تفريغ محاضرة التلاوة2 من الشهر الأول . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تفريغ محاضرة التلاوة2 من الشهر الأول .

دورة المشكاة العلمية النسائية .

  نشر في 17 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

دورة المشكاة العلمية - النسائية .

ملتقى رائدات القمم برعاية جمعية الارتقاء الخيرية ، يقدم لكم :

تفريغ محاضرات التلاوة من الشهر الأول - دورة المشكاة العلمية النسائية

للدكتورة : "هيفاء الناجي " حفظها الله وباركها .

محاضرة الأسبوع الثاني – يوم الخميس – 30/4/2015 ميلادي

" بسم الله الرحمن الرحيم "

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين .

أخواتي ... نسأل الله العظيم رب العرش العظيم ، أن يعلِّمنا و إياكم ما ينفعنا ، و أن ينفعنا بما علمنا ، إنه ولي ذلك والقادر عليه سبحانه .

في المرة الماضية ، تحدثنا بفضل الله عن " البسملة و الاستعاذة " ، و كيف تكون البداية ، والقراءة بهما .

اليوم إن شاء الله ، سنتكلم في أحكام " النون الساكنة والتنوين " .

اليوم .. سنأخذ أحكام ( النون الساكنة والتنوين ) ، و تعريف النون الساكنة ، و تعريف التوين .

( " النون الساكنة " )

طبعاً .. تعريف النون الساكنة :

هي النون الخالية من الحركة ، أي أنه لا يكون عليها أية حركة من الحركات الثلاث المعروفة ، وهي : ( الفتحة ، و الضمة ، والكسرة ) .

.*. فتكون النون الساكنة عادةً : من غير حركة نهائياً ، أو إن ثبت أن قد تكون عليها على شكل ح ( حاء ) ، كما قال العلماء : " حاء صغيرة ، فوق النون " " " ، وهي علامة السكون ) .

و النون الساكنة التي : لا يوجد عليها حركة ، هي تَثْبُتْ خطاً ، و لفظاً ، و وصلاً ، و وقفاً .

ماذا يعني هذا الكلام ؟

أي أنها تَثْبُتْ خطاً : أي أنها مرسومةً نوناً .

و لفظاً : أي أننا نلفِظُها برسمِها .

و وصلاً ، و وقفاً : أي أنا نلفِظ هذه النون في حال وصلها ، و في حال الوقف عليها . فهي ثابتة ، وتقع في الأسماء ، والأفعال ، والحروف ، وسكونها ثابت في كل أحوالها ، ( سواء في الوصل ، في الوقف ) . مثل : ( مَن ءَامَنَ ) ، فهنا الوصل ما به ؟ النون تكون ساكنة ، ولكنها تظهر ، - سبحان الله - .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

( " التنوين " )

تعريف التنوين :

التنوين ، هو : نون ساكنة ، زائدة ، لغير التوكيد ، وهي تلحق آخر الأسماء ، لفظاً ، و وصلاً ، و تُحْذَف وقفاً و رسماً ( خطاً ) .

ماذا يعني هذا الكلام ؟

أي أنها ، هذه النون ، نلفِظها في حال الوصل - نلفظ نون - ، وعند الوقف لا نلفِظُها .

.*. إذاً هي تلحق آخر الأسماء لفظاً ، و وصلاً ، أي أننا عند وصلها نلفظُها ( نوناً ) تنوين فتح ، أو تنوين الضم ( نونٌ ) ، أو تنوين الكسر ( نونٍ ) .

لكن .. إذا وقفنا عليها ، فهي محذوفة ، " و تُحذَف وقفاً ، و رسماً " ، هي ليست مرسومة في رسم المصحف - نوناً - ، و إنها هي مرسومة – تنوين .

الآن إذا وقفنا على التوين هذا ، فإننا لا نلفظه ، يعني . هذا التنوين نلفظه فقط عند " الوصل " .

مثل :

- عند الوصل : ( سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) ، " هذا عند الوصل " .

- عند الوقف ، نقول : ( سَمِيع عَلِيم ) ، أين النون ؟ : لا تُلفَظ في التنوين ، حُذِفَت ، لأنها أصلاً ليست موجودة ، لا وصلاً ، و لا رسماً .

إذاً قُلنا : أن التنوين ، عند الوقف عليه ، نحذفه ، فالنون في التوين تُثبُت وصلاً ، و تُحذَف وقفاً ... أو يتم إبدالها ( إبدال النون ) " ألِفَاً " ، إن كانت منصوبة .

فمثلاً :

لو قلنا عند الوصل: ( عَلِيمًا حَكِيمًا ) .

الآن عند الوقف عليها ، نقول : ( عَلِيما ) ، ( حَكِيما ) ، هكذا تكون ، يُبْدَل التنوين " ألِفاً " .

فنحن كما نطقناها ( نوناً ) عند الوصل ، فإننا ننطقها عن الوقف " ألِفاً " .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

( " أحكام النون الساكنة " )

الآن .. سنبدأ بإذن الله تعالى ، نتكلم عن " أحكام النون " .

للنون ، أربعة أحكام ، هي :

1- الإظهار .

2- و الإدغام .

3- و الإقلاب ، أو القلب .

4- ثم الإخفاء .

الآن .. سنبدأ في هذا اليوم ، سنشرع في تعريف ( الإظهار ) ، ونتكلم في حكم الإظهار في النون الساكنة .

( " الإظهار " )

تعريف الإظهار :

تعريف الإظهار ، " لغةً " : هو الإيضاح ، والبيان .

أما " اصطلاحاً " : فهو إخراج الحرف من مخرجه ، من غير غُنة ظاهرة ، و لا وقف ، ولا سكت ، و لا تشديد في الحرف المُظْهَر .

الآن : ماذا يعني ، من غير غُنة ظاهرة ؟

نحن نعلم أن في النون ( الغُنة من أصل النون ) ، يعني عندما نقول : " أنْ " ، نجد أن النون تخرج معها غنة ، فهمي متَأصِلة فيها ، - والميم كذلك فيها غُنة - ، " الغُنة في الميم و النون " هي ثابتة ، من أصل الكلمة .

لكن .. المقصود من ( غير غنة ظاهرة ) : أي ، لا يكون زمن الغنة زائداً عن الغنة الأصلية في النون ، أي فقط تحقيق الغنة للحرف ليس إلا .

للفائدة :

معنى الغنة ، هي : صفة أصلية في النون ، يعني عند نطقنا بالنون بشكل عادي ، نجد أنه يخرج معها غنة .

.*. الآن .. عرفنا ماذا يعني أن تكون من غير غنة زائدة ، - يعني مثلاً لو قلنا في " الإدغام " ، مثل : ( مِن نِعْمَةٍ ) ، نجد فيها غُنة بمقدار حركتين - ، ( في الإدغام ، في الإخفاء ، في الإقلاب ) ، لكنه في ( الإظهار ) ليس بها هذا الأمر .

أحرف الإظهار :

طيب .. الآن .. نذهب إلى حروف الإظهار .

( للإظهار أحرف ) ، هذه الأحرف جمعها بعض العلماء في أوائل كل كلمة " في الأحرف الأولى من كل كلمة من العبارة التالية " ، : ( أخي هاكَ علماُ حازه غير خاسر ) .

إذا نستخلص من هذا أن حروف الإظهار الستة هي : ( الهمزة ، و الهاء ، و الحاء ، و الخاء ، و العين ، و الغين ) .

هذه الستة أحرف ، جُعِلت في " الإظهار " .

ما هي علة الإظهار ؟

الآن .. لِمَا كانت هذه الأحرف الستة هي المختصة بهذا العمل ؟ أي ما هي علة الإظهار عند هذه الأحرف الستة بالذات ؟ أي ... السبب في جعل هذه الحروف من " الإظهار " .

نقول : العلة في ذلك : هو بُعدُ مخرج النون عن مخرج هذه الحروف .،. (( و أبعدها ( الهمزة و الهاء ) ثم ، في الوسط ( العين و الحاء ) ، و أقربها ( الغين و الخاء ) )) .

مخرج النون :

الآن .. أين مخرج النون ؟

مخرج النون : طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا .

ويسمى هذا الإظهار " بالإظهار الحلقي " ، لخروج حروفه من الحلق ، .. واضح ؟ يعني لما أقول ( إنْ ) ، ننظر أين يكون - مخرج النون - ، طرف اللسان ، لكن .. لو لفظنا الهمزة ( ء ) ، الهاء ( هـَ ) ، و الــ ( حَاء ) ، و الــ ( الخاء ) ، والــ ( العين ) ، والــ ( الغين ) ، سميت " أحرف حَلقِية " ، و سميَ : " الإظهار الحلقي " ، لأن هذه الأحرف تخرج من الحلق .

محل الإظهار .

الآن .. ( محل الإظهار ) ، إما أن يكون في " كلمة " ، أو يكون في " كلمتين " .

مثل :

في ( النون الساكنة ) :

- كلمة واحدة ، مثل : ( أنعَمْتَ ) .

- في كلمتين ، مثل : ( مِن هَادٍ ) .

في ( التنوين ) :

مثل : ( قَوْلاً غَيْرَ ) .

ماذا فعلنا هنا ؟

1- في " النون " ، ( أنعَمْتَ ) ، ( مِن هَادٍ ) .

- في " كلمة واحدة " ، ( أنعَمْتَ ) : حققناها ، لفظناها ، عندما وُجِدَت النون ، طبعاً وُجِدَت نرى أن في كلمة : ( أنعَمْتَ ) ، النون موجودة ، رسماً ، و لفظاً ، و وقفاً ، و وصلاً .

- في " كلمتين " : ( مِن هَادٍ ) ، يعني سواء كانت النون في كلمة ، أو في كلمتين ، فهي تثبُت وصلاً ، و وقفاً ، و رسماً ، و لفظاً

2- في " التنوين " ، ( قَوْلاً غَيْرَ ) .

تثبُت فقط في الوصل ، يعني لو قلنا : ( قَوْلاً غَيْرَ ) ، نحن نطقنا النون ، لكنها غير مرسومة ، و مرسوم بدالها ماذا ؟ " تنوين " ،

لكن .. الآن لو - وقفنا - على ( قَوْلاً ) ، ماذا نقول : ( قَوْلا ) ، بدون لفظ النون ، أي تُحذف وقفاً ، لكن .. إن - وصلنا - ، قلنا : ( قَوْلاً غَيْرَ ) .

علامة الإظهار : طيب .. نأتي الآن إلى كيفية رسم علامة الإظهار في المصاحف .

1- في " النون " : تكون علامة السكون على النون مرسومة على شكل ( حاء صغيرة فوق النون ) هكذا (( )) . مثل : ( ) .

2- وفي " التنوين " ، يكون : ( برسم الحركتان " ضمتان أو فتحتان أو كسرتان " ) .

- إذا كانت ( ضمة ) ، تُرسَم " تنوين ضم " : هكذا (( )) . مثل : ( ) . في " تنوين الضم " : - تكون الضَّمَّتَان معاكستان - ، يعني ضمة نأخذها ، دائرتها من اليمين إلى اليسار ، ضمة كاملة ، و لكن الضمة المقابلة لها ، تكون الضمة معاكسة لها ، فيكون ذيلها - عند دائرة الضمة الأولى - ، ولكن هذا الذيل في رسم المصحف يُحذَف ، فإذاً .. تكون الضَّمَّتَان فوق بعض ، فوق النون ، ومعاكستان لبعضهما مع رأس الضمة المعاكسة .

- في ( تنوين الفتح ) : هكذا (( )) ، مثل : ( ) ،تكون الفتحتان فوق بعضها البعض ، تماماً ، بحيث لو أطبقناهما على بعض ، لو حذفنا المسافة بينهم ، تكونان كأنهما حركة واحدة ، متطابقتان .

- و كذلك في ( تنوين الكسر ) : - تماماً - ، مثل ما قيل في تنوين الفتح بحيث لو ألصقناهما ببعضهما ، تطابقتا . هكذا (( )) . مثل : ( ) .

(( هذا بعون الله وفضله ، مبحثنا لهذا اليوم ، لمادة التجويد ))

نسأل الله العظيم ، رب العرش العظيم ، أن نكون قد نلنا الفائدة ، و نسأله الله العظيم أن يتقبل منا ومنكم .

و إن كان لأي أحد سؤال - نسأل الله العظيم - ، أن نستطيع أن نجيب عليه ، بفضل الله ، ومِنَّتِهِ . وصلى اللهم على سيدنا محمد ، وعلى آله ، وصحبه أجمعين .

والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته .

انتهى تفريغ درس " التلاوة " ، للأسبوع الثاني.

الخميس ، 30- 4


وهـذا مـا كـتـبـتـه الأسـتـاذة : " هـيـفـاء الـنـاجـي " حفظها الله .

لهذا الدرس الثالث ( أحكام النون الساكنة والتنوين و الإظهار ) .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

" بسم الله الرحمن الرحيم "

الحمد لله ، نحمده ، و نستعينه ، ونستهديه ، و نستغفره ، و نتوب إليه ، وصلى الله على سيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً .

اليوم بإذن الله .. نشرع في التكلم في ( أحكام النون الساكنة والتنوين ) .

في البداية نُعَرِّج على التعريفات ، نعرّف النون الساكنة ، و نعرّف التنوين .

أولاً : تعريف ( النون الساكنة ) :

النون الساكنة هي : النون الخالية من الحركة ، و المقصود بالحركة : أي الحركات الثلاث : ( الفتحة ، والضمة ، والكسرة ) ، فلا توجد عليها حركة .

والنون الساكنة : تثبت خطاً ، ولفظاً و وصلاً ، و وقفاً ، وتقع في الأسماء والأفعال والحروف , و لِخُلُوها من الحركة ، فإن سكونها يكون ثابتاً في الوصل والوقف : مثل : ( مَن ءَامَنَ ) .

ثانياً :تعريف التنوين :

التنوين هو : نون ساكنة ، زائدة لغير التوكيد ، وهي تلحق آخر الأسماء لفظاً ، و وصلاً ، و تُحْذَف وَقفاً و رسماً ، بمعنى إذا وصلناها ، فنحن ننطق ( نوناً ساكنة ) ، دون كتابتها نوناً .

.*. و معنى وصلاً : أي أنها تُلْفَظ عند الوصل فقط ... و تُحذف وقفاً ورسماً ، أي : إذا وقفنا عليها فإننا لا نلفظها .

- وذلك قد يكون بحذفها ، مثل : ( سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) ، إن وقفنا على ( عَلِيم ) ، فإننا نحذف التنوين وتكون ( عَلِيم ) هكذا بدون الحركة ، أو يتم إبدالها " أَلِفًا " إن كانت منصوبة ، فنقول مثلا : ( عَلِيمًا ) نلفظها ( عَلِيما ) ، فكما نطقناها نوناً عند الوصل ، فإننا ننطقها " ألِفًا " عند الوقف ، وسيظهر هذا معنا في التطبيق بإذن الله .

والأن نبدأ في ( أحكام النون ) ، وسنأخذ منها اليوم الحكم الأول بإذن الله .

للنون الساكنة أربعة أحكام ، وهي :

1- الإظهار .

2- الإدغام .

3- القلب ، ( الإقلاب ) .

4- الإخفاء . .*. وسنأخذ كل حكم على حدة ، بإذن الله .

اليوم سنتكلم عن ( الإظهار ) ، بما يعيننا عليه الله سبحانه .

تعريف الإظهار :

تعريف ( الإظهار ) ، لغة : هو الإيضاح ، والبيان .

أما اصطلاحا ً، فهو : إخراج الحرف من مخرجه ، من غير غنة ظاهرة ، ولا وقف ، ولا سكت ، ولا تشديد في الحرف المُظْهَر .

والمقصود أنه من ( غير غنة ظاهرة ) : أي من دون غنة زائدة ، كما سنأخذ في الأحكام القادمة ، بإذن الله .

معنى الغنة :

هي : صفة أصلية في النون ، يعني عند نطقنا بالنون بشكل عادي ، نجد أنه يخرج معها غنة .

حروف الإظهار :

بعد التعريف ، نأتي الآن إلى حروف الإظهار ، و هي ستة أحرف ، هي :

( الهمزة ) ، ( و الهاء ) ، ( و الحاء ) ، ( و الخاء ) ، ( و العين ) ، ( و الغين ) .

هذه الأحرف جُمِعَت في أوائل كلمات هذه العبارة : ( أخي هاك علماً حازه غير خاسر ) .

علة الإظهار : وعلة الإظهار عند هذه الحروف : هي بُعد مخرج النون عن مخرج هذه الحروف ، و أبعدها ( الهمزة و الهاء ) ثم ، عند ( العين و الحاء ) في الوسط ، و أقربها ( الغين و الخاء ) .

.*. ويسمى هذا الإظهار " بالإظهار الحلقي " ، لخروج حروفه من الحلق .

.*. ويكون الإظهار : إما ( في كلمة أو كلمتين ) .

مثال ذلك :

1- في " النون " :

- في كلمة واحدة : ( أنعَمْتَ ) .

- في كلمتين مثل : ( مِن هَادٍ ) .

2- في " التنوين " : ( قَوْلاً غَيْرَ ) .

علامة الإظهار :

الآن كيف تكون علامة الإظهار ؟ أي كيف تُرسم في المصاحف ؟

1- في ( النون ) : علامة السكون فيها ، تكون على شكل " الحاء الصغيرة فوق النون " .

2- أما ( التنوين ) :

- " تنوين الضم " : فيكون ( برسم الضَّمَّتان ) فوق النون ، معاكستان لبعضهما ، مع مسح رأس الضمة المُعاكسة ، وتكونان فوق بعضهما .

- أما " الفتحتان " ، فتكونان فوق بعضهما البعض تماماً ، بحيث لو ألصقناهما ببعضهما ، تطابقتا .

- " والكسرتين " ، كذلك كما في الفتحتين من حيث التطابق .

.*. هذا بفضل الله ، مبحثنا لهذا اليوم ، من ( مادة التجويد ) ، عسى أن ينفعنا بها ربنا ، و أن يعلمنا ما ينفعنا ، وأن ينفعنا بما علمنا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الخميس ، 30- 4.

والحمد لله رب العالمين



   نشر في 17 ماي 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا