حُبُ الذات ومصالحُ المُجتمع - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حُبُ الذات ومصالحُ المُجتمع

  نشر في 08 يونيو 2019 .

الإسلام فند جميع النظريات التي حاولت الإتيان أو إيجاد حلول أوطرق للنهوض بواقع الإنسان وتغييره نحو الأفضل ،لكن هذه النظريات وجدت فيها كثير من العيوب والثغرات لأنها قد أتت من تفكير أو فكر مادي أناني محض ذاتي !؟.

ولو نظرنا إلى حب الذات نظرة تحليلية لوجدنا ان الإنسان بهذا المنطق التفكيري المادي يصبح إنسانا غير فعال ولامنتج في المجتمع لأنه يكون إنسانا مصلحيا لايشعر بالمجتمع وإنما بفكر بذاته ومصلحته وكيف يكون الثروة الخاصة به وكيف يكون رأسماله ( رأسمالي محض) وأما من فكر بالمجتمع تفكيرا اشتراكيا محضا أيضا يريد التخلص من(أصحاب رأس المال) أيضا قد خلق مشكلة ألا وهي أن الجميع أصبحوا فقراء!!.

الإسلام هو الحل ؟!

------------------

يقول القائل ويستشكل إن الدين هو للإنسان مابينه وبين ربه وهو شيء خاص بالإنسان وبعبارة أخرى إن الدين هو الذهاب إلى المسجد أو الكنيسة والاستماع إلى المواعظ ويدعوك الدين إلى أن تكون إنسانا صالحا لكن لايستطيع الفكر الديني الإتيان بالنظريات الاقتصادية او وضع النظريات الجديدة في الاقتصاد أو السياسة فهو غير قادر على هذا؟؟!!.

الجواب على هذا الإشكال نقول:

انتم لاتفهمون الدين فهما عميقا وقد فهمتم من الدين إن الدين هو بين العبد وبين ربه وفهمتم ان الدين انه وسيلة إصلاح للفرد وهذا ليس صحيح لان الدين هو إصلاح الفرد وإصلاح المجتمع وإذا صلح الفرد صلح المجتمع ،وأما ثانيا نقول وهذا ليس فهما للدين وإما الدين هو علاقة وثيقة ومتينة بين العبد وربه وارتباط بين العبد والمجتمع ارتباطا يعمل هذا الارتباط الوثيق على إنشاء مجتمع صالح مرتبط بالله الهدف منه خدمة الإنسان ورضا الله سبحانه وبدون الأنانية المقيتة المحضة !.

وكذلك الدين هو تلك المنظومة الأخلاقية التي تكون كفيلة بسعادة الإنسان والمجتمع على هذه الأرض فالدين يعمل من أ جل التوازن بين حُب الذات لالحد الأنانية ولا إلى الجماعة ونسيان النفس وبعاره أخرى التشجيع على حب الجماعة وكذلك عدم الحرمان للنفس من أشيائها المشروعة والمباحة وخلاصة بحثنا أن الإسلام هو الوحيد الذي يكون متفاعلا وجديدا بكل شيء وله القدرة والفاعلية والتجديد ويواكب التطور الحاضر والإسلام يريد منك أن تكون معتدلا بكل شيء.

وللزيادة والاستفادة راجع كتاب فلسفتنا بأسلوب وبيان واضح لسماحة اية الله العظمى السيد محمود الصرخي الحسني دام ظله .



  • الاستاذ ناصر محمود الساعدي الساعدي
    كاتب اسلامي تجديدي يعمل من اجل نشر الفكر الوسطي ويكافح التطرف الديني الوسطية شعاري واحترام الانسان مبدأي وحب الاخرين مبتغاي لاأكره احد حب لأخيك ماتحب لنفسك ماادعو اليه
   نشر في 08 يونيو 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا