إبراهيم أبو ثريا...... مقاوم يعدل ملايين العرب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إبراهيم أبو ثريا...... مقاوم يعدل ملايين العرب

  نشر في 19 ديسمبر 2017 .


أمام تلاطم أمواج التنديد العربي و صرخات الوعيد من هنا و هناك الداعية للتحرك نصرة للقدس ، سطع نجم مقاوم من غزة اسمه إبراهيم أبو ثريا مبتور القدمين على كرسي متحرك ، لم يتوقف يوما عن المقاومة و لو بإلقاء حجر و المشاركة في المواجهات الشعبية مع العدو الصهيوني .

مواطن يحمل الحجر و يرافقه العلم الفلسطيني، يمشي بكرامة و يذود عن عرض تخنث العرب في الدفاع عنه ، يرسم الأقصى قبلة المسلمين بدماء من شرايينه و دموع أمه على رحيله .

إبراهيم رحل محمولا على الأعناق حاملا أمال امة لا تكل في انتظار المخلص ، و هي تلعب دور المتفرج ، إبراهيم أيقن أن ما أخد بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة ، فلم يؤمن لا بالمفاوضات و لا بالشرعية الدولية و لا بالسياسة الخارجية ، بل امن أن الذي تجرا على قنص مواطن مقعد و قبله التفنن في اعتقال الأطفال و تعذيب الشباب و مصادرة الممتلكات و تهويد الأرض ، هؤلاء لا يفهمون بيانات القمم و لا يكترثون بنداءات الشرفاء ،فهم اعتنقوا مذهب مكيافيلي لتطبيق تعاليم الحاخام و تحقيق نبوءات التلمود.

إبراهيم ضحية شظايا صاروخ بتر قدميه لدفعه لإعالة عائلته بامتهان أعمال يدوية بسيطة ، و لحظة النفير تجده في المقدمة دفاعا على شرف امة بأكملها ، فإعاقته تحفيز و تنشيط لكل شباب المسلمين ، و موقفه يجب أن يحذو حذوه القادة العرب ، اما قناعاته و ارتباطاته بالأرض فيجب أن تتحول لمادة تدرس بالمدارس العربية ، و مبدأ يغرس في قلوب الناشئة ، لتكون بذلك الرصاصة التي أنهت حياة إبراهيم شعلة توقظ الضمائر ، و نبراسا ينير عيادة ميلاد صلاح جديد و قساما يزلزل الخونة و معاقل الذل ، و سماءا تظل جيل الشرفاء من سيفتح الله عز و جل على أياديهم الأرض المقدسة ، و يعيد أمجاد امة تناست ارض المسرى و تاهت بين أولى القبلتين و الهيكل المزعوم ، امة لا تفرق بين المسجد الأقصى و قبة الصخرة ، فالنصر حتمية الاهية لكن فقط مع من ستكون أسمائنا يا ترى ، مع زمرة إبراهيم أبو ثريا أم زمرة أصدقاء الهيكل المزعوم ....لكم الاختيار.

عليك رحمات الله يا إبراهيم

محمد بن سنوسي 19-12-2017


  • 2

  • بن سنوسي محمد
    مدون حر اطرح افكاري و اسعى للمشاركة في اصلاح المجتمع
   نشر في 19 ديسمبر 2017 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 9 شهر
عاش عزيزا ومات شهيدا ،عليه رحمة الله ،هوفعلا يعدل ملايين العرب.دام قلمك.
1
بن سنوسي محمد
بارك الله فيك ابراهيم عينة فقط امة الاسلام ولودة و
سيظهر خالد جديد لا محالة

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا