كيف حالك مع القرآن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كيف حالك مع القرآن

  نشر في 29 يناير 2016 .

⁠⁠⁠📖كيف حالك مع القرآن📖

قال ابن قدامة :

"ويُكره أن يؤخر ختمة القرآن أكثر من أربعين يومًا"

قال القرطبي :

"والأربعين مدة الضعفاء وأولي الأشغال"

كم من شهور وأربعينات تنقضي ؟

ترتجف لها القلوب لو عقلناها!

من بركة القرآن أن الله يبارك في عقل قارئه وحافظه

فعن عبد الملك بن عمير :(كان يقال: إن أبْقَى الناس عقولا قُرَّاء القرآن)

وفي رواية :

(أنْقَّى الناس عقولا قُرَّاء القرآن)

وقال القرطبي :

من قرأ القرآن مُتّع بعقله وإن بلغ مئة !

أوصى الإمام إبراهيم المقدسي تلميذه عباس بن عبدالدايم -رحمهم الله-:

(أكثر من قراءة القرآن ولا تتركه ، فإنه يتيسر لك الذي تطلبه على قدر ما تقرأ)

قال ابن الصلاح :

ورد أن الملائكة لم يعطوا فضيلة قراءة القرآن ولذلك هم حريصون على استماعه من الإنس!

قال أبو الزناد :

(كنت أخرج من السَّحَر إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا أمر ببيت إلا وفيه قارئ)

قال شيخ الإسلام:

(ما رأيت شيئا يُغَذِّي العقل والروح ويحفظ الجسم ويضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله تعالى !)

تعلق بالقرآن تجد البركة . قال الله تعالى في محكم التنزيل :"كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته"

وكان بعض المفسرين يقول : (اشتغلنا بالقرآن فغمرتنا البركات والخيرات في الدنيا).


  • 2

   نشر في 29 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا