عاطفتي تُلغي مهمة عقلي كُلياً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عاطفتي تُلغي مهمة عقلي كُلياً

  نشر في 04 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

كيف لي أن أتعلم الصمت في الأوقات الي تحتاج مني الحديث !! وكيف لي أن أتعلم الحديث في الأوقات التي تتطلب الصمت ؟؟

هذه المعادله الصعبه تثبط من توازني والسبب

أن عاطفتي تخمد شعوري بالغضب ، وَشعوري بالحديث وَ تسلبني الحق في المعامله بِالمثل

عاطفتي تُلغي مهمة عقلي كُلياً ، عاطفتي تُمرضني !!!!

وَتجعلني أرفض الواقع ففي أكثر الأوقات التي أحتاج أن أكون فيها صلبه ، أجدني مرنه وَ الكلمات تنساب مني دون ترتيبٍ مُسبق

وَ المشكله ليست هنا !!

المُشكله تكمن في أني على أدراك تام أنه من المفترض أن أكون أكثر صلابه ، بل من الضروري أن ألتزم الصمت طالما أن حديثي لن يغير شيء ولن يجلب لي سوى الندم، لكني بالمقابل من وعي لذلك  أفقد السيطره على نفسي ، وذلك فقط أمام فئه معينه من الناس فسوءهم يجعلني أتحول لشخص آخر

بينما في اللحظات التي تتطلب مني الحديث أنا أصمت و مقدرتي على الأندفاع تتلاشى ومؤخراً أصبحت أرى أنهُ 

كلما أتسعت دائرة الأشخاص الذين حولي  فـَ أني أكتئب

ودائماً ما أستشعر عمق هذه الجمله بيّ  

* ضجيج هذا العالم يغريني للأنغماس به لكن بئسه ، وعدم شفافيته يجعلني أتراجع على الفور لأنزوي حول ذاتي . 


  • 3

   نشر في 04 نونبر 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

فتى شبوت منذ 3 يوم
إذا احتوينا في ردهة الصمت ، رمونى بلحاء التكبر والغرور ..
إذا تحدثنا إليهم ، رمونى بسوء الظن والغباء ..

0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا