التشبت بالحياة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التشبت بالحياة

  نشر في 02 يناير 2018 .

الصورة لم تفارق ذهني مند لمحته،  بحتث عن صورة تعبر عنه، وكانت هذه الأقرب.

منذ لمحت ذلك الشخص، أحسست بأننا نحمل الخيار الأصعب و الأكثر أهمية، و أن قرار مصيرنا في أيدينا.

كان في أدنى حلة ممكن للإنسان أن يرتديها، ثياب متسخة و شعر مقزز، حالته يرثى لها، معه كلبان، واحد على يمينه و الآخر على يساره، لقد كان واضحا أنه متسول، فقط كان يبحت في القمامة عن بقايا الطعام.

أثارت هذه الصورة في نفسي العديد من التساؤلات، ما الذي يجعل هذا الشخص متشبتا بالحياة إلى الآن؟.

ما الذي يجعلنا نحن أيضا نتشبت بالحياة؟

ألكل منا أسبابه الخاصة، أم هو سبب واحد يجمعنا كلنا؟

أ الحياة تستحق هذا العناء، أ تستحق منا التضحية؟

ماذا أخد هذا العجوز من عقوق أبناءه، و ماذا أخذ هذا الفقير من تكالب الزمان عليه، و ماذا أخد هذا المتسول الذي لمحت و أمثاله من الأكل في القمامة و من التشبت بهذا الخيط؟


أيعجز أن ينهي حياته، خوفا، ومما هوا خائف ، ألديه أيمان هو أيضا يرهبه، لماذا يترى هذا الإيمان لم يزرع في نفسه القوة لأن يغير حياته، أهذا الإيمان يزرع فينا خوفا فقط، أم هو محرك أساسي لأن نكون أفضل و أرقى؟


 أنا لا ألوم هذا الشخص المسكين على أنه يس بحال أفضل مما هو عليه، و لكنني أطرح هذه التساؤلات على كل منا، لعلنا نعرف قيمة الحياة، يجب  أن  نبحت عن المعنى الحقيقي لها، و أن لا نسير فقط لأننا وجدنا هنا دون أن نسأل ، أين المسير.

رغم تعدد الأسباب التي تجعل كل منا متشبت و متصارع للبقاء على قيد الحياة، وقد تكون هذه الأسباب صحيحة و قد تكون خاطئة، وقد نضيع بين الفينة و الأخرى، وتتوقف الرؤية و تضيع كل هذه المبررات كالسراب،

إلا أنه يجب أن يكون سبب واحد و وحيد سليم، يجمعنا و يضع في أنفسنا الراحة و الطمئنينة، و يزودنا بالقوة و يدعونا إلى الإرتقاء، يتجلا في نظري في التعرف على خالق الأكوان، في التعرف على الطبيعة، على النفس البشرية، فالكون كتاب مفتوح لمن يريد أن يتعرف، و لكل منا مدة لن يتجاوزها و إن شاء هذه المرة ليكمل رحلة هذا الاستكشاف.


فل نضع بين أعيننا دائما هذا السبب الرئيسي، ليضيء طريقنا إن أضلمت. ول نساعد كل تائه لالدخول في الطريق.







   نشر في 02 يناير 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا