الأنتقال من إنسان عادي إلى إنسان واعي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الأنتقال من إنسان عادي إلى إنسان واعي

HSO

  نشر في 03 فبراير 2017 .


عزيزي القارئ إن السبيل للنجاح والسعادة في هذه الحياة هو الوعي ، إن مدى الوعي الذاتي الذي تصل إليه هو ما سيغير حياتك ومشاعرك الداخلية وبالتالي ستتغير جميع الأحداث التي ستحصل لك ، حياة الشخص الواعي بذاته تختلف كثيرا عن حياة شخص عادي وهذا ما جعل البشر ينقسمون إلى بشر عاديين وبشر مؤثرين وناجحين .



1-الوعي بحقيقة نفسك:

كيف هي نظرتك لنفسك ؟

اذا سألك أحدهم من أنت مالذي سيخطر على بالك؟

هل تعتقد بأنك اسمك وعمرك وعملك ؟؟

بالتأكيد لا وعليك تصحيح هذا المفهوم الخاطئ عن نفسك وأن تتعرف على نفسك جيدا، أنت بكل بساطة لست جسدك ولا كلامك ولا اسمك أنت روح من الله وهذه هي الحقيقة .

إن هذه الروح مثلها مثل أي روح خلقها الله وقد جعل الله روحك كريمة وعظيمة وتستحق كل شيئ تسعى اليه .

لا تقلل من ذاتك أبدا فأنت لا تعرفها ولا تقلل ممن حولك أيضا ، فأنك وجميع البشر أرواح كرمها الله على جميع الخلق وان لا فرق بينك وبين الناس ولا فرق بين الناس وبعضهم البعض ، الجميع بلا استثناء لديه واقع أو سيناريو كتبه الله له ليعيشه ولديه أمنيات والأمنيات يمكن أن تتحقق لأي فرد ولا علاقة لها بالواقع الذي يعيشه ، اذا عمل أي شخص بشروط استحقاق أمر ما فانه يستحق الحصول عليه مهما كان الواقع الذي يعيشه يتعارض مع ما يحلم بالوصول اليه.

2-الوعي بواقع حياتك :

الواقع الذي تعيشه في حياتك بشكل عام هو مجرد سيناريو أدخلك الله فيه ليمتحنك من خلاله .

هذا الواقع الذي يتكون مما تمتلك من جسد وشخصية وعائلة وحياة ولا يخلو من العيوب ويستحيل ان يصل الى الكمال لأنه وضع لغاية امتحان صبرك وطريقة تعاملتك معه بالدين الإسلامي.

فلا تجعل منه عائقا لما تتمنى فكل ما تتمنى يدخل في شروط الإستحقاق واعلم انك روح ان عملت استحقيت هذا هو القانون ،واحذر من الخجل من واقعك أو ان تشعر بالنقص بسببه فإن الواقع لا قيمة له وان لم تقبله انت لن يقبله احد .

كل انسان اختار له الله واقع حياة عليه أن يعيش فيه راضيا وأن لا يعطيه قيمة كبيرة لانه غير مستمر ولا يدل عليك أبدا .

منذ هذه اللحظة ابدأ بتقبل واقعك و خفض من قيمته ولا تقارن واقع حياتك بأحد فكل شخص له واقع مختلف اختاره الله له .

3-اشعر بالإمتنان تجاه واقعك:

هل ترى بأن الله قد اختار لك واقعا صعبا ؟

لا شك وأن هناك من يشعر بذلك ولكن لتعلم بأنك مخطئ في ذلك وأنك لا ترى الجمال في واقعك .

لذلك اذا اردت استشعار جمال حياتك هذه فكر دائما بهذه الطريقة :

لدي عائلة وهناك من البشر من كتب الله لهم واقعا لا يمتلكون فيه عائلة وهم أيتام !

 وهذا مثال بسيط على كثير من الأمور في حياتك التي ان فكرت فيها بهذه الطريقة ستشعر بالامتنان الكبير لكل ما عندك مهما قل فانه يكون هناك من هم أقل منك .

واعلم أن واقع حياة كل انسان هو من اختيار الله وقدره ولا يمكن الاعتراض عليه ولكن الله يقول ولئن شكرتم لأزيدنكم .

فكلما شعرت بالامتنان لما عندك من نعم وذلك بأن تتذكر ان هناك من كتب لهم واقعا بلا النعم التي عندك فأنك ستشكر حق الشكر وستكتفي وتحب حياتك وهذا هو المطلوب .



الخلاصة عزيزي القارئ .. لتكن نظرتك لنفسك ولجميع الناس مساوية وجميلة لأن هذه هي الحقيقة.

ولتتعرف على واقعك وتبدأ بتقبله وإلغاء فكرة انه قد يدل عليك او يعيقك عن ما تطمح اليه.

ومن ثم ابدأ بحب حياتك واشكر الله عليه كثيرا حتى يبارك لك فيها .


وهكذا ستكون أكثر وعيا وتميزا وبدأت في أول خطوة من خطوات النجاح على طريقة HSO .


  • 4

  • Safaa Meamarji
    صفاء معمرجي .. أدرس بالجامعة تخصص علوم الحاسبات مهتمة بالتنمية البشرية وتطوير الذات شعاري "الانسان كمنظمة ناجحة" HSO خبرة في مجال حل المشكلات الحياتية والنفسية
   نشر في 03 فبراير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا