ما هو طموحك في الحياة؟ ولماذا لا تحققه؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ما هو طموحك في الحياة؟ ولماذا لا تحققه؟!

  نشر في 13 يناير 2015 .

منذ الطفولة، كنا نسأل هذا السؤال، كل إنسان منا له طموحات يسعى لتحقيقها، ومن المؤكد، أن كل إنسان له طموحات مختلفة عن الآخر، حيث يعيش كل واحد منا محتضن طموحاته، لكن البعض يتخلى عنها مع الزمن، والآخر تتغير نظرته للحياة وتتغير طموحاته، البعض يفضل أن يعيش حياته سعيد بدون طموحات، وآخر يتمنى ويطمح أن يصبح دكتور، عالم، مشهور(رياضي، مغن، ممثل.. إلخ)، وغيرها من الأمنيات.

وهنا أوقفتني عدة أسئلة.. لماذا يتخلى البعض عن أحلامه وطموحاته؟!، فكرت في إجابة لهذا السؤال ولم أجد إجابة واضحة، وكان من ضمن الإجابات سؤال، هل هي ناتجة عن صعوبة الحياة؟!، أم لفشله في تحقيق طموحه وحلمه؟!، أم هل لأنه رأى سعادته في شيء آخر؟!، أم لقلة ثقته بنفسه وعدم قدرته على تحقيق حلمه وطموحه؟!.

وسؤال آخر يجب على كل شخص أن يسأله لنفسه.. هل تضع لنفسك طموح تعمل وتجتهد من أجله ويكون هدف أنت تعيش وتقف حتى الآن من أجله أم تتركها للزمن؟!.. والسؤال الأخير، هل أنت ممن تنازلوا عن طموحهم أم مازال متمسك به؟.

أسئلة كثيرة يجب أن تعيد النظر والتفكير فيها وتجد لها إجابات، حتى تسير على المسار السليم وتحدد خطوات مستقبلك ونجاحك في حياتك، وعندما فكرت في إجابة لهذه الأسئلة، لم أجد إجابة أفضل من إنك أنت من ستصنع النجاح لنفسك وبإرادتك وإيمانك بالله ثم إيمانك بنفسك.


  • 3

   نشر في 13 يناير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا