صحيفة العرب وكاتبها حامد الكيلاني وسياسة التنكيل بالعراقيين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

صحيفة العرب وكاتبها حامد الكيلاني وسياسة التنكيل بالعراقيين

  نشر في 13 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 13 يونيو 2019 .


لو قرأنا ودققنا ولو بصورة سطحية سريعة لماكتبه مؤخرا الكاتب حامد الگيلاني وما تطرق اليه للواقع الذي نعيشه في ظل الأسلام السياسي وكذلك التصعيد الإعلامي وإشاعة لغة التهديد للتلميح حول الصراع بين امريكا وإيران الملمح وقوعه قادما ،وكذلك بالرغم من اخفاءه وصمته عن دور الأحزاب (أذرع إيران) ،وإننا نستغرب منه ككاتب لايستطيع أن يميز فيما يكتبه بين أتباع المحور الإيراني المتمثل (بولاية الفقيه) وبين (محور العراق) المتمثل بالوطنيين الاصلاء الشرفاء الذين كل همهم العراق وشعبه لاغير والذين لا يرتبطوا قرارتهم شرقا ولا غربا..

ولايخفى ان ماأشار اليه الكاتب حامد الگيلاني في مقاله جملة وتفصيلا لايمثل كل تطلعات الشعب العراقي بكل تأكيد،كونه يجمع كل العراقيين (الذيول والوطنيين) في محور واتجاه واحد وهذا بكل وضوح خطأ فادحا ونظرة قاصرة لدى الكاتب ،وبغض النظر عن ماطرحه إنه غير دقيق وغير منصف وغير موضوعي ولا واقعي ،بل كان غير موفق في إدارة قلمه وفقدان مهنيته في الكتابة..

فهل يعقل ان كاتبا أو باحثا أو محللا سياسيا لايمييز بين محور إيران (اتباع ولاية الفقيه) وبين محور العراقيين الاصلاء والشرفاء والمخلصين ( أتباع مرجعية السيد الصرخي)، فهل ياترى هذه الإزدواجية التي يكتبها هو ناتج عن فهمه الخاطىء أم هي إساءة وتطاول بأسلوب غير مباشر وغير حضاري ولا أخلاقي ..

لذلك عليه أن يضع قلمه في ميزان العقل وينظر الى قضية العراق وشعبه بعين الإنصاف لا بعين واحدة، حتى لا يبخس حقه وينتزع وطنينه ويفتقد لذوق مهنيته من خلال ظلمه وإساءته للآخرين،لذا عليه أن يتوخى الحذر وأن يلازم مايكتبه الدقة والتفصيل حتى لاتختلط عليه الاوراق في ما ينشره من مقالات وصور بعيدة كل البعد عن ماينشره فشتان بين هذا وذاك ،وعليه اليوم نطالبه نحن كأتباع وككتاب لهذه المرجعية العراقية العربية الشريفة أن يقدم أعتذاره لهذه المرجعية التي نذرت نفسها من أجل العراق وشعب العراق ولم ترتبط أبدا لا بدولة شرقية ولا غربية فكانت كل مايصدر منها هو الحفاظ على العراق وعلى شعبه من المشاريع الخارجية الطائفية والتقسيمية والمدمرة للبلاد والمهلكة للعباد .



   نشر في 13 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 13 يونيو 2019 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا