اين السعادة ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اين السعادة ؟

السعادة

  نشر في 05 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 05 يونيو 2017 .

أين السعادة ؟

ولدت في عصر يجهل معنى السعادة فما كان مني الا اني أجهلها انا كذلك بدأت حياتي كا اي شخص يعيش في زمننا هذا بدأت أركض خلف المال قلت أن السعادة في الوظيفة فا انا سوف أملك بعض المال ما ان توظفت اكتشفت أن المال الذي أملكة غير كاف لي أسعادي قررت أن أبحث عن مال أكثر فا بدأت في البحث عن وظيفة في راتب أعلى لكي أملك الكثير من المال و بعد فترة من الزمن عثرت على تلك الوظيفة التي كانت كافيه في تغير مستوى معيشي ما أن وصلت لها قلت لي نفسي السعاده ليست هنا انا بحاجه لي الكثير من المال مع الشهرة و بدت في مهنة التمثيل و بعد فترة من الزمن وصلت لي الكثير من المال مع الشهرة العالمية رغم كل هذا السنوات التي مضت و بعد ما وصلت إلى الشهرة مع المال لم أجد السعادة و اكتشفت ان السعادة كا السراب كل ما تصل لها لا تجدها و الان و انا على فراش الموت و لم يبقى من عمري الكثير اكتشفت ان السعادة كانت في داخلي لم تكن تطلب السعادة المال أو الشهرة كانت في حاجة من يكشف ان السعادة في داخله لا في المال ولا في الشهرة ولا في حب الناس أو كرههم لك جميع هذي الإشياء هي سبب من أسباب السعادة و ليست السعادة نفسها فلا تحصر السعادة في داخل أو تربطها في وقت أو في ان تملك شي أو شي لا تضع الكثير من الشروط لي تخرج السعادة فاهي في داخل هي لا تريد المال أو الشهرة هي تريد من يفك عنها الشروط لي يخرجها


  • 2

   نشر في 05 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 05 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا