بعد قراءة عشرات من كتب التنمية البشرية هذا فقط ما تستفاده منها. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بعد قراءة عشرات من كتب التنمية البشرية هذا فقط ما تستفاده منها.

  نشر في 20 أبريل 2022 .

في يومٍ يشبه كثير من أيام تلك الفترة لدى زينب، تلك الأيام التي لا تنجز فيها ما طُلب منها، وتسأم من كونها متكاسلة، كانت مشاعر مختلطة تصيبها وتعطيها أكثر من حقها في التفكير بها، كانت تفكر في الوقت الذي لا تملكه لإنهاء ما لديها، وفي أثناء ذلك تهدر كثيرًا مما لديها من وقت.

إنه الثلاثاء اليوم الذي تضيع فيه آمالها؛ لأنه اليوم الذي تذهب فيه لتأدية دروس مادة الفيزياء، قبل عامين أقنعتها أمها أن تلتحق بالشعبة الأدبية لكنها أبت أن تدرس التاريخ مرة أخرى، ها هي في الصف الثالث الثانوي يأتي عليها الثلاثاء كل اسبوع ليجعلها نادمة على قرار مرّ عليه عامين، في طريقها للدرس رأت كتب ملقاة على الأرصفة بجانبها وكان نصفها ينم عن نفس المحتوى كيف تنجح في ثلاثة أيام وتصبح غنيًا مثل بيل جيتس، ابتاعت منهم اثنين ظنًا منها أن أوراق الحياة كُشفَت ولا معاناة بعد اليوم.


قرأت زينب أحد الكتابين وظللت على أهم النقاط، دونت في ورقة خارجية الأفكار التي ستتبعها، بعد مرور أسبوع كانت قد نظمت زينب أفكارها حيث مكّنها الكتاب من التخطيط، لكنه لم يبعدها عن المعاناة مما أحبطها قليلًا في بداية الأمر وكثيرًا بعد مرور وقت أطول، لم تفهم هل تعيد الكرّة وتبتاع كتاب آخر ربما يكون عنوانه هذه المرة كيف تستفاد من كتب التنمية البشرية جيدًا، وتحقق الحياة الخالية من الضغوطات وتفكر بإيجابية حتى عندما لا يسمح لك شيئًا بأن تفعل.


قد تساعد أسماء الكتب في لفت انتباه كثير من الناس وهو ما حدث مع زينب وغيرها، الإعتماد على نوعية محددة من الكتب وأنها المنقذ الوحيد ما هو إلا ضيق أفق من القارئ، الحلول لا تُقدَم مباشرةً في كتب دائمًا، قد تساعدك بعض الأفكار، قد تعينك في تمهيد الحل، لكنها لا تحتوي على كل الاجابات، لذلك الاعتماد على علم التنمية البشرية ليس حلًا جيدًا في كل الأوقات، هناك بعض القواعد التي تدعو إليها هذه الكتب ولم تُثبَت صحتها، وهناك ما تم إثبات عدم صحته من خلال الدراسات.


•كيف بدأت التنمية البشرية:

كان كثير من المفكرين والأدباء يدعون للتمسك بالأمل وقاموا بتوصيل أفكارهم الإيجابية من خلال القصص التي تركوها لنا، كانت هذه هي الإيجابية قديمًا وكان الكثير يحث إليها، أما ديل كارنيجي مؤسس التنمية البشرية أخذ الأمر لمنعطف آخر.


ولد ديل كارنيجي عام ١٨٨٨ وهو امريكي الجنسية، عند إلتحاقه بالمدرسة الثانوية إنضم إلى فريق النقاش المدرسي فأصبح خطيبًا بارعًا بسبب مهاراته في الحديث، وكان لديه الكثير من العلاقات وجيد في تكوين الاصدقاء لكونه متحدثًا جيدًا، عند دخوله الجامعة كان يشارك في مسابقات فن الخطابة والتحدث أمام الجمهور، وفاز بمعظم تلك المسابقات مما جعل كثيرًا من الطلاب يعرضون عليه المال من أجل تدريبهم على التحدث ببراعة أمام الجمهور مثله، حين فكر ديل مليًا في الأمر وافق ولاقى نجاحًا كبيرًا في ذلك، وتطور الأمر بعد هذا إلى تأسيسه لمعهد ديل كارنيجي.


اكتسب ديل شهرة واسعة وقام بتأليف بعض الكتب التي لاقت رواجًا بين الناس وأثرت في فكرهم وتم ترجمتها لعديد من اللغات الأخرى، استمر في تعليم طلابه كيفية إجراء مقابلات جيدة وتكوين علاقات وصداقات.

بعد وفاته استمر معهد ديل كارنيجي بالتوسع أما الآن فقد أصبح المعهد شركة تدريب متوفرة في أكثر من ٩٠ دولة وعلى نهجه قام كثير من الكتاب بتأليف الكتب التي بيعت منها ملايين النسخ وإلقاء الدروس والتدريبات عن قوة الفكر الإيجابي.


كانت كتب كثيرة في هذا المجال تحقق نجاحات ساحقة، فكتب مثل العادات السبع للناس الأكثر فاعلية وكيف تكتسب الأصدقاء وتؤثر فيهم، بيعت منها ملايين النسخ، وهو ما دفع البعض لتأليف كتب تحوي نفس الأفكار، وهنا أصبح الأمر تجارة، العديد من الكتب بنفس الأفكار تحت مسميات وعناوين مختلفة، وفي النهاية الأمر ليس مفيدًا كما يدّعون، قد يكتشف القارئ الجيد لهذه الكتب هذا الأمر بسهولة، فكل فكرة سيتم التنويه عنها سيتذكر كتاب آخر تناولها من قبل.


•المبادئ التي تدعو إليها التنمية البشرية:

-التفاؤل: 

يدعون دائمًا لتمسك المرء بالتفاؤل مهما بدا الوضع مزريًا وهو ما لا يمت للواقع بصلة لأن تفاؤل المرء ليس شيئًا موجودًا طوال الوقت حيث أنه يتأثر بالاشياء المحيطة به، بالإضافة إلى أن الاستمتاع بالحياة القادمة قد تمنع اتخاذ بعض الخطوات اللازمة لذلك في الوقت الحالي.


-كتابة الأهداف والتركيز عليها:

 التركيز على الأهداف لا يحققها كما يحققها بذل الجهود، أما عن كتابة الأهداف فهناك دراسة أجريت على عدد من الحاصلين على ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد عام ١٩٧٩ قام باحثون بتوجيه سؤال " هل وضعت أهدافًا مكتوبة" وكانت الإجابة أن هناك ٨٤٪ منهم ليس لديهم أهدافًا مطلقًا وهناك ١٣٪ كانت لديهم أهدافًا ولكنها لم تكن مكتوبة في حين كان ٣٪ منهم فقط من كتبوا أهدافهم مسبقًا.


- الإبتعاد عن الضغوط:

 ليست كل الضغوط سلبية فهناك ضغوط كالدراسة مجهدة لكنها مفيدة، هذا النوع من الضغوط في نهاية الأمر يأتي بثماره.


-كن واثقًا من نفسك وستنجح: 

لا تثبت هذه القاعدة نجاحها دومًا فقد تكون قلة الثقة دافعًا للنجاح.


التنمية البشرية هي إحدى المصطلحات التي تم إشتقاقها من علم النفس، كان التركيز الرئيسي لعلم النفس في البداية هو تخفيف المعاناة البشرية، عقب الحرب العالمية الثانية ازدهر علم النفس كثيرًا وتم فهم كثيرًا من الاضطرابات النفسية والعقلية.

تواصل علم النفس إلا أن الناس لا تريد فقط أن تنجو من يومها أو تبقى على قيد الحياة وانما يريدون أن يكونوا نسخة أفضل من أنفسهم وهذا يعني الرفاهية أو ما يُعرف ب well-being


صناعة ال well-being:

هذه النظرية تتحدث عن الأفعال الجيدة والمُرضية للنفس البشرية، والحالة التي تضفي شعورًا بالسعادة والازدهار، وفوائد الامتثال بهذه النظرية كثيرة كتقليل مشاكل النوم، الحصول على مستويات أقل من الإرهاق، التمتع بصحة بدنية أفضل، وتقليل الإصابات بالإكتئاب والقلق.


حتى الآن تبدو النظرية جيدة ومشتقات علم النفس كلها تسهم إلى الارتقاء بالنفس البشرية والحصول على النسخة الأفضل منها، قد يكون الأمر في بدايته كذلك ولكن إقبال الناس على تلك الندوات والكتب التي تهتم بتناول هذه النظريات والدراسات كبيرًا جدًا مقارنةً بإقبالهم على باقي العلوم، وهو ما دفع البعض لتأليف هذا النوع من الكتب، في النهاية لدينا مئات من الكتب تتحدث عن ذات المحتوى دون تقديم أي جديد، وكلها مقتبسة من الكتب القديمة الفعالة وقتها، أما الآن فأصبح الأمر تجاريًا والاعتماد على معاناة الناس واستغلال هذا في عناوين المحاضرات والكتب لجذبهم كقراء.


ليست كل التعليمات بهذه الكتب زائفة، بعضها مفيد إلا أن المحتوى الكلي قد يخيل لك حياة لا يمكن تحقيقها، قد يكتشف القارئ تلك الخديعة بعد قراءة الكثير من هذه الكتب بعد أن يقضي ساعات يقرأ المعلومات المُكرَرة وقد يحبط الأمر الكثيرين الذين إعتمدوا على تلك النظريات في تخليصهم على المعاناة وهو ما قد يخيب آمال الكثير، قد تساعدك الكتب في التخطيط الجيد وترتيب الأولويات وربما تنظيم الوقت، لكنها لم تثبت واقعيتها فيما هو أكثر من ذلك.



  • Fatma tarik
    Interested in books, writing in Arabic and English and self learning
   نشر في 20 أبريل 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا