ماذا عن القدر ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا عن القدر !

  نشر في 01 مارس 2016 .

لا لم أستطع التعرف عليك ، كيف لي أن أتعرف عليك يا ساجد وأنت لم يكن لك معالم لوجهك ، أغفر لي أرجوك لكن لم أعرفك ماذا أفعل ! ساجد ( من كتر ما ناديتك وسع المدى وسع المدى ) ! ، لماذا لم تجب ، عندما ناديتك بإسمكَ صرخت بكل ما أملك من قوة ! ناديتك لكنك لم تجب ! كان الليل قد خّيم منذ مُدّة لم أستطع أن أُميزك من بين تلك الأشلاء المتناثرة بكل مكان ! ( ناديتك من حزني عرفت إنك معي ) ! أنت لم تمت ! هم يكذبون عليّ ! ساجد المهدئات لا تقوم بعملها كما يجب ! لم تجعلني أنساك ! ( لو كِلن نسيوك وحدي ما بنساك ) ! أنا أشعر بك بجانبي بكل ما أقوم ! رجوتهم أن تدفن بالقرب من منزلنا ! لكن لا أحد يسمعني ! أشعر وكأنني جننت بعد رحيلك ! أتخيلك بكل مكان ترافقني دائماُ ! أنك ستفتح الباب في أي لحظة !  

تخصصت علم النفس في الجامعة ! لكن كل هذا لم ينفعني في تجاوز هذه المرحلة ! كيف لي أن أساعد الناس وليس لي المقدرة على مساعدة نفسي أولاً ! عندما هممتُ برسمك نسيت ملامح وجهك كل ما أتذكرة صورتك عندما وجدتك ملقى على الأرض لم أعرفك سوى من هاتفك ! مخيلتي لا ترسم صورة أخرى لك ! كيف لي أن أرسمك وأنا لم أعرفك ! كانت الدماء في كل مكان ! وجهك مغطى بالدماء ليس هذا وحسب لقد بُترت قدمك ! لم تغسل بالماء والثلج والبرد بل غُسلت بالدماء ! لكنني عرفت لاحقاً أنك لم تفارقني جراء القصف وحسب بل كان القناص يتربص لك بالمرصاد ! ( يا ريت رصاص الغدر خلاك وصاب صدري ) ! الهذه الدرجه كنت تشكل خطر كبير عليهم ! 

يا أُمي ساجد رحل دون أن يقول كلمة يودعني بها ! رحل دون سابق إنذار ! أُمي قولي كلمة واحدة لأصحو من هذا الكابوس ! مشهد موته قد كسر قلبي يا أُمي والأشياء المنكسرة لا تشفى أبداً ! وجع فقدانه تعدى حدود الوجع والحزن على الموتى قاتل .. ! ساجد أنت لم تمت أنا أكتب رسائل يوميه لك أرسلها لمنزلنا لابد أنك ستقرأ ! قولي ليّ يا أُمي أنه سيقرأ ! أنتظرته في مكاننا المعتاد لكنه لا يأتي ! النادل يخبرني أنه عليّ العودة إلى المنزل لأنك لن تأتي ! أنا أُكذبة لكن في كل مرة أعود خائبة ! (نطرتك ع بابي وع كل البواب ) ! أيعقل أنني جننت ! إنها اعراض الجنون ! لا لم أٌجن ساجد حيٌّ يرزق أنا أشعر به !

ساجد أريد أن أقول لك  الكثير ، قرأت شريط الأخبار وكان إسمك يتربع وسط الخبر العاجل ! يا ساجد ما أريد أن أقول أنني أتحدث معك دائماً لكنك لا تجيب ! كيف لي أن أبكي وأنت لست معي لتربُت على كتفي بكل حنان ! من الذي كان يكذب عندما قال انه لن يقف الموج بعد رحيلك ! كل شيء بالنسبة لي توقف بعد رحيلك ! ساجد ( التلج إجا وراح التلج عشرين مرة إجا وراح التلج ) ! كان عليّ أن أحسب حساب هذا اليوم ! يوم رحيلكّ ! لكن لا يمكن أن نهرب من قدرنا ! عليّ أن أجتاز هذا الإختبار بجدارة ! لكنه ليس ككل الإختبارات ! كيف ليّ أن أجتازة وأنت لست بجانبي ! من سيساندي من بعدك ! لم أملأ روحي منك بعد ! كان رحيلك سريع ووداعي لك سريع ! لكن من بعد رحيلك كل شيء توقف عن التحرك ! 



  • 4

   نشر في 01 مارس 2016 .

التعليقات

الله يصبرك

1
Raghad AL-Hindi
هي من نسج الخيال ، لكنها تحدُث بالتأكيد !
اخي اختى القدار بيد الله سبحانه

1
Raghad AL-Hindi
لا محال من ذلك بالطبع .. !

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا