والكلمة تعنى حياة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

والكلمة تعنى حياة

الكلمة الطيبة صدقة

  نشر في 14 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 يوليوز 2019 .


كنت دائما أجد معلمتى فى الصف الإبتدائى الأول تبدأ الحصة وتعلمنا وتغرز فينا أن المعانى الطيبة وأن الكلمة الطيبة صدقة، لم أكن أدرك فى هذا السن الصغير ماذا تعنى كلماتها ؟!! وما مغزى هذه الكلمات ؟!!

ومع مرور الوقت أدركت وعلمت أنَ هذه الكلمات هى حديث شريف لسيد الخلق(( عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((والكلمة الطيبة صدقة))؛ الحديث متفق عليه.

وعملت إيضاً أهمية الكلمة فى بناء حياة إنسان أو هدمها! فالحروب تبدأ وتنتهى بكلمة والزواج والطلاق يبدأ وينتهى بكلمة وأن الكلمة قد تكون هى مفترق الطريق !

فتذكرت كلمات تركت أثراً إيجابياً وجيداً فى حياتى، وكلمات كادت أن تهدم حياتى !!!

تذكرت كلمات والدى لى عندما كان يعلمنى الإعتماد على النفس ومساندته لى بكلمات التشجيع والمثابرة على العمل أثناء دراستى الجامعية وإن الحياة لكى تعطي لنا لأبد أن نسعى فيها وأن نجتهد،. وأن ما أقوم به من عمل ودراسة هو فقط للأقوياء !! وإنه يجب علينا أن نكون أقويا نواجهة الصعاب لنحقق الحلم المنشود!!

لا أنكر إنه من هنا تشكلت شخصيتى وتغيرت حياتى وطموحاتى !!

وتذكرت إيضا كلمات كانت بمثابة سُمً قاتل لى كادت تقتل طموحي وتهدم أحلامى فكلمات الإحباط لم تأتى لى من العدو بل كانت مما يطلقون على أنفسهم عشرة عمر وأصدقاء وزملاء ولكنى علمت بعد ذلك !!!أنهم أعداء النجاح فلا أحد منهم كان يحب أن يرانى فى مركز مرموق أو منصب هام !!!  كانت كل محاولاتهم لهدمى بكلمات كانت تبث إلى الروؤساء ومن هم بإدارتنى وإلي أيضاً!! فالحمد الله أنا فى طريقى اختار عملى واختار دراستى وأمارس ما أحب من إنشطة وأختار من يكون برفقتى ليدفعنى إلى الأمام لا إلى الخلف!!

تذكرت سيدة كانت تشتكى من سوء كلمات زوجها ومعاملته لها مما دفعها إلى أن تقدم على الانتحار ولكن عناية الله انقذت هذه الزوجة من الموت المحقق وجعلت الزوج يعيد النظر فى طريقة تعامله معاها وبعدها سمعت إنها تعيش حياة سعيدة وزوجها يحاول بكل الطرق أن يساندها ويكون لها الأخ والأب والأم قبل الزوج ! لماذا لم تكن المعاملة الطيبة من البداية؟!

لا أنكر تأثير الكلمات السيئة علينا كأشخاص ولكن يحب أن نجعل من هذه الكلمات دافع لنتقدم نحو الهدف !!!

فأنا مثلا أستطيع أن أحول كلمات الكره والحق والغل إلى دافع لكى أصل لهدفى!

فما بال وحال  أشخاص ليس لديهم مهارة التعامل مع الكلمات السيئة !!!

فعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليقل خيرًا أو ليصمت......

فكلماتك الجارحة تقتل حلم وتهدم أمل داخل النفس لماذا لا تحولها إلى كلمة طيبة لتبنى حياة إنسان؟!

اتذكر فتاة كانت تغير منى بدون سبب فقررت أن أكسر الحاجز بينى وبينها وعندما كنت أراها كنت أعلق بكلمات لطيفة على شكلها أو مظهرها وكنت أشجعها فى عملها حتى أصبحت لا تشعر بالغيرة اطلاقا لأنها شعرت بأنى اعطيها قدر جميل من الأهتمام والكلام الطيب وبدأت هى أيضا تبادلنى الكلمات الطيبة.!

لماذا قبل أن نطلق الرصاص من أفواهنا نفكر فيما تأثير هذه الكلمات على هذا الشخص ؟!!!

هل فعل لنا هذا الشخص مكروه أو أساء لنا لكى نسئ له بكلمات الدبش والطوب والحجارة ؟!!

لا أحد يستحق أن نلقى على مسامعه  هذه الكلمات

فاستقيموا يرحمكم الله وقولوا للناس خيراً أو اصمتوا !!!


  • 9

   نشر في 14 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 14 يوليوز 2019 .

التعليقات

Maher Dallsh منذ 6 يوم
الكلمة الطيبة كفيلة بأحداث السعادة والتقارب بين الناس ..الكلمة الطيبة دواء
2
أمل محسن
فعلا معك حق وشكرا لمشاركتك
Maher Dallsh
العفو اختي
. منذ 1 أسبوع
جميل مقالك ... اهنئك عليه
2
أمل محسن
تسلمى صديقتى بسمه شكرًا لذوقك
. منذ 1 أسبوع
الكلمة الطيبة ، قد تبث روحاً في قلب مرء اشبه بالميت ..... الكلمة الطيبة كنز عظيم
3
محمود بشارة منذ 3 أسبوع
بسم الله الحمن الرحيم إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17) مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) سورة ق
3
أمل محسن
صدق الله العظيم
الكلمات احياناً تكون وروداً وأحياناً أشواكاً ..
3
أمل محسن
احسنت التعبير

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا