يوم لَبِست الأبيض لغيرك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

يوم لَبِست الأبيض لغيرك

  نشر في 05 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

أبكيك وسط فرحتهم ... وما اعتقدت يوما أني سأرتدي الأبيض لغيرك ...أجلس بينهم و دموعي لا تتوقف، يظنوني أبكي بيتا أغادره و أنا أبكي وطنا سأُهَجَر منه ... فكيف استطعت أن تُسَلِمني له ... كيف و أنت الذي كنت تعدني عشقا ألا أكون إلا لك و ألا أرى العالم إلا من خلالك ...

أقلب صورنا معا في الهاتف ... أتضرع للأقدار، أدعو الله، و أسأله بحق أي عمل تقبله مني أن يتوقف هذا ... أن يكون كل هذا مجرد حلم سيء، كابوسا سأستيقظ منه ... و مع ذلك لا شيء يحدث ...

أرسلت لك الليلة التي قبلها، أتوسلك "ألا يؤلمك أن أكون لغيرك" ... فلم تجيبني ... بكيت و مازلت أبكي ... أكان الحب أكبر منا يومها أو أكبر منك؟

تعاودني تلك الذكرى، يوم جئتني ضاحكا ... تقص لي حكاية سوارٍ ابتعته لي في يوم كهذا، يحمل معه نبوءة النهاية ... تخبرني أن من باعتك إياه قالت: " لا تعطِه لها فهي ليست لك" ... حزنت أنا و ابتسمت أنت "شعوذات لا طائل منها" أعقبتَ ... صدقت هي و كذبت أنت و سقط الحب منا على عتبة القدر ...

يطلبون مني أن أقف لأدخل تلك القاعة، أن أخطو إلى ذلك الجحيم ... الجو جنائزي و عاجزة أنا على التحرك، كل من لا أريده بجانبي، و أنت من أريدك غائب عني ... فحبًا بٍحُبنا ...

و ها هي شاشة هاتفي تضيء باسمك أخيرا و اعتقدتك عدت إلي لتنتشلني من جحيمي ... يأتيني صوتك من الطرف الآخر "حبيبتي أتمنى لك كل السعادة" ... لأدخل في نوبة بكاء لا يعلم أحد سببها، لا أسمع أيا مما تقول، و أنا أترجاك أن لا تفعل هذا بي ... هكذا أرَدت نهايتها و تكفل القدر بحياكتها لك على مقاس حبك ...

أهديك في يوم لقائنا آخر ذكرى بيننا، فلا أغلى من الذكريات لِتُهدى ... سمعت أنك تتقصى عن سعادتي ... أنا بخير الآن، جحيمك غيرك زرعتُه وردا و أصبح جنة لا غنى لي عنها ... فلأجل كل ما كان بيننا دعني أنسى ...


  • 7

  • شــــــــروق
    أحب الكتابة بالإضافة للكثير من الأشياء، أحبها فقط و لا أحترفها ... أكتب لأكون أنا ... أحلم بوطن و الوطن غائب غير موجود ... ...
   نشر في 05 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

مقال فائض بالأحساس و المعاني ،من تكتبين له ربما ضيع فرصة عمره،
من أجمل ما قرأت :)
0
شــــــــروق
أشكرك على مرورك و تعليقك الذي أسعد يومي ... أتمنى ألا يفقده الأهمية إعترافي أنه محض خيال ... :)
خديجة منذ 7 سنة
عندما يحب الرجل من أعماق قلبه ،فهو مستعد أن يتحدى العالم و يبيع الدنيا من أجل حبيبته .
أمّا إن كان يعتبرها فقط زهرة من بين زهور بستانه فيستطيع أن يتخلى عنها بسهولة.
أحيانا يكون الرجل صادقا في حبه و المرأة أيضا و يعتقدا أنّ الخير في اجتماعهما ،و لكن الله بعلمه يرى غير ذلك..ففي الإستسلام لتدبير الله راحة نفسية عجيبة...
0
شــــــــروق
شكرا لمرورك غاليتي ... الحب لا يفهم إلا إذا عرف عن قصته كل شيء و هذا لله وحده، لذلك دائما الخيرة في ما اختاره الله ...

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا