أمير الشعراء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أمير الشعراء

  نشر في 07 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 29 ماي 2017 .

كانت زيارة الملك سلمان للمنطقة الشرقية حافلة بالخيرات التي سيعود نفعها للمنطقة والبلاد مما يسهم في تحقيق رؤية 2030، فاستبشر بها المواطنون وأهالي المنطقة الشرقية فكتبوا القصائد وتغنوا بها وأنشدوها أمام مليكهم الغالي سلمان.

كان من بين مَن كتب وأنشد قصيدته الشاعر - الحائز على لقب أمير الشعراء في المسابقة الشعرية الإمارتية المعروفة - ( حيدر العبد الله) شاعر شاب فذ ومثال للشاب الأديب الطموح، ألقى قصيدة جميلة أمام الملك لكنه لم يفلح برأيي ورأي بعض النقاد في إلقائه مما أدى إلى إضعاف القصيدة من وجهة نظري، لكن العجيب في الأمر هو ما لقاه الشاعر من حملة شعبية ساخرة مستهزئه حضنتها مواقع التواصل الاجتماعي ولأول مرة أرى مثل هذه الحملة تجاه شاعر أو أديب هوجم هجومًا ساخرًا، ولَم يكن الهجوم من عامة الناس فقط بل من بعض الأدباء الذين وجهوا أسهم النقد الحاد تجاه الشاعر.

فهل كانت هذه الهجمة والنقد الساخر وفق قواعد ونظريات نقدية؟ أم أنها من باب الترفيه و (توسيع الصدر) و (الطقطقة) على شعراء الفصحى ؟! أم لأن الشاعر ينتمي للطائفة الشيعية كما دار عند بعض من انتقده؛ لذا تكالبوا عليه بالنقد الحاد وفق أيدلوجية دينية طائفية ؟

إن كان المنطلق من السؤال والاعتقاد الأخير هو ما دفعهم فهذه مشكلة كبيرة من مجتمع مؤدلج ينفر عن التعايش مع الآخر وينتقد بلا حياد من ضمنهم نقاد وأدباء ينتمون للساحة الأدبية، وإن كان المنطلق من السؤال الأول هو ما دفعهم فهذه نقلة ثقافية مجتمعية كان  أحد أهدافها وضحاياها حيدر العبد الله، وإن كان المنطلق من السؤال الثاني هو الدافع فهذا يدل على ثقافة ضعيفة وجهل متغلغل في بعض أفراد المجتمع.



   نشر في 07 ديسمبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 29 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا