الصوفية وأنا .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الصوفية وأنا ..

  نشر في 09 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

حقيقة لا أحب الكتابة في مثل هاته المواضيع لكن ولحاجة في نفس يعقوب سأثرثر قليلا , فكرة الكتابة في موضوع الصوفية جاء بعد لقاء بيني وبين احد صديقاتي بعد فترة طويلة لم نرى فيها بعضنا البعض ,في هذا اللقاء قالت لي أنها تظنني متصوفة من خلال بعض كتاباتي ,اكتفيت بالإجابة بابتسامة رسمتها على شفتي ,ومنذ تلك اللحظة ومجموعة من الأسئلة بدأت بطرحها على نفسي وبدأت أعي قليلا لبعض التصرفات التي بدأت أقوم بها,مثل البحث الكثير عن المتصوفين وكتبهم ,السماع للقصائد والأقوال ورغبتي الدائمة في العزلة والبحث عن الصفاء والهدوء .. كل تلك التساؤلات والملاحظات أدت الى نتيجة واحدة وهي أنه منذ قرائتي لكتاب قواعد العشق الأربعون لإليف شفق وقرائتي عن الحب الإلاهي وتصفية النفس ورقيها في سماء الإيمان والحب , بدأ حبي للصوفية لكن بالمقابل كنت مشوشة الذهن كثيرا .. فكيف لقضية مثل الصوفية تدعو الى السلام والحب الإلاهي والذي لا يتعارض بما جاء به الإسلام أن يصدر من مزاوليه في عصرنا أفعال وأعمال لا تمت للدين بأي صلة مثل الرقص والضرب على الطبول ,اتباع المريدين لشيوخهم وتقبيل أرجلهم وقول بعضهم - اذا رأيت شيخك يشرب الخمر فهي الخمر في عين الشريعة أما في الحقيقة فهي عسل- ؟؟؟؟ . كل تلك الطقوس المنحرفة عن منهج الإسلام جعلني أبحث عن الصوفية وأجد إجابة أشفي بها جرح التساؤلات التي نبت بداخلي وقد صغت هذه الإجابة بعد أن قرأت في أماكن مختلفة لأجعلها ضمادة تطفئ نار التساؤلات :

الصوفية هو مجال أو دعوة أطلقها الدعاة والعلماء بعد انتهاء عهد الصحابة وبدأ الناس بالانشغال بالدنيا ونسيان الآخرة ,الصوفية مجال تخصص في تزكية النفس أي تقوية الإيمان بالله ونبيه محمد صل الله عليه وسلم والدعوة إلى تذكر الآخرة . والتزكية هو تطهير النفس من النفاق,الرياء والحسد وما إلى ذلك وتحليتها بالأخلاق الحميدة من صبر وحب للغير... أي أن تصفي قلبك من كل الشوائب وتصل الى درجة استشعار وجود الله والمراقبة أي- أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك – .

وإذا بحثنا في الإسلام نرى أن ديننا شامل متكامل يقوم على التربية الشاملة لجميع مكونات الإنسان من إنارة العقل بالعلم وتقوية القلب بالإيمان والاهتمام بالصحة الجسدية ليجد المسلم نفسه قادرا على أداء التكاليف , إذن نجد أن تزكية النفس وتقويتها بالإيمان من صميم ديننا الإسلامي وما جاءت به الصوفية ليس سوى تخصص في مجال واحد ألا وهو تزكية النفس .. لكن ما نراه ونشاهد في زماننا هذا من رقص وتطبيل وممارسات غريبة يقوم بها من يسمون أنفسهم بالمتصوفة من تقبيل الأيادي وإتباع المشايخ وعدم معارضتهم واتخاذهم شفعاء عند الله لدخول الجنة فهي بدع ,ديننا بريء منها كل البراءة ... إذن لا عيب في الصوفية من باب كونها تصفية للنفس وتقويتها بالإيمان لكن العيب كل العيب هو أن نقوم بممارسات لا تدخل ضمن سنة نبينا محمد صل الله عليه وسلم ..

ما أجمل الإنسان لو زكى روحه وعلم عقله واهتم بأمور آخرته ودنياه ... خلقنا في هذه الدنيا للعمل للاجتهاد والخلافة ,أي أن نعمل لدنيانا كأننا سنعيش فيها  أمد الدهر  ونعمل لآخرتنا كأننا سنموت غدا ...

الإسلام يحتاج لمسلمين واعيين أقوياء , نشطين في كل المجالات ويحملون راية الإسلام عاليا .


  • 2

  • مينة بوتكيوت
    أُسطرُ بِقَلَمي مايَعجزُ لساني عَن قوله أَحيانا ,يترنٌَحُ يُمنَة وَ يُسرةً ليجدِدَ الولاءَ لوَرَقَة آلمها النسيَان ,يحاوِل أن يُشارِكَها أحزانَه وأفراحَه , أقِفُ وسطهُم لأبحث عن من أناَ ؟ أكتب وقلمي بينَ يَديٌَ ,أكتُب ...
   نشر في 09 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا