هل حقاً الشيطان يكمن في التفاصيل؟!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل حقاً الشيطان يكمن في التفاصيل؟!!!

  نشر في 16 غشت 2016 .

لقد أصبحت المسلمات في حياتنا اليومية - وما أكثرها - تحتاج إلى التحقق والتفحص لكي يتم التأكد من مدى صحتها أو انتفاء تلك الصحة عنها . حيث أن تكرارها اكسبها صبغة قدسية يصبح معها أي محاولة للفهم نوع من التحريم. 

إلا أن تلك الصبغة القدسية قد اكتسبتها فقط من خلال تكرارها، فهل يجوز أن نؤمن بما تكرر حتي نجعل منه مقررآ. 

من بين تلك المسلمات التي تستحق التوقف عندها من أجل التحقق والتدقيق، تلك المقولة الإنجليزية :

" The devil lies in the details "

والتي تعني بالعربية:"الشيطان يكمن في التفاصيل". 

ونلاحظ أنه غير معروف على وجه الدقة من هو قائل تلك المقولة، وما هو الموقف الذي قيلت فيه، وما هو المغزى من قولها. إلا أنه بمجرد قولها ذاع صيتها وصارت مقولة يتم الاستشهاد بها عند الترويج لفكرة بعينها وعندما يتم الحث على التوقف عن التحليل والمناقشة. وهكذا بمجرد انتشار تلك المقولة -في كافة مناحي الحياة الإجتماعية والاقتصادية وخاصة السياسية- فقد أعلنت حالة من الهدم والتقويض لأي مناقشة يثمر عنها فهم بناء. 

إلا أنه يجدر القول أن الدكتور علي درويش - الكاتب والمترجم الشهير والمحاضر بجامعة ملبورن - قد أعلن في مقال له معنون بعنوان: لغة أجنبية وأصوات عربية،أن المعني الحقيقى لكلمة devil ليس فقط الشيطان، وإنما تعني أيضاً العلة أو المغزى، ليصبح معنى المقولة : "العلة تكمن في إحالتها للتفاصيل ". 

والآن علينا أن نتساءل ما هو الهدف من ترويج مثل تلك المسلمات؟. هل الهدف منها تكميم أفواهنا،وتوقفنضجوعينا، وتغييب عقولنا، وتخويفنا من إبداء أي طرح جديد، أو مناقشة أي مسلمة تثير إشكالية عقلية لدى أي لبيب هدفه الأوحد البحث والوصول إلى الحقيقة. 

فلماذا لا ينتشر أيضاً المثل الإنجليزي الذي يعني : " لا تحقرن من شأن الحصى، فمنه تتكون الجبال ". 

وكذلك مقولة محي الدين بن عربي التي تقول: " كل ما يرد إليك وأنت تجهل أصله، فلا تعول عليه ". 

وكذلك لماذا لا يتم الاكتراث والإمعان إلى الآيات القرآنية التي تحثنا علي النظر والتدبر والتفكر والتعقل في كل شيء، حتى يصبح إيماننا إيمانآ راسخآ قوامه تلك الأعمدة السالف ذكرها. 

لذلك علينا أن نخضع عقولنا إلى نبذ كل ما ينافيها، وليكن مبتغانا وهدفنا الأسمى الحقيقة. 

ولنعلم أن الحقيقة مثل الشمس لا نحتاج إلى الوصول إليها لكي ندركها، يكفينا فقط رؤية ضوئها والشعور بحرارة أشعتها. 

بقلم د / فاتن سعيد 


  • 10

  • DRfaten Said
    دكتورة في الفلسفة اليونانية
   نشر في 16 غشت 2016 .

التعليقات

مقال جميل فيه وجه نظر وفكرة اشكرك عليه
0
DRfaten Said
رأي احترمه واقدره.
أشكرك على التعليق.
طرحك في المقال صائب أستاذة فيما يخص مقولة الشيطان يكمن في التفاصيل :)
فهي نوعا ما تشجع على المعرفة السطحية وعدم التعمق لفهم حقيقة الأمور، وقد يتم استغلالها لأهداف أخرى، كنوع من فرض سلطة الغموض على الأفراد
0
DRfaten Said
صدقت، وهذا هو الهدف والمغزي من مقالي.
أشكرك على التعليق.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا