العباهلة وما أدراكم؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العباهلة وما أدراكم؟!

  نشر في 12 يناير 2017 .

منذ سنوات طويلة والروح فيهم تتخلق جنيناً في رحم الوعي الجمعي، طوراً من بعد طور بعد أن قذف التاريخ قطرتها النبيتة من صلبه الماجد، وأخرجها الواقع من بين ترائب الذاكرة التليدة..

منذ سنوات عدة، والروح تتصير فيهم موجة وتتهيأ بهم لأن تكون بركاناً جارفاً، وها هي اليوم تعيش وتحيا بيننا أو بالأصح في عمقنا، تلك الروح السبئية والحميرية المتوجة بالمجد الأول والزاهية بالحلم المستقبلي، تتأمل واقعاً قبيحاً صنعته الشراذم الرخوة، التي اختلفت في كل شيء واتفقت فقط وفقط فقط على وأد هذه الروح العظيمة، والقضاء عليها في مهدها.. ولا أظن الشراذم ستفلح في ذلك أبداً.. أبداً..

الحميريون الجدد، الأقيال المحنكون، حُراس العهد السبئي.. شُهب إل مقه، العباهلة الأحرار.. هذه هي أسمائهم الملتهبة والطموحة، التي يكتبونها بكل شجاعة وبكل أنفة وكبرياء على كل جدار .. إنهم أولئك الــ منا وفينا، الذين اختلفت توجهاتهم وآرائهم ومشاربهم ومنابتهم ومع ذلك اتفقت أرواحهم على حب اليمن أرضاً وانساناً..

العباهلة.. لم يخفوا مساوئهم، ولم يخبئوا عيوبهم، بل ظهروا كما هم بوجوههم وسحناتهم بأفكارهم وجهالاتهم، بوعيهم وتعصبهم بغضبهم وعفوهم، لا يجمعهم شيء سوى حقهم وحقنا معهم ومن خلالهم في استعادة ما ينبغي أن يكون حاضراً في القلوب والضمائر ليوحدنا جميعاً ويجعل منا كلاً واحداً..

العباهلة.. موجة سبئية حميرية، تسعى الى صنع مسار حقيقي لوطن باتت تقتات من دمه ولحمه الشراذم.. ماذا تريدون أن يكونوا؟! آلهة أم ملائكة؟!- إنهم بشر لهم قلوب ومشاعر يصيبون ويخطئون.. فلما كل هذا الرفض للعباهلة الأحرار؟!

قد ترونهم كفاراً وشياطيناً وملحدون، لكنهم ليسوا قتلة وليسوا سفاحين وليسوا تجار حروب أو عصابات تقتل أبناء قومها بدم بارد، فعن أي صواب تتحدثون وأي حق هذا الذي تنسبونه لأنفسكم وتستكثرونه على غيركم؟- هل تظنون أن الصواب والخطأ هو على الإطلاق ما تقولون به أنتم، وأن من ليسوا على ملتكم على باطل ووجب عليهم أن يموتوا أو يطردوا من أرضهم وديارهم..؟

إنما جاء العباهلة لفضح تطرفكم وكذبكم ونفاقكم وأباطيلكم.. كما جاءوا للوقوف بوجوهكم، ولعله لن يكون لكم في حضرتهم عما قريب خياراً إلا ما سوف يقرره الأقيال بشأنكم.. فإما ثأر الغاضبين أو عفو القادرين، فاستعدوا لهذه اللحظة بدلاً من أن تمنوا أنفسكم الأماني.. ولا تعيبوا عليهم أن سلكوا في ظاهر أمرهم مسلكاً يحفل بالصنمية وتقديس الذوات، لأن هذا في الأصل وفي الظاهر والباطن هو مسلككم أنتم.. أما هم فليس هذا في العمق مسلكهم ولن تكون هذه أبداً غايتهم.. ولسوف تعلمون!!

للعباهلة والأقيال برغم كل المساوئ والزلات التي قد تحاولون اقتناصها فيهم، شرف أنهم يشعرون بآلام الوطن وتحركهم أوجاع الأرض وأنين البشر..

الوطن الذي جعلتموه أنتم كعكة تقتسمونها أو تتصارعون عليها..

الأرض التي جعلتموها أنتم ساحة لحروبكم العبثية ومشروعاتكم المتطرفة والعفنة..

البشر الذين جعلتموهم أنتم أهدافاً لبنادقكم وقذائفكم وصواريخكم..

نعم، العباهلة أشرف وأكرم منكم.. لأنهم كيان نابت ونابع من قلب الوطن، لا تحركهم أموال العمالة أو ملفات الخيانة، لم ينقلبوا على الشعب ولم يجلبوا العدوان من الخارج يوماً عليه..

إنهم تيار قادم من أعمق خلية في الضمير اليمني، لا يرفض ولم يرفض ولن يرفض أبداً أن يكون في موضع النقد من الذات ومن الآخر، ولن يمتنع عن تصويب رؤيته واتجاهه، بل ويقبل أن يكون في موضع التغيير لأنه مؤمن بأن ذلك هو السبيل الوحيد الذي سيمكنه من ممارسة فعل التغيير..

إنه هكذا..

وإنه سنرى..؟!!


  • 4

   نشر في 12 يناير 2017 .

التعليقات

Galal Abdul Haq منذ 10 شهر
اكثر من رائع اثلجت قلبي ايها القيل .
1
فكري آل هير
سلمك الله وعافاك أيها القيل الماجد
abdulrakib Gobari منذ 10 شهر
يحفظك رحمن ذي سموات.
1
فكري آل هير
وسلمك وعافاك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا