رؤية جديدة لفيلم آخر الرجال المحترمين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رؤية جديدة لفيلم آخر الرجال المحترمين

  نشر في 22 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

               

الفيلم المحفور فى ذاكرة المصريين مفيش حد فينا متفرجش عليه او حتى عدى علي مشهد منه, فى رأيى المتواضع من اهم كلاسيكيات السينما المصرية عشان بيعكس جمال مصر وتحديدا الشخصية المصرية فى فترة الثمانينات

بس انا طول الوقت كنت بتفرج على الفيلم ده تحت بند الكوميديا السوداء بالذات صوت سناء يونس وهى بتنادى على نسمة وتصرفاتهم كلهم اللى كان فيها شىء من الفوضى المضحكة - بالنسبة لى- شىء ما كان بيخلينى ابتسم واضحك وانا اعلم ان ذلك يتعارض مع طبيعتة الدرامية. ولكن جاءت الصدمة بعد ما بقيت ماما !!!!! الفيلم كان بيتعرض على التليفزيون واتفرجت عليه بالصدفة ولقيت نفسى مركزة جدا وكأنى اول مرة أشوفه ومفيش اى نوع من الضحك بالعكس فى بعض المشاهد لقيت دموعى بتنزل بحرقة تعاطفا مع الطفلة التائهة, تابعت الفيلم بعين مختلفة جدا عين ام اختفت ابتها وسط زحام القاهره الخانق او ام ماتت ابنها فى حادث مؤلم ولم تعد قادرة على الانجاب مرة اخرى ففقدت صوابها وجاءها نوع من المرض النفسى اعترف انى رأيت كل شىء فى محله ووضعه الصحيح وابتعدت عن الكوميديا السخيفة فلا مبرر لها, كيف ان الشرطة تحركت باهتمام وبسرعة شديدتين بسبب غياب طفلة بينما تفقد العائلات المصرية الآن ابنائها بشكل ملحوظ واصبحت ظاهرة خطف الاطفال منتشرة جدا ربما اكثر من ظاهرة السحابة السوداء والاسباب غير معلومة وجهاز الشرطة غير قادر على حماية اطفالنا الا فيما ندر ونلمتس لهم بعض العذر لكثرة وثقل مسئولياتهم فى هذة الفترة الحرجة, ولكنى لم اجد عذرا للشخصية المصرية التى تغيرت كثيرا والتى اداها بتميز الفنان نور الشريف كيف انه ادى دور المعلم الريفى البسيط المثقف المحترم القائد القدوة - فى آن واحد –كل هذة الصفات مجتمعة فى شخص واحد,ازاى كان متحمل المسئولية الكاملة لضياع البنت؟ بيساعد الشرطة ومش رامى الحمل كله عليها؟ ازاى كان قادلا يستوعب كل فئات المجتمع ويتعامل مع كل الطبقات المختلفة عنه نوعا ما؟ هذا الفيلم يرسم لنا صورة المعلم التى يجب ان يكون عليها والتى لم تعد موجودة بيننا بقوة –الا من رحم ربى – فهو قادلا على التربية اولا ثم التعليم, قادر على ادارة الازمات وحسن التصرف واحتواء الموقف, هو يعتبر كل طفل يعلمه ابن له قبل ان يكون تلميذ. اعتقد انه فى وقتنا هذا لم يعد بيننا ذلك الرجل بكل تفاصيله؟ ده احنا طول الوقت بنتخانق لاتفه الاسباب ومش قادرين نعترف بغلطنا ونتحمل نتايجه وكل واحد بيرمى المسئولية على التانى ويعيش دور الضحية.

تخيلوا معايا كده لو الفيلم اتعمل فى الوقت ده كانت البنت اكيد هتتعرض للتحرش الاغتصاب التعذيب او على اقل تقدير للاهمال والممارسات الخاطئة وهيتم استغلالهم اسوأ استغلال ونهاية الفيلم هتختلتف تماما بعدم رجوع الطفلة, هو ده اللى فكرت فيه وانا بتفرج على الفيلم من وجهة نظر ماما. فكرت لو كنت سيدة فقدت نعمة الامومة الى الابد وفقدت صوابها وعقلها تباعا غالبا مكنتش هلاقى حد يرحمنى ويحس بيا زى ما عمل نور الشريف حتى لوكنت اذيته بشكل ما, حتى صوت سناء يونس وهى بتنادى يا نسمة مبقاش يضحكنى خالص بالعكس بقى صوت مرتبك خائف اتعاطف معه بشده.

اعترف ان الامومة جلعتنى ارى المواقف والاشياء من الزاوية الصحيحة الامومة التى تؤدى الى النضوج.


  • 3

   نشر في 22 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 4 شهر
مقال جميل و رؤية مختلفة .
لكن حاولي المقالات القادمة تكتبيها كلها بالفصحى لأنهم عاملين أولوية للمقالات اللي بالفصحى للنشر على الصفحة الرئيسية .
بالتوفيق .
0
أمنية ابراهيم
متشكرة على رأيك ونصيحتك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا