قصة قصيرة بعنوان ( أفضل حالة ممكنة ) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قصة قصيرة بعنوان ( أفضل حالة ممكنة )

  نشر في 02 ماي 2016 .

أفضل حالة ممكنة

للكاتب فريد أبوسرايا

يبدو لي أنه لن يكون بوسعنا أبداً التخلي عن رغباتنا الشديدة وأمانينا طالما إننا لانزال على قيد الحياة . هناك أشياء معينة ، نشعر بأنها جميلة وجيدة ، ويجب أن نتوق إليها .                 جورج إليوت

 

الأمنية هي السر الذي يبوح به الأمل ، والآهة التي تند عن صدر الشوق ، والطلسم الذي تتعوذ به الرغبة ، والحاشية التي يلجأ إليها الباحث هرباً من صعوبة المتن . ومن المنظور الرياضي أو الاقتصادي يمكن القول أن الأماني هي فرضيات غير مؤكدة لتغيير معادلة المستقبل لكي لا يؤول مجموعها إلى الصفر .

كان فلاحاً فقيراً ، ومع ذلك لم يمنعه الفقر من اكتساب ثقافة رفيعة تنسيه في بعض الأحيان وضعه وحالته التي كان يعتقد أنها من أسوأ الحالات الممكنة ، وفوق ثقافته تلك تربع الشعر بدون منازع . على الرغم من احترامه لأحمد شوقي ، وتقديره لشعره ، وخاصة بيت الشعر القائل :

وما نيل المطالب بالتمني ..... ولكن تؤخذ الدنيا غلابا ، إلا أنه كان مهووساً بالتمني والأماني ، وقد غرق في أمانيه كما يغرق الحالم في أحلام يقظته . أحياناً تستحضر مخيلته مشاهير الشعراء ، فمرة يلم به طائف للمتنبي ، وهو ينشد قائلاً :

ما كل ما يتمنى المرء يدركه ..... تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

ثم يتخيل أبو العتاهية وهو يقول :

ما كل ما يتمنى المرء يدركه ..... رب امرئ حتفه فيما تمناه

ثم يعود المتنبي مرة أخرى ولكن هذه المرة أكثر تشأوماً ، ويصور حالة يكون فيها الشفاء في الموت ، فيقول :

كفى بك داءً أن ترى الموت شافياً ..... وحسب المنايا أن يكن أمانيا

وفي هذا الساحة التي يزدحم فيها الشعراء تترأى له شخصية كعب بن زهير مدلياً بدلوه في بئر الأماني ، ويقول :

فلا يغرنك ما منت وما وعدت ..... إن الأماني والأحلام تضليل

لم تتحقق أياً من أمانيه ، ولم يكف هو عن التمني ، ولم تتوقف حلقة الأماني المفرغة عن آداء وظيفتها المنوطة بها . لعل شظف العيش ، وقسوة الحياة ، وصعوبة عمله كفلاح قد تظافرت جميعا لتغرقه في بحر حلو من الأماني ، وتجعله يواصل التمني حتى لو كانت آمانيه تتجسد في طريقة ما تخلصه مما هو فيه ، أياً كانت هذه الطريقة ، ومهما بلغت قسوتها .

في بعض الأحيان يلم به طيف الرياضي والفيلسوف البريطاني الكبير برتراند رسل ، ويسمعه وهو يقول :

تولد الأماني المتطرفة من بؤس متطرف

إن الحياة ليست كلها شعر وأماني ، بل أن مدارها وفحواها وصميمها هو العمل المنتج للمنفعة ، والجالب للفائدة ، وكما يقول ( كانديد ) : " يجب أن نزرع حديقتنا " ، أنطلق الفلاح إلى حقله للعمل ، وبينما كان يفلح حقله ، شق المحراث الأرض وقلب تربتها ، فلاح للفلاح من وسط التراب مصباحاً قديماً .

لقد كان العبقري جبران خليل جبران محقاً عندما قال :

أحفر أنَّى شئت في الأرض فسوف تلقى كنزاً ، شريطة أن تحفر بإيمان فلاح .

أوقف الفلاح الثور وألتقط المصباح ، ثم مسحه بيده ليزيل عنه ما علق به من تراب وحصى ، وإذ بدخان كثيف يخرج من المصباح ويتسامى إلى عنان السماء . تكشفت سحابة الدخان عن مارد ضخم من الجان ، عظيم الخلقة، متين البنيان ، وقال المارد : أيها الفلاح ، لا تخيفك سحابة البخور ، فأنا عبدك المأمور ، وخادمك المأسور ، فهل تطلب الحور أم الدر والقصور؟ ثم اردف قائلاً : أيها الفلاح ، لك أن تتمنى عليّ أمنية واحدة ، وحقيق عليّ أن أحققها لك ، فتمن وأحسن التمني . فكر الفلاح قليلاً ، ثم قال : أمنيتي التي أريدك أن تحققها لي ، هي أن تجعلني في حالة لا أتمنى معها أي شئ .

قال المارد : هذا طلب سهل ويسير ، ولذلك سأجعلك في أفضل حالة ممكنة .

لقد أختار الفلاح هدفاً بدلاً من أن يتمنى أمنية ، وكأنه كان يستحسن ما قاله الكاتب الأمريكي العظيم واشنطن إيرفنج في هذا الشأن :

للعقول الكبيرة أهداف ، وللعقول الأخرى أماني .

وبينما هو في أفضل حالة ممكنة ترأى له طيف عملاق الأدب العربي مصطفى صادق الرافعي وهو يقول له :

تتم آمالنا حين لا نؤمِّل

وتذكر أيضاً ما كان يقوله الكاتب اليوناني الكبير نيكوس كازانتزاكس :

أنا لا أأمل في أي شئ ، ولا أخشى أي شئ . أنا حر .




   نشر في 02 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا