A searchable database of OCD support groups. (International OCD Foundation)

المؤلفين:

authors : Melinda Smith, M.A., and Jeanne Segal, Ph.D. Last updated: October 2017

رابط المقاله الأصلي:

https://www.helpguide.org/articles/anxiety/obssessive-compulsive-disorder-ocd.htm 


  • 4

   نشر في 11 ديسمبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 ديسمبر 2017 .

التعليقات

creator writer منذ 5 شهر
أعاني من وسواس ترتيب الأشياء ووضعها في أماكنها المحددة - بالضبببط - مقياسا ومكانا ، ذات مرة رجعت لمكتبي بعد انتهاء العمل لأتأكد إن كان هاتف المكتب مائلا أم في وضعه الصحيح ، وأحيانا أفقد أعصابي حين تأخذ الطالبة قلم من مكتبي ولا تعيده لمكانه قد تضعه في الوسط بشكل عبثي وهذا أمر لا احتمله أبدا ،، فـ لكل شئ مكان محدد وترتيب محدد حسب الطول وتدرّج الألوان وما إلى ذلك ...
4
Salsabil beg
الانثى بطبيعتها تحب التنظيم و تجميل محيطها ،واعتقد انك كذلك فهذا ما احسسته عند قراءتي لمقالك الذي تتحدثين فيه عن عملك و قد غاب عن ذهني عنوان مقالتك ،ولكن على الانسان ان يكون منتبها لافعاله كي لا تصل الامور الى الوسواس ،وذلك بعدم تكرار فعل الاشياء اذا ما كانت الافكار قهرية ،سيكون الامر صعبا ثم يسهل شيئا فشيئا،بالتوفيق ،بانتظار كتاباتك.
رامي محمد
أظن أنّ في هذه الحالة يكون الترتيب شيء مطلوب لكن بشرط أن لا يتحول إلى قلق يؤثر على أنفسنا و على الآخرين. أنا كذلك كنت أعاني من نفس الشيء في ما يخص الترتيب لكن أكبر خطأ كنت أفعله أني أنفعل على الآخرين و هذا أثر على علاقتي معهم .. بعد ذلك كنت أقول "كل شيء له حل, لا تكبر الموضوع" . و كنت أرجع أرتب الأشياء دون انفعال أو ردود أفعال غاضبة. و بالعكس الآخرين تأثروا من هدوئي و صبري على الحفاظ على الأشياء بشكل مرتب . و أصبحوا يقلدوني xD xD
creator writer
سأحاول أن اتبع نصائحكم .. خاصة ( ألّا أنفعل على الآخرين ) و ( ألّا تصبح الأفكار قهرية وتسيطر علي في كل وقت وحين ) ..

شكرا لكم .
Salsabil beg منذ 5 شهر
موضوع مهم جدا ،ويبقى نقص التوعية عاملا اساسيا في تطور المرض، وقد كان مصطلح وسواس قهري،فكرة غريبة ، شاهدت في السابق فلما حول مصابة بالمرض وتعجبت من سلوكها حتى حصل الامر مع قريبة لي،انقلبت حياتها الى جحيم حقيقي ،في البداية كان اطفالها يضحكون لخوفها من دخول الحمام خشية الاتساخ ،ثم تاثروا جدا لاجبارهم على الاستحمام وتوترها وغسلها المستمر للملابس و المفروشات،واصبحت نحيلة جدا ، صارت الامور ككابوس ،مشاكل وتوتر مستمر ،ويبقى الطبيب النفسي خيارا مستبعدا ،وقد لامتني طبيبة نفسية اعرفها عندما اخبرتها بان قريبتي تعاني من وسواس قهري على تسرعي في تشخيص الحالة،الا انها تاكدت منها بعد معاينة المريضة واستمر العلاج سنتين كاملتين رغم انه كان اسهل ويتطلب وقتا اقصر اذا ما شخص في بدايته،ويهمل الناس دور الاستشاري النفسي ويلجؤون الى الرقاة الذين يعتبر اكثرهم محتالين الا فئة قليلة جدا،موضوع مهم جدا ،مقال قيم،مرحبا بقلمك.
4
creator writer
هل تعالجت قريبتك من الوسواس ؟؟ هل أصبحت طبيعية ؟؟
Salsabil beg
تماما لا ،لكنها احسن بكثير ،اخبرتني بانها تمر بها نوبات خوف من الاتساخ ،لكنها تتجاهلها.
creator writer
شجاعة هيَ حين تتمكن من تجاهل نوبات الخوف والفزع .
رامي محمد منذ 5 شهر
ذكرني هذا المقال بما كنت أمر به قبل عشر سنوات تقريباً .. كنت مصاب بهذا المرض .. كنت أعيد الوضوء في كل مرة أكثر من 10 مرات ههههههههxD xD .. لكن تغلبت عليه بنفسي .. قلت أنّ ما يدفعني لفعل ذلك هو "الإكتراث" الشديد بالتفاصيل .. لذلك قررت أن لا أكترث بعد ذلك حتى لو أخطأت فعلاً .. حتى أتجاوز هذه المرحلة .. و بالفعل تجاوزتها و الحمد لله
3

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا