ترسيخ ثقافة الادخارعند الاشخاص - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ترسيخ ثقافة الادخارعند الاشخاص

من المسئول عن ترسيخ ثقافة الادخارعند الاشخاص

  نشر في 27 غشت 2020 .

ترسيخ ثقافة الادخارعند الاشخاص

ممالاشك فيه أن ترسيخ ثقافة الادخا ر عند الاشخاص أصبح مطلبا ملحا وخصوصا فى هذه الفترة العصيبة بعد

انتشار جائحة كورونا هذه الجائحة التى أطلت بوجههاعلينا وهيمنت على كل جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية وفرضت علينا متغيرات جوهرية وأخضعتنا لنظام حياة يختلف جذريا عن النظام الذى اعتدنا عليه

ولم يعدلدينا سوى التكيف مع هذا الواقع المرير بكل ما يحمله فى طياته من كوارث ومآسى .

ولكن من المسئول عن ترسيخ ثقافة الادخار لدى الاشخاص ؟

بالطبع هى مؤسسات التربية التى تشمل:

الاسرة والمدرسة ووسائل الاعلام ودور العبادة

اولا الاسرة:

الاسرة هى اللبنة الاولى والنواة الاساسية لبناء المجتمع وهى البذرة الاولى للتنشئة الاجتماعية فمن خلالها يكتسب الشخص القيم والعادات والتقاليد والاعراف والمعتقدات السائدة لدى المجتمع الذى يعيش فيه وهى وسيلة لنقل التراث الحضارى وهى الحضن الكبير الذى يحتضن الافرادوهى تعتبر مجتمع صغير يعد الافراد للالتحاق بالمجتمع الكبير لذااستحقت ان تكون فى المرتبة الاولى ولكن الاسرة سلاح ذوحدين قد تكون معول بناء وقدتكون معول هدم وهذا يتم الحكم عليه من خلال سلوكيات افرادها الذين يعتبروا نتاج لماتم ترسيخه بداخلهم من افكار ومعتقدات وهى تتكون من الاب والام والاخوة وهذاهونموذج الاسرة الصغيرة وهى المسئول الاول امام المجتمع عما تحدثه من تغيرات داخل افرادها.

ولاشك ان للاسرة ادواروظيفية نلخصها فى ما يلى:

1/تلبية الاحتياجات الاساسية لافرادها .

2/تحقيق السعادة والرفاهية والرضاعن الذات .

3/ التدريب على حل المشكلات الحياتية المحتمل التعرض لها.

تحقبق الاستقرار المادى والعاطفى .: 4

5:تهيئة الافراد للانخراط فى المجتمع والتأثير فيه .

6:غرس قيمة الولاء والانتماء والتضحية من اجل الوطن فى نفوس الابناء.

العمل على سيادة جو من الهدوء والسكينة فى المحيط الاسرى. ;7

اتمام عملية التنشئة الاجتماعية بصورة سوية.:8

تعزيز الروابط وتقوية الصلة بين الافراد.: 9

10 :الحرص على تصدير جيل نافع للمجتمع .

11 : العمل على تأصيل الاخلاق والثقافات الاجتماعية السائدة.

:التدريب على تحمل المسئولية الكاملة عن النفس والغير.

:احترام وتقدير الغير والالتزام بأداء الحقوق والواجبات.

:التواصل المستمر واتاحة جو للتعبير عن الافكار.

:العمل على تصحيح الاخطاء والالتزام بمعايير المجتمع .

:الانفتاح على مختلف الثقافات مع الحفاظ على الثوابت التى لايمكن المساس بها.

التدريب على تقبل الاخر وعدم التعصب لرأى معين .:17

ابعاد الاطفال عن جو الخلافات الاسرية . :18

:الحرص على عدم الظهور بمظهر غير لائق امام الاطفال.

20و ضع الخطط المستقبلية للتعامل مع الحياة ومواجهة أعبائها .

21سيادة جومن الود والاحترام المتبادل والبعدعن العصبية والقلق .

22عدم التمييز بين الابناءوذلك لعدم خلق جو من الكراهية فى ما بينهم.

اشباع كل الاحتياجات الحياتية للاطفال وعدم اهمال اى جانب منه. 23

كيف تقوم الاسرة بدورها فى ترسيخ ثقا فة الادخار عند الاشخاص ؟

1ان تتغير التظرةالى الادخار فمعظم الاسر تنظر للادخار على انه بخل وحرمان للنفس مماتشتهى.

2والنظر اليه على انه ثقافة وقيمة وسلوك حضارى اذاحدث ذلك فبالطبع ستنتقل هذه الصورة للابناء.

عن طريق الحوار المباشر بينها وبين الابناء وتعليمهم اته اصبح ضرورة للوقاية من تقلبات الايام .

3/عن طريق التطبيق العملى امام الابناء فمثلا :يستخدمون الادلة الملموسة لديهم ويقولون اذا انقطعت المياه يوما وليس عندنا ماء ماذا سنفعل ؟ وبذلك يستشعر الابناء انه لابد من عمل حساب للغد .

4/ ان يقوم الاباء والامهات بالادخار الفعلى امام الصغار وتعليمهم ان هذا الامر من اجل شراء شىء اخر مستقبلا وبذلك ينشأ الاطفال منذ نعومة اظفارهم على حب هذاالسلوك .

5/تشجبع الاطفال على ادخار جزء من مصروفهم وتقديم المكا فئة لمن يفعل ذلك .

ثانيا المدرسة

: وهى الجهة التى وكل لها المجتمع مسئولية تربية الابناء وتعليمهم ولم يعد دورالمدرسة مقتصرا على حشو ادمغة الطلاب بمعلوماتت لاطائل من ورائها بل لابد من احداث تغيرات فى سلوكياتهم يمايتناسب مع الاعراف الاجتماعية السائدة لديهم وبالتالى فان المجتمع يضع امالاعريضة على دورالمدرسة والتى من المفترض ان تحدثه لدى الابناء حيث انها تكمل دور الاسرة بل وتقوم بتعديل ماتراه من اخطاء ولكن هناك معادلة لايمكن تجاهلها

ان عمل الاسرة +عمل المدرسة =تحقيق النمو المتكامل لدى الاطفال .

ولكن اذا القت الاسرة المسئولية كاملة على المدرسة وتقاعست المدرسة عن اداء دورها فان الناتج سيكون صفرا

فالعلاقة بين الاسرة والمدرسة ينبغى ان تكون علاقة تكاملية حتى يمكن النهوض بالافراد.

والمدرسة باعتبا رها مؤسسة تربوية تقوم بالعديد من الوظائف يمكن تلخيصها فى مايلى

1:توسيع افاق النا شئين وزيادة خبراتهم.

ايجاد التجانس والالفة بين الافراد . : 2

3 :اكتشاف المواهب والفروق الفردية والعمل على تنميتها.

احياء التراث الثقافى . :4

5 :تخريج اجيال واعية ومثقفة وقادرة على خوض سوق العمل .

6غرس قيمة حب الوطن والتضحية من اجله بكل غالى ونفيس.

تزويد الطلاب بالمعلومات الضرورية الازمة لهم. 7

الحماية من الوقوع فى الانحرافات الفكرية . 8

خلق مساحة للتعبير عن الافكار. 9

10 :الرحلات التثقيفية والترفيهية بصفة دورية للحماية من الامراض النفسية.

التأهيل المستمر لتخريج اجيال صالحين للعيش داخل المجتمع.:11

:التعريف بالحقوق والواجبات اللازمة للقدرة على العيش الامن .

كيف تقوم المدرسة بترسيخ ثقافة الادخارعند الاشخاص ؟

1 :من خلال الندوات والمحاضرات الطلابية .

2:عقداجتماعات دورية لاولياء الامور من اجل الاتفاق على اليات مشتركة لترسيخ هذه الفكرة.

3:تخصيص حصة على الاقل اسبوعيا للحديث عن هذه القيمة .

4:فتح ابواب المدارس خلال الاجازة الصيفية للحديث عن هذه القيمة .

5:التأكيد دائما على ان الادخار سلوك حضارى.

6:تشجيع الطلاب على هذاالسلوك ومكافئتهم .

7:عمل لافتات على الجدران تدعوللتمسك بهذاالسلوك .

ثالثا / وسائل الاعلام

وتنقسم الى:

1:مسموعة/ مثل الراديو الذى يقوم بارسال وبث الصوت للمواطنين لتعريفهم بالاحداث التى تقع حولهم .

2:مقروءة / مثل الصحف والمجلات والتى تقوم بدورها فى توفير المعلومات وتبسيطها للقراء من اجل تحقيق اقصى استفادة لهم وهى تساعد فى بناء الرأى العام والمتعة والتسلية والاعلانات .

3:مرئية مثل التلفاز ومواقع النت وهذه اخطر الانواع لانها تخاطب حاستى السمع والنظر وبالتالى لها بالغ الاثر

فى التأثير على سلوكيات الافراد.

ووسائل الاعلام بمختلف انواعها وبقدرتها على نقل الحدث دون اعتبار للزمان والمكان تعتبر سلاح ذوحدين

وذلك على حسب نوعية استخدام الافرادلها لذا لابد من التركيز على الجوانب الايجابية حتى يتقدم المجتمع ويزدهر .

وتقوم وسائل الاعلام بأداء العديد من المهام الوظيفية يمكن تلخيصها فى مايلى :

1:سرعة نقل الاخبار لجعل العالم قرية صغيرة .

2:تعتبر اداة للتعرف على مختلف الثقافات.

3:تقوم بدور الترفيه والتسلية.

4:تقديم المحتويات والبرامج بما يناسب كل الاذواق .

ا5:لقيام بالحملات الاعلانية للشركات ممايدعم عملية التسويق.

6:التوعية الصحية المستمرة للحفاظ على صحة الافراد .

7:الحديث عن كل ماهوجديد فى جميع المجالات لمواكبة التطور.

8:تأصيل القيم فى نفوس الاشخاص .

9: اشعار الافراد بأنهم جزء لايتجزأ من واقع المجتمع .

10:التعريف المستمربكيفية مواجهة الازمات والتصدى لها .

11:وضع المواطنين فى موقع الاحداث بالتغطية المستمرة للاخبار.

12:تمكين القائمين على الوزارات والهيئات الحكومية من التعرف على معاناة المواطنين .

13:شرح الدروس التعليمية وذلك من اجل احداث النهضة الشاملة للمجتمع .

14:التوجيه والتعريف المستمر بالحقوق والواجبات .

15:نشرالوعى بشأن القضايا المهمة فى الوقت الحا لى .

16:التنسيق بين مختلف الادارات وفروعها بالدولة .

كيف تفوم وسائل الاعلام بترسيخ ثقا فة الادخار عند الافراد ؟

1:عمل نشرات اخبا رية وبرامج يومية عن هذاالموضوع .

2:ازالة الصورة السلبية عند الادخار لدى بعض الناس وايراز الادخار على انه قيمة يجب التمسك بها .

3:الحديث عن نماذج اتخذت الادخار سلوكا لها وتحولت من الفقر الى الغنى والثراء.

4:تنمية الوعى لدى الجماهير بأهمية هذاالسلوك خصوصا فى هذه الايام .

5:التخويف من تقلبات الزمن وصعوبة الحياة.

6:ابراز العلاقة بين الادخار والعيش الامن.

7:تأصيل هذه القيمة فى نفوس الاشخاص .

رابعا دور العبادة /

تلعب دور العبادة دورابالغ الاثر لايمكن اغفاله فى التأثير على سلوكيات الافراد وتنمية الافكا ر والقبم النبيلة والمعتقدات والاخلاقيات العا لية ويمكن تلخيص دورها فى مايلى :

1:تنمية الضمير الحى لدى الافراد .

2:ترجمة المعلومات الدينية الى سلوك واقعى .

3:الدعوة الى تقبل الاخر واحترامه .

4:الالتزام بالتسامح والعطف والمحبة والاخلاص .

5:الالفة وتكوين الصداقات بين الافراد.

6:التمسك بالثوابت والمحافظة عليها.

7:التعبير عن الميول والاهتمامات والاتجاهات بحرية تامة

8:الاعتدال فى التفكير وعدم المغالاة .

9:تنمية جميع جوانب الشخصية وعدم اهمال اى جانب .

10:اعداد الفردوتأهيله للعمل الجماعى .

11:البعدعن الانانية وحب الذات .

كيف تقوم دور العبا دة بنرسيخ قيمة الادخار عند الافراد ؟

1:عن طريق المحا ضرات الدينية .

2:عن طريق السلوكيات الصحيحة ليكونوا قدوة لغيرهم .

3:التوعية المستمرة والتعريف بأهمية الالتزام بهذا السلوك .

4:معالجة التباس الامور عند بعض الافراد وتوضيح الفرق بينه وبين البخل .

واخيرا يمكن القول أن هذه المؤسسات لها با لغ الاثر فى تعديل السلوكبات مما ينعكس على حياة الافراد

ولكن لابد من ايجاد علاقة تكاملية بين هذه المؤسسات حتى يعود النفع على الافراد ومن اجل تحقيق المصلحة العامة

والنهوض با لفكرالصحيح الايجابى بعيدا عن الانحرافا ت السلبية ولابد من الاستمرارية فى الحديث عن هذا السلوك الحضارى وآثاره على الفرد والمجتمع .



  • ahmedomar
    حاصل على ليسانس اداب وتربية اجيد كتابة المقالات وفق قواعدالسيو
   نشر في 27 غشت 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا