رانييري الرواية الأكثر تشويقاً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رانييري الرواية الأكثر تشويقاً

قصة بطل

  نشر في 30 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 30 نونبر 2016 .

لعلي هنا استطيع تلخيص رواية تعتبر من أمتع الروايات واكثرها تشويقاً تم كتابتها على صفحات الرياضة وبالأخص كرة القدم.

بطل روايتنا هذه عاش قصة تواترت احداثها بشكل متسلسل وغريبه بعض الشئ, فقد ولد بطلنا في ايطاليا وفي شبابة عشق وأحب لكنه لم يعشق فتاة إنما عشق كرة القدم الذي بدأ مسيرتها كلاعب مدافع ولعب لسنوات عديدة من عام 1973 حتى عام 1986م ليبدأ بعدها مشواره التدريبي كان اوله فريقان بدوري الهواه في ايطاليا لم يعمل معهما شئ يذكر غير أنه هيئ الطريق لنفسة عبر بوابة هذه الفرق ثم انتقل بعدها ليدرب فرق عديدة جلها فرق لها تاريخ عريق في كرة القدم الاوروبية نذكرها بالتسلسل تدريبه لها بشكل سريع حيث بدأ بتدريب فريق كالياري ثم نابولي , فيرونتينا, فالنسيا, اتلتيكومدريد, تشيلسي, بارما, يوفينتوس, روما, انترميلان, موناكو, منتخب اليونان واخيرا ليستر سيتي.

يصف البعض رانييري بالمدرب الفضي او البرونزي نظراً لانه لم يستطع تحقيق لقب اي دوري مع الفرق التي دربها غير أن أحداث الرواية الجميلة له تصف لنا لحظات غاية في الروعة لم يستطع كثير من المدربين الكبار تحقيقها, فبطل روايتنا استطاع أن يصعد بفريق كالياري من الدرجة الثالثة الى الدرجة الثانية بالدوري الايطالي ثم صعد بهم الى السيري أي (الدرجة الأولى) ثم حافظ على بقائهم في الدرجة الأولى وهذا عمل جبار لم يسجل للكثير من المدربين وهو محفور بأسم رانييري مع هذا الفريق أضف لهذا الانجاز انجازة المشابه مع فريق فيرونتينا حيث صعد بهم الى السيري أي (الدرجة الأولى)حتى استطاع الفوز معهم بكأس ايطاليا عام 95/1996م ليس هذا فقط بل حقق رقما تاريخيا معهم بفوزه في جميع المباريات من هذه المسابقة ذهابا و ايابا دون اي خسارة, ويذكر انه هو من اعطى باتيستوتا الفرصة ليتألق ويصل الى ماوصل اليه.

 وتستمر أحداث روايتنا مع البطل الإيطالي حيث كرر إنجازه الأول والثاني مره أخرى لكن مع فريق آخر ليصعد بفريق موناكو الى دوري الدرجة الاولى الفرنسي واحتل المركز الثاني معهم في الموسم الثاني التدرييبي له لينافس باريس سان جيرمان على بطولة الدوري ويخسرها في الرمق الأخير, وبالعودة قليلاً الى الوراء وقراءة بعض احداث الرواية نجد ان بطلنا ايضاً سطر بعض قصص النجاح مع أندية أخرى فقد فاز بكأس ملك اسبانيا 1998/1999م مع فالنسيا كذلك فاز معهم بكأس السوبر الأوربي 2004/2005م عندما عاد لتدريبهم مره أخرى في ذلك العام.



لم تنتهي رواية هذا البطل إلى هنا فمع استمرار هذا البطل في خوض معارك أخرى مع معشوقتة كرة القدم واصل محطاتة الواحدة تلو الأخرى ولم تكن إحداها بأقل من الثانية حيث اتصفت تلك المحطات بالصعوبة ,درب رانييري فرق عريقة ولها تاريخها الكبير والتي ذكرناها بالتسلسل في بداية روايتنا غير انه لم يكن محظوظ كثيراً مع البعض والبعض الآخر استطاع ان ينافس معهم في دوريات هي الأقوى في اوروبا ليصل به المطاف إلى فريق ليستر سيتي المعشوقة الأكبر له والتي ستبقى معه وعالقة في ذاكرته وذاكرة التاريخ الكروي سنين عديدة هذا الفريق الذي يزيد عمره على المائة عام لكن انجازاته معدودة ولاتذكر ليقفز بهم رانييري الى القمة ويحقق بطولة الدوري الانجليزي للمره الاولى في تاريخهم ولا يقف عند ذلك بل يستمر معهم عام آخر رغم علمه بصعوبة تكرر الانجاز الا انه وضع نصب عينيه هدف آخر هو دوري أبطال اوروبا والذي من خلاله لغاية اليوم استطاع التأهل ولاول مره في تاريخ النادي لدور الستة عشر ليضاف هذا الحدث الى اهم احداث رواية هذا البطل مع أعتقادي أنه اذا ما ركز اكثر على هذا الهدف وحارب بشراسة كما هي عادة بطلنا فإنه وبلاشك سيصل إلى ابعد من ذلك بكثير في هذه البطولة.


  • 1

   نشر في 30 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 30 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا