بعد حملات الإعدام في مصر ماذا عن الداعية سلمان العودة؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بعد حملات الإعدام في مصر ماذا عن الداعية سلمان العودة؟

  نشر في 27 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 مارس 2019 .

كلامهُ عفوي بسيط  يفهمهُ الكل لا يحتاجُ إلى توضيحٍ

اِبتسامتُهُ ترتسمُ على شفتيهِ دائِماً لا تكادُ تفارقُهُ خفيفُ الروحِ، نبرةُ صوتِهِ تَدُلُّ على صدِقه و عفتْهُ وصَدقَ داخِله، وجهه يتركُ في النفسِ اِنطباعاً لا يزول فهو يوحي ببسالةٍ وشجاعة ،سلمان العودة الشباب في العالم الإسلامي ككلٍ يترقبُ ماذا سيحدثُ لكَ، كُنْتُ أُصلي خلفَ أحدِ الأخوةِ مِنْ نيجيريا في دُعاءِ القنوتِ، دعا أن يخففَ عن الشيخِ و يعجّل الله بالفرجَ عنهُ، الآخرُ اندونسي وجه هذا الشيخ مريح يارب فرج عنهُ، السوريون لم ينسوا #وسم "لا تقصص وجعك على أحد" 

الدعواتُ تبعث من كل حدبٍ وصوب.

لباسهُ المتواضِعُ، حديثهُ اللطيفُ هكذا ملكَ سلمان العودة قلوب الشعوب المظلومة، لم يسكت عن ظلمهم مثل الذين سبقوه بالذل والخنوع، ناصر أهل اليمن وسوريا و مصر، كل الجياع الضعفاء، ناصر كل المظلومين التعساء.

خطابُه الشبابيُّ ، وكأنهُ ابنُ هذا الجيل يفهمهم ويردُّ على أسئلتهم ويتحاورُ معهم، ليس مثل من سبقوه بالثناء على ولي الأمر وتقديم طاعته على طاعةِ اللهِ .

من الشباب المسلم إلى ابن سلمان ومن معهُ: سلمان العودة لم ولن يموت ، لأنهُ فكرةٌ والفكرةُ لا تموتُ.

أكثرُ أعمال سلمان العودة تأثيراً سلسلة #وسم أسر قلوب المتابعين،حين يقول : " أَغلى شيءٍ عندي هو حريتي لان الحرية لا تريد ان يصدرها لا حاكمَ ولا تابعَ".

وفي مقطعٍ آخرُ وكأن ابن سلمان فهم أنهُ المخاطبُ ف اِعتقلهُ: من أينَ لكَ هذا المنصب وهذا الكرسي الطويل من أين لك هذه الثروة وهذه الأساطيل من أين لك هذه الشركات وتلك الأبراج من أين لك هذا الضمير، من أين لك هذا القلب الذي رمى مجتمعاتٍ تحتَ خطِ الفقرِ وأبقى لك منتجعاتِك الفاخرةَ هُنَاكَ ، من أين لك هذا الاِسم الذي جعلكَ تتجاوز قدراتك بمراحلَ وهذه الحضوة التي جعلتك بالصف الأمامي في الليلة الظلماء تفتقدُ من أينَ لكَ؟" وهكذا اِفتقدنا سلمان العودة.

عندما سُئِلَ لو كان هُنَاكَ لحظةُ وداعٍ ماذا تقولُ لأعدائِكَ : لستُ معنياً بهم أبداً، الملتفتُ لا يصل.

ما يمرُّ بهِ سلمان العودة و سفر الحوالي وغيرهم من العلماء الصادقين مرَّ بهَ الأنبياءُ والرُّسُلُ والعلماءِ الصالحينَ ك الإمام احمد بن حنبل و سيد قطب وغيرهم.

اللهُ طلبَ من موسى ان يقولَ قولاً ليناً لفرعون.

قالَ صلى الله عليه وسلم: "الدينُ النصيحةُ..." وهكذا لابُدَّ لمن دعا الى الله ، أن يبتلى ويفترى عليه  والله تعالى جعلَ لكل نبيٍ عدُوَّا وكذلك من سارْ على دربِهم، سفر الحوالي في كتابهِ "المسلمون والحضارة الغربية" كتبَ فصل كامل نصيحة إلى آل سعود فتمَّ إعتقالهُ وهو مُفترشٌ السرير ، سلمان العودة كان يدعُو لإصلاح المجتمع ودعا لتآلُفِ القلوب بين قطر والسعودية

في كتابه "زنزانة" يقول : تقعُ المصادمات بين الجيران وينسى الناس الوصيَّةَ النبوية بحسنِ الجوارِ حتى مَعَ الخُصُومِ.

المملكة العربية السعودية لم تُحسن الجوارَ مع أبناءِ جلدتها في قطر ، وأحسنو كثيراً لأعدائِهم .

سياسة المملكة صارت معروفة ومكشوفة لكل شخص وبديهية إذا قامت بدعم الانقلابات والأنظمة السياسية الظالمة ك نظام المجرم بشار والأبله السيسي وغيرهم ، وتقف ضد كل من يدعوا للأصلاح السياسي والإداري والاجتماعية .

ولا نستطيع تجاهلَ مايحصلُ في مصرَ من أعدام لخيرةِ شبابها ظلماً وعدوناً من قبل نظام فاسد ، محمود يقول للقاضي: أنا خصيمك أمام الله يوم القيامة ، أنا واللي معايا مظلومين وانت عارف ده كويس ، إحنا اتكهربنا كهربا تكفي مصر عشرين سنة. ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء . ( في مقعدِ صدقِ عند مليكِ مقتدر) بإذن الله

يا ظالماً جارَ فيمن لا نصيرَ له .....إِلا المهين لاتغترَّ بالمهلِ
غداً تموتُ ويقضي اللّه بينكما..... بحكمةِ الحقّ لا بالزّيغِ والحيلِ .

ولا ننسى ماقال القاضي لسيد قطب: إنك متهمٌ بمحاولةِ قتل عبد الناصر.سيد قطب: إن قتلَ عبد الناصر هدفٌ تافهٌ ، إننا نهدف لبناء أمة لا يخرج فيها مثلَ عبد الناصر!

إن سكوتَ الشعوب قبلَ ثورات الربيع العربي لم يكن سكوت رضاً ، هو كانَ سكوت صبر واضطرار ، وأغلبهم كانو يخشون القبضة الحديدية .

إلى ابن سلمان ومن معهُ : عبثاً لا تحاول ....لا فناء لثائر،
سلمان العودة في قلوبنا وعقولنا يكبُرُ، وستطاردُكُم أشباهُهُ في كُلِّ مكانٍ.

في رحمةِ اللهِ هَيَا السياري السلامُ عليكَ سلمان العودة قدمت اِسْمَ زوجك على اِسْمِكَ لأنك كنت تحبها كثيرا ولو خيرت لاِخترتهُ السلامُ عليكُمْ عبود حسون هشام أسماء خلود فهد أحمد.

أكمل الحكاية غداً تطيرُ العصافير.



   نشر في 27 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا