رباط الانسانية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رباط الانسانية

رباط الانسانية

  نشر في 23 فبراير 2017 .

لولا النقص ما عرف الكمال...ولولا الاعمى ما اعتبر البصير...ولولا الظلم ما عرف الناس طمانينة العدل...ولولا الباطل ما عرف للحق مقام...ولولا الخوف ما عرف معنى الامان ...ولولا الحرور ما عرف مذاق الظل ...ولولا الظلمات ما عرف للنور قدر........بالاضداد تدرك الاشياء... وما عرفنا ان هناك جنة الا لوجودنا فى دنيا امتلات بالاضداد ...ومن اشد ما جعل انفسنا تتوق الى الامان...اناس من جنسنا... مصدرنا ومصدرهم اب واحد ...ام واحدة.....وفدوا الى دنيانا من جهنم ...كل منهم جذوة تستمد وقود اشعالها من لظى...لن يخمدوا الا اذا اشعلوا الفتن وقلبوا الدنيا رأسا على عقب.واذاقوا بنى جنسهم شتى انواع العذاب ............................دوما كنت احب اسماء الله الرحمن الرحيم الغفور الحليم وصفاتة غافر الذنب وقابل التوب ورحمتة التى وسعت كل شىء ولا انظر الى النقيض الى ان شاهدت الذين يذيقون بنى جنسهم اصناف العذاب بكافة الطرق وشتى الوسائل ...والذين يبتكرون المخترعات لهلاك اناس من جنسهم... فما اخترع جنس من المخلوقات شيئا لهلاك بنى جنسة الا الانسان.........ماذا يستفيد الانسان من قهر الانسانية وتعذيبها....ماذا يستفيد من الحرب والدمار؟ايأمل ان يسيطر على الدنيا؟ايأمل ان يخلد الى الابد؟.........لماذا لا تعيش الانسانية فى محبة وسلام؟لماذا لا يعيش العالم تحت إخوة ورباط الانسانية.؟..............................محمود ابراهيم



   نشر في 23 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا