أسطورةإرضاع طفلكِ و أنتِ حامل بين الحقيقة و الخيال - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أسطورةإرضاع طفلكِ و أنتِ حامل بين الحقيقة و الخيال

أو لماذا ترفض النساء الاستمرار في إرضاع أبنائهم و هن حوامل

  نشر في 16 نونبر 2014 .

تظن أغلب (إن لم نقل كل) النساء المرضعات أنه بمجرد حملهن من جديد، فقد حكمن – مجبرات لا مخَيرات - على أطفالهن الرضع بوقف الرضاعة...

شخصيا (نورونا الله يجازيكم بخير :)) لا أدري متى و كيف بدأت أسطورة أو خرافة (الغيار)، حيث أن جميع الدراسات (نتاع بصح) حول العالم أكدت و تأكد أنه في أغلب الحالات لا خوف تماما من إرضاع طفلكِ و أنتِ حامل : حيث لم يثبت وفق تلك الدراسات أن ذلك قد يسبب أضرار للمرأة أو الجنين أو الرضيع. و بالتالي يصبح التوقف عن الإرضاع في تلك الظروف مسألة شخصية و أيضا متدرجة و ليس أمرا حتميا و فجائيا.

إنتاج الحليب عند الأم المرضعة يتم تحت تأثير هرمون يدعى (الأسيتوسين)، نفس المادة تؤدي إلى ظهور المخاض عند الحوامل، لدى فمن الطبيعي أن تتخوف المرضعات الحوامل من إمكانية حدوث إجهاض تحت تأثير هذه الهرمونات. إلا أن الدراسات أثبتت أن الأوسيتوسين لا يؤثر في رحم المرأة الحامل قبل 38 أسبوعا من الحمل، كما أن الكمية التي يتم إفرازها لا تصل إلى الحد الذي يؤدي إلى تهيج الرحم و بالتالي ظهور المخاض.

كما أن التغييرات الهرمونية التي تعرفها المرأة الحامل تغير تدريجيا من مكونات حليب الأم حيث يبدأ الكولوستروم (اللبأ) يغلب على مكوناته، كما أن كمية الحليب تقل و مذاقه يتغير، لكن هذا لا يجعل منه مضرا أو خطرا على الرضيع الذي من المحتمل أن يختار بنفسه التوقف عن الرضاعة، كما أن البعض الآخر لا يجد غضاضة في الاستمرار (مسألة شخصية أيضا ;)).

إذن فبالنسبة للحوامل اللواتي يستفدن من تغذية متوازنة و متنوعة، و ليس لديهن تاريخ مرضي يخص الولادة المبكرة أو خطر الإجهاض، و لا يزعجهن انتفاخ ثديهن و الألم الذي يرافقه في المراحل المتقدمة من الحمل، فليعلمن أن الأخت أو الأخ الصغير لن "يَغِير" من أخته أو أخه الكبير لأنه سرق طعامه المفضل، و كل تلك الخزعبلات التي يتفنن مجتمعنا في اختلاقها و التي لا أساس لها من الصحة.



   نشر في 16 نونبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم











عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا