فــوضـــــــي.... بقلمي: إيمـان فـايد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فــوضـــــــي.... بقلمي: إيمـان فـايد

  نشر في 23 ماي 2019 .

هـــــــا أنــــــا أعود إلي الكتابة ..ذلك الركن الذي لاينطفئ حنيني إليه ..أغيب عنه ولا أغيب منه ...

دائما أهرب منه وإليه وأهرب منهم أيضا ..بكل مرة خذلتنا الدنيا ..وبكل مرة نقف في منتصف الأشياء..أعود كي أسرد خيباتي وانتصاراتهم العظيمة...

ولأعد العشرات من فناجين الشاي والقهوة إلي جواري تتراص جنبا إلي جنب ..فتملأ كل الفراغات حولي ...

بكل مرة انزلقت من تحت أقدامنا أراضين العالم إلي أسفل كل شئ ..إلي ثقب أسود يمتطي لونا رماديا ...

حينها نتجرد من كل شئ .. من أضوائهم وزيفهم إلي ظلامنـــــــــا الهادئ ذاك الذي يحوينا ...

وتلك الزاوية الهادئة المظلمة ..وتحت ضي قمــــــــر يقارب نصف عمره..هنالك الإضاءة أخفت والمشاعر أصدق...

حيث الكتابة..ذاك الشئ الزهيد ..لن يكلفك عناء الكلام كثيرا .. ولن يكلفك عناء التكرار ..وتكفك مللهم وكذبهم وغدرهم ...والأوراق صماء خرساء .. لا مزيد من الصراخ أو أي عبث يذكر ...

فنكتـــــــــب .....نكتب ..لا ليقرأوا هم .. هم لن يفهموا معني حروفنا كثيرا...

بل نكتب لأنفسنا ..لأجل أن نتذكر .. ولنرقب أحلامنا....

وأيضا نكتـــــــب ..كي ننسي.. وان كنا نتناسي ولا ننسي....

فنفتش عن ذواتنا بين كل تلك السطور في أوقات أخري وكيف كنا والي أين صرنا ..

وكم كانت الرحلة طويـــــــلة ممـــــــلة ..وكم تبقي من الرحلة..فنرثي ذواتنا قبل أن يرثينا الزمان ....

وبكل مرة .....تتحمل الأوراق عبء السماع دائمـــــا ..تتر البداية و النهاية....

تلك الأوراق تشبههنا كثيرا..في صمتها الثرثار ..وفي اتساعها لكل مفردات الغياب.. بذات الرجاء وبذات الندم ..وبذات الأمل وبذات الخوف ...

وبعد أوقات بعيدة ..تستطيع أن تسرد تاريخا طويلا ...فيه ...كنت أنت البطل التعيس السعيد ..الفوضـــوي المرتب...

لذا يمكنني القول بأن كل تلك الفوضــــــــي والعشــــوائية.. في صورها المنمقة قليلا ..إنما هي صـــــــورة مني ....بل هي أنــــــــــــــــــــــــا .......

بقلمي: إيمــــان فـايد

الأربعاء: 22 مــــــــايو 2019

17 رمــضــــــان 1440 هجري


  • 8

  • Eman Fayed
    5Th Year Medical Student..Faculty Of Medicine ..Tanta University..Egypt writtting..reading❤️❤️ Article Writter..veto gate..
   نشر في 23 ماي 2019 .

التعليقات

Maher Dallsh منذ 2 شهر
بكل مرة انزلقت من تحت أقدامنا أراضين العالم إلي أسفل كل شئ ..إلي ثقب أسود يمتطي لونا رماديا ...احسنت النشر لكنني ساضيف جملة اتمنى ان تعيها جيدا اختي"هلا اتفقنا ان نترك الجمر تحت الرماد حتى ينطفىء وحده مجازفين بتعريض قلوبنا لخطر الحروق حتى يأتي اليوم الذي تبرد فيه حروقنا وتختنق الجمرة الاخيرة؟!"
0
Abdou Abdelgawad منذ 2 شهر
أدواتك التعبيرية وصدق مشاعرك الانسانية اضافة لتقديرنا كزملاء لك على هذه المنصة يجب أن تكون دائما أسلحتك القوية التى تحاربين بها الملل والفوضى والاحساس برتابة الأيام أو الرغبة فى عدم الكتابة لعدم جدواها أو لنقص الثقافة والوعى المجتمعى .
لو لم نكاتف جميعا فى تشجيع بعضنا البعض ستتوقف الكلمات داخلنا ونعيش نحن وكلماتنا وأوراقنا ومشاعرنا فى سجن كبير .. تعسا لتلك الحياة !
تحياتى لقلمك المميز كاتبتنا الجميلة .
2
Eman Fayed
أنا بكتب لنفسي قبل أي حد...وهو ده فعلا هدف الكتابة ..التنفيس عن كل مشاعرنا علي اختلافها ..
شكرا لحضرتك...
سلام يا ايمان : أحيانا وفي وقت معين من مراحل العمر قد نكون في فوضى ، اصعب فوضى هي فوضتان فوضة الفكر وفوضة المشاعر وكلاهما ينازع الاخر ويصارع الاخر والتنفس يشعل الفكر والزفير يخفف عن المشاعر ولكن القراءة والأصدقاء يخففون من تلك الفوضى لنجد الراحة بينهم والاحترام و القبول والاتزان .
2
Eman Fayed
عندك حق .. وبالنسبالي الكتابة هي اللي بتحد أو بتخفف الفوضي دي....
لك بصمة خاصة ايمان..فلا تتوقفي عن الكتابة .
3
Eman Fayed
شكرا د.سميرة .. كلامك شرف ليا...❤❤

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا