من رسائلي إليها ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من رسائلي إليها ...

  نشر في 06 مارس 2018 .

في كل مساء أبحث عنكِ بين حرف وحرف لعلي أجد بعضاً من حديثك يتخلل أطراف الكلمات . فأمسك قلمي وأبوحك همساً يعتريني حين لقاء . حين ألم وحين أشتياق . وكأني أحترف الكتابة من أجل عينيك فقط . من أجل تلك اللحظات التي أعزي نفسي فيها كلما ضاقت بي الأماكن . وتصبح حروفي فعل خلاص من زمن أصبح كل شيء فيه خالياً من الحب ! أحياناً تتقمصين دور البطولة في رواية أقرأها فأغرم بها لأنها تشبهك ! أعلم ياحبيبتي فلاتوجد من تشبهك أبداً وأحياناً في زهرة وحيدة تختبئ بين الظل والضوء تخشى أن يلمح العاشقون حسنها فيقتطفونها .

وأحياناً أراكِ على القمر بوجهك الدافيء وعيناك الحزينة فأبكيك حنيناً وألعن المسافات التي تحول بيننا . وأكره الأيام التي يتلاشى فيها نورك فلا أعد أبصر غير طيفاً يلوح ذاهباً نحو محطات الوداع . أحبك وكل وعود النسيان التي وعدتك بها زائفة فأنا لا أكذبُ ألا حين أقول سأنساكِ  ...



   نشر في 06 مارس 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا