تاج .. محله القلب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تاج .. محله القلب

في عيد الحب .. تاج محل عيد للحب

  نشر في 10 فبراير 2015 .

                                              

بقلم - أمــل ممدوح

     في هذا اليوم ..في عيد العشاق .. أجده يرفرف في أفق ذاكرتي .. يحلق في وجداني طيفه .. وتملأ أذناي صرخته .. صرخة أتخيلها لهذا المحب الموجوع القلب الذي خلده ألمه وحبه حتى يومنا هذا .. فكان من عجائب الدنيا السبع .. في هذا اليوم لا أجد وردة حمراء تهدى أجمل من قصته ولا أجد أجمل منه رمزا لهذا اليوم ..إنه "شاه جيهان" امبراطور الهند منذ ثلاثمائة عام .. والذي كان عاشقا لزوجته الحسناء الذكية ممتاز محل (ويعني اسمها مختارة القصر ) .. وكان يتخذها رفيقة له في كل شؤون حياته وجميع أسفاره ومرشدة محببة ومستشارة له في كل شيء .. والتي فطر موتها قلبه وحطمه.. حتى أكاد أسمع صدى صرخته على فراقها حتى الآن .. نال حزن الفراق من نفس المحب العاشق ونهشت مخالب الوحدة المؤلمة قلبه حتى أنه فكر في التنازل عن عرشه والاستسلام لأحزانه حتى قرر أن يبني لزوجته قبرا يكون أجمل وأعظم ضريح عرفته الأرض تعبيرا عن حبه ووفاء لمحبوبته .. وربما وجد في هذا الإهداء بعض السلوى وعونا له على الحياة ..فالعطاء لا يهجر قلب المحب الصادق وإن فارقت الحياة حبيبه ..فهو نهر جار لا يستطيع التوقف .. وإن شق واديا فيما وراء الحياة .. فكانت فكرة الضريح أشبه بمأوى يضم روحه التائهة بروح حبيبته الخالدة في سمائه ..

   بنى شاه جيهان ضريح حبيبته على ضفة نهر جومنا من المرمر الأبيض الناصع كنقاء حبيبته ورصع بعض جوانبه باثني عشر نوعا من الحجارة الكريمة في تصاميم من زهور ومقاطع قرآنية مرسومة بالمرمر الأسود وأتى بمواد البناء من مختلف أنحاء العالم كالهند ومصر والسعودية واستغرق بناؤه مكتملا 22 سنة بيد أمهر المهندسين من بلاد الهند وفارس وآسيا الوسطى وبلدان مختلفة حتى كان " تاج محل " كما سمي ..وصار بحق أنشودة مرمرية بيضاء .. أنشودة لحب خالد وعجيبة من عجائب الدنيا السبع ..

    لم يكتف شاه جيهان بذلك وإنما خطط هذا العاشق الوفي لبناء قصر لنفسه من المرمر الأسود يعبر عن حزنه برحيلها وذلك على الضفة المقابلة من النهر يتصل بتاج محل بجسر من الفضة ..لكن المرض كان أسرع فتكا به وكذلك أحد أبنائه المتهالك على السلطة والذي زج به في سجن القلعة الحمراء ..فما تألم شاه جيهان لترك العالم الخارجي بمباهجه قدر ما تألم لحرمانه من رؤية قبر محبوبته .. ولم يجد ما يعزيه سوى مرآة كان قد وضعها أحد المهندسين في أحد أعمدة القلعة لتعكس صورة الضريح ..فكان يطيل النظر إليه عبر النهر ..ولم يمنعه السجن عن زيارة حبيبته ولو عبر مرآة .. ظلت هي جسره لمن يحب حتى لحقت روحه الحبيسة إلى عالمها الأجمل والأوسع بجوار من يحب .. فدفن بجوارها ..

     شاه جيهان .. يا صرخة عشق بلون المرمر الأبيض يصلنا صداها عندما يذكر الحب ..لك تنحنى القلوب .. وتطبق الأجفان برفق على حلم حب كمثل حبك يطوف بعالمنا وزماننا .. لا أجد في هذا اليوم إلا ذكراك وذكرى قصتك كأجمل باقة ورد حمراء تهدى للمحبين على مر الأزمان .. بل وتهدى اليوم لروح القديس فالنتاين نفسه مفتدي الأحباء الذي جعل بموته عيدا للحب تستدعى فيه أرواح عشاق رحلوا وما بكتهم عيون أزمانهم حق بكائهم ..أزمان لم تكن تأبه بالحب والمسكونين به ولم تخشع لهمسات السماء المسكوبة في قلوبهم .. تستدعى أرواحهم اليوم فتتهادى بأمان وزهو .. بعد أن توسدت الزهور الحمراء أيادي الناس وخشعت القلوب لهذا المعنى وشهدائه ... فيا أحباء الحب انثروا الورود الحمراء كصرخة فالنتاين وشاه جيهان وألبسوا أحباءكم تاجا ....محله القلب !!


  • 1

   نشر في 10 فبراير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا