هوس الوعظ ..! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هوس الوعظ ..!

  نشر في 29 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 12 ديسمبر 2017 .


من مِنّا لا يٌخطىء ؟!

لا أحد

هذه حقيقة مٌطلقة لا أحد معصوم من الوقوع بالخطأ !

إيماننا بِهذه الحقيقة هو ما يجعلنا نتريث في التنظير على من أمامنا

ننسى كثيراً هذا الأمر فنبدأ بإتخاذ دور الإله في محاسبة المٌخطىء والوقوف أمام خطأه،

على كل صغيرة وكبيرة على أمور تستحق وأمور لا تستحق في الزمن المناسب والغير مناسب في أسلوب لائق وأسلوب غير لائق !

الكثير الكثير أصبحَ يعتقد أنهٌ مٌخوّل لِتقييم أعمالنا وأقوالنا وأرائنا وأفكارنا وإن كانَ غير مؤهل لذلك

الإسراف في تقديم الوعظ والنٌصح أصبحَ مرض العصر!

محاولة إدخال الآيات والأحاديث وإن كانت بغير محلها ولغير ما أٌنزلت لأجله جعلت منه خطاب غير مرغوب يهرب منه المٌتلقي ولا يكترث له

نعم نحنٌ لا ننكر الخطأ ولا ندعو للتصفيق له ولا لتشريعه ولكن ليس كل خطأ يستحق العقاب ولا كل زلة تستحق وعظ يشعر المٌخطىء من خلاله أنهٌ تجاوز حد كبير وارتكب جٌرم عظيم

الإستخدام الخاطىء لشعيرة الوعظ غيّبت الغاية والهدف السامي منها

لا شك أن هذا مؤسف ومزعج لكل من يفهم معناها بشكل جيد

إنني لا أدعو هنا لترك النٌصح بقدر ما أدعو إلى تعلّم كيفية تقديمه بصورة لائقة ومرغوبة ومؤثرة !

قبل الإقدام عليه علينا أن نعرف ماالذي يدفعنا إليه هل هو إسقاط المٌخطىء وتقزيمه أمام خطأه أم إعانته على الإستقامة في السلوك والخٌلق وتصحيح مايٌمكن تصحيحه !

نعم النصيحة فعل رائع غالباً الذي يدفعنا إليها هو حب الخير للغير ولكن قد يجهل الكثير مِنا كيفية تقديمها بشكل جيد آخذاً بعين الإعتبار (المفردات المناسبة والوقت المناسب )

كما أنهٌ علينا أن نعيّ جيداً أن دورها ينتهي بتقديمنا لها لا يلزمنا بعد ذلك ردّة فعل المتلقي منها اتخذها أم تجاهلها كل هذا لا يٌقلل من قدر وجمالية ما قٌمنا بِه من فعل طيب نٌثاب عليه

أخيراً

كل ما أرجوه أن تعود المعاني الصحيحة للكثير من المفاهيم والأعمال التي غابت بفضل الفهم الخاطىء لها !


  • 3

  • asma
    مواليد ٢١-٥-١٩٩١ بكالوريس رياضيات
   نشر في 29 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 12 ديسمبر 2017 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 8 شهر
الموضوع جيد فى المجمل لكن هل عجزت عن ايجاد آيات أو أحاديث كما أشرت فى سياق حديثك ليتصدر حديثك قول مأثور عن السيد المسيح ؟
1
asma
أهلا وسهلا حياك الله
ما يتناقل عن بني اسرائيل يصح التحديث به مالم يخالف ديننا ، لقوله ﷺ (حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج)
Abdou Abdelgawad
الحديث الذي ذكرتيه مقتضبا وبدايته ( بلغوا عنى ولو أيه) أى أن الأولى عن أخذ حديث عن بنى اسرائيل تبليغ آيه ثانيا : لكل مقام مقال والبداية لاتتفق أبدا مع سياق المقال
ثالثا: الحديث المذكور له شروط وهناك حديث اخر ( اذا حدثكم اهل الكتاب فلاتصدقوهم ولاتكذبوهم وقولوا امنا بالله وكتبه ورسله) .. شكرا لتقبلك رأيي وامنياتى بالتوفيق
asma
شكراً جزيلاً يبدو ليّ أنك مٌحق وكلامك في محله ولِذا تم التعديل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا